مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل حلق اللحية من الكبائر

بواسطة:
هل حلق اللحية من الكبائر

فتاوي حلق اللحية فى الاسلام وهل حلق او تخفيف اللحيه حرام ام مكروه و اللحية هي الذقن عند الرجال وكثير مننا يسأل دائما  هل حلق اللحية من الكبائر؟ أما من الصغائر ؟ أما يجوز شرعا ؟و لذلك سوف نتحدث اليوم على على كل ما يخص اللحية والحكم في حلقها حلال أم حرام لان هناك أراء كثيرة حول هذا الموضوع،  حتى نكون في طاعة دائما إلى الله سبحانه وتعالى .

هل حلق اللحية من الكبائر

هناك عدده فتاوى للشيوخ  ومنها حلق اللحية ليس من الكبائر و لكنه حرام ويعد من الصغائر ألا أذا أصر عليه الرجل و أستمر على حلق لحيته فان ذلك الإصرار على الصغائر و الإعلان بها يجعلها من الكبائر .

و ليس معنى أنها من الصغائر فقلل من شان حلق اللحية فقال بعض السلف

“لا تنظر إلى المعصية و لكن أنظر إلى من عصيت “

و قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم”إ ن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم و ندخلكم مدخلا كريما”

حلق اللحية بها أربع من الكبائر

حيث قال الشيخ  عبد الرحمن عبد الصمد رحمة الله عليه أن حلق اللحية بها أربع من الكبائر وهى

  1. تغير خلق الله
  2. مخالفة أمره صلى الله عليه وسلم
  3. التشبه بالنساء
  4. التشبه بالكفار

و أظهر الشيخ عبد الرحمن عبد الصمد أن الرجل الذي يحلق لحيته كل يوم  فهو بذلك قد أصر على المعصية ،و هو يكون أيضا قد جهر بالمعصية  لأنه يظهر بها كل يوم أمام الناس بهذه المعصية,

“من أراد الآخرة أضر بالدنيا ،و من أراد الدنيا أضر بالآخرة ،يا قوم فاضروا بالفاني للباقي”

حكم حلق اللحية للزينة

يعتبر حكم حلق اللحية للزينة حرام  لأنها تخالف لسنة رسول الله محمد صل الله عليه وسلم ،و لكن  عدم حلق اللحية لمجرد الزينة أيضا حرام لأنها متروكه للزينه و ليس لاتباع سنة سيدنا محمد صلى الله علية و سلم فاللحية هي زينة الرجال بطبيعة الحال

فقال رسول الله صل الله عليه وسلم “إنما الأعمال بالنيات و أنما لكل أمري ما نوى “صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

حلق اللحية عند بعض الأئمة

فسر لنا  بعض الأئمة أنه واجب علي الرجال المسلمين عدم حلق اللحية لقول رسول الله صلى الله علية و سلم “خالفوا المشركين وفروا اللحى واحفوا الشوارب “

وفى حديث أخرى قال رسول الله صل الله عليه وسلم “كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قيل يا رسول الله ومن يأبى ؟قال من أطاعني دخل الجنه و من عصاني فقد أبى” رواه البخاري .

حلق اللحية عند الحنابلة حرام و لا يجوز فعله ولكن أجاز أن يقصرها ،فقالوا الحنابلة :لا يكره أخذ ما ذاد عن القبضة ،و يجب قطع ما ذاد عن القبضة ،ومقتضاه.

حكم حلق اللحية لدفع الضرر

يتسأل كثير عن حلق اللحية لدفع الضرر التي قد يلحق به  نظر لظروف  بعض الدول ، فإذا كان الضرر توهم فلا يجوز حلق اللحية و لكن الضرر أذا كان حقيقي و يؤدى ألى السجن مثلا فعليك بتخفيفها فقط .

حلق اللحية ليس من الكبائر  ولكنه ذنب بالأدلة من الأحاديث

هناك بعض الآراء التي تقول أن حلق اللحية ليس من الكبائر مستندين على هذا الرأي من أحاديث الرسول صل الله عليه وسلم  و لكنه:

  • ذنب لأنة مخالفة لقول الرسول صلى الله عليه وسلم “قصوا الشارب و اعفوا اللحية.
  • تشبه بالنساء حيث قال رسول الله صل الله عليه وسلم “لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء”
  • فيه تشبه بالمجوس  حيث حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم  أن نخالف المجوس وقال أيضا صلى الله عليه وسلم “من تشبه بقوم فهو منهم”
  • فيه تغير لخلق الله حيث أمرنا الرسول أيضا في حديث أخر بمنع تغير الشكل الذي خلقنا الله عليه حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لعن الله النامصات و..والمغيرين لخلق الله “
  • فيه عدم أتباع سنه النبي المختار محمد وعدم أتباع السنه النبوية فكان صلى الله عليه وسلم كثيف اللحية طويلها وقال الله عز وجل “قل أن كنتم تحبون الله فاتبعوني”
  • حرم الأئمة الأربعة حلق اللحية .

حلق اللحية عند المذاهب الأربعة

الحنفية : حرم الحنفية حلق اللحية وقالوا هو تشبه باليهود ومتشبهين بالنساء .

المالكية :ليس هناك نص صريح من مالك ولك أقر  بعض أصحابه التحريم و البعض الأخر الكراهية أي فعل نكروه من صاحبه .

الشافعية: لم يحرم حلقها الشافعية ،بل  قالوا عمل مكروه وليس التحريم  ، وقالوا أيضا أنها من الأمور المتعلقة بالعادات و الأكل و الشرب و اللبس و الجلوس والهيئة .

الحنابلة: منهم من صرح بان المعتمد حرمة حلقها   و منهم من صرح بالحرمة  و لم يحك خلافا  .

حلق اللحية لدار الإفتاء المصرية

أكدت دار  الأفتاء المصرية  بالنسبة  لحلق اللحية فإن من المقرر شرعا أن إعفاء اللحية و عدم حلقها عن النبي صلي الله عليه وسلم ،و قد تقاسم الوجه و الهيئة العامة ،و قد كان يعتنى بها و ينظفها بالماء وتخليلها وتمشيطها  و قد تابع الصحابة رسول الله صلى الله علية و سلم فيما كان يفعله وعليه يكون حلق اللحية حراماً .

بينما ذهب بعض الفقهاء إلى أن الأمر الوارد في الأحاديث ليس للوجوب بل هو للندب و عليه يكون إعفاء اللحية سنة يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها .

وبناء على ما سبق نلاحظ أن هناك خلاف من أهل العلم والفقهاء بين الجواز و عدمه في حكم هل حلق اللحية من الكبائر أم لا  وهذا بمثابة رحمه من الله فاختلاف الفقهاء يكون رحمة لنا حتى يرى كل شخص المناسب له و يفعله بدون خوف أو قلق حسب الظروف المحيطة بنا .

المراجع :