الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الغش يبطل الصيام

بواسطة: نشر في: 20 مارس، 2022
mosoah
هل الغش يبطل الصيام

هل الغش يبطل الصيام فقد اقترب موعد الشهر الكريم وهو شهر رمضان الذي فرض علينا فيه الصيام ومع الموعد المبكر للشهر الكريم فهو يوافق موعد الاختبارات الخاصة بالفصل الدراسي الثاني ومن هنا بدأ السؤال هل الغش أثناء الصيام حرام ولا يمكن الصوم مع هذا الفعل هذا ما سنتعرف عليه عبر موقع موسوعة الذي يدلكم على الإجابة الصحيحة.

هل الغش يبطل الصيام

الغش أمرًا محرمًا وقد أوصانا النبي بأن لا نقترب منه أبدًا حيث قال لنا في حديثه الشريف من غشنا ليس منا لذلك هل هناك أمرًا يمنعنا عن الغش أقوى من هذا السبب؟

  • وحكم الغش أثناء الصيام بأنه لا يبطل الصيام وإن قام المسلم بالغش وهو صائم فيزال صيامه صحيحًا ولا يوجد به شيء.
  • لكن بالتأكيد هناك عواقب حيث أن الغش أثناء الصيام يعتبر معصية يقوم المسلم باقترافها في حق نفسه تنقص من ثواب عباداته وبالتحديد من صيامه.
  • والغش أثناء الصيام يجعل صيامه خالي من المعنى الجوهري لهذه العبادة ألا وهي الابتعاد عن المحرمات وما تحتاجه النفس في سبيل ابتغاء مرضاة الله تعالى.
  • وحتى تتجنب الغش أثناء صيامك عليك أن تتعافى من تلك الآفة الموجودة في الروح وتعمل على إفسادها بصورة كاملة فهي تتسلل إلى داخلك وتبدأ في أن تبيح لك جميع ما قد تراه خطأ حتى تحصل في النهاية على ما تريده.
  • عليك قبل الذهاب إلى الامتحان أن تذاكر موادك جيدًا لأنها في الأساس مهنتك الأساسية بما أنك ما زالت طالبًا وإذا كنت قد اجتهدت وفعلت كل ما عليك من واجبات اتجاه مدرستك ومذاكرتك فلا عليك بالقلق لأن الإنسان ليس له ألا ما سعى والنتائج يدركها بإذن الله من عنده ولا يوجد للإنسان دخل فيها.
  • وحتى تمتنع عن الغش أيضًا لابد أن تذكر أن الله يراقبك في كل وقت وكل مكان وبالتأكيد لا تحب أن يراك رب العالمين وأن تقوم بالأشياء التي منعنا بالقيام بها كالغش الذي حرمه علينا بالإضافة أنك في حالة صيام وهي واحدة من العبادات التي لها أجرًا كبيرًا يحصل عليها الإنسان إذا قام بها على أكمل وجب لذلك لا تضع شقاءك أثناء الصيام باقتراف تلك المعصية التي لا قيمة لها.

سلبيات الغش في المجتمع

لم يحرم الله سبحانه وتعالى شيئًا على المسلمين ألا لو كان هناك ضررًا كبيرًا عليهم وللغش أثر سلبي يهدم المجتمع الإسلامي بأكمله وليس ففقط الطالب الذي يقوم بذلك حيث:

  • يعتبر الغش واحد من المعاصي التي تجعل الإنسان يقع في دائرة غضب الله عليه وهو ما يجعل المولى عز وجل يحرم الغشاش من البركة في حياته وكل ما يقوم به من أعمال كما أنه قد لا يستجيب له أي دعاء بسبب ما يحصل به بالباطل.
  • للغش أثر كبير على تدهور الحالة التعليمية داخل البلاد كما أنه يعرقل عملية تقدمها لأنها يجعل الطالب يبتعد تمامًا عن المذاكرة وبالتي يقل مستوى تحصيله العلمي ولا يكون فردًا نافعًا داخل المجتمع بأي حال من الأحوال.
  • المعروف أن الطالب الذي يغش اليوم هو الذي بإمكانه أن يدرك واحدة من أعلى المناصب غدًا وكله عن طريق الغش والخداع وهو ما يصيب مصلحة الأمة بضرر كبير حيث سيقوم دائمًا باستخدام الأساليب التي تجعله يحصل على أي شيء يريد بأي طريقة ممكنه ولن يهمه أبدًا ما هي العواقب التي ستقع على أي إنسان غيره من خلال تلك الطريقة.

مفسدات الصوم المتفق عليها

لم يبقى على قدوم رمضان أكثر من 14 يومًا لذلك يجب على كل مسلم أن يعرف ما هي الأمور التي لو قام بها تفسد صيامه ولما كان كثير من الطلاب يعتقدون أن الغش يفسد الصيام وهذا أمرًا غير صحيحًا يجب العلم أن هناك 7 مفسدات للصيام فقط وهم:

  • الجماع هو أول ما يفسد الصيام ومتفق عليه لأن القيام بهذا الفعل في نهار رمضان وعن عمد هو أمرًا يحاسب عليه ويفسد صيامه وعليه أن يعيد ذلك اليوم ويقضيه بل ويعلن توبته إلى الله بأن لا يقوم بمثل هذا الفعل مرة أخرى.
  • الاستمناء هو ثاني ما يفسد صيام المرء وهو عبارة عن أن ينزل الإنسان المني ويعتبر ذلك من المفطرات لأن الصيام هو العبادة التي يجب على الإنسان أن يمتنع فيها عن تناول الشراب والطعام مع عدم الاقتراب على الأفعال التي تشبع عنده الشهوات حيث يجب أن يصوم عنها من أجل الله سبحانه وتعالى، وفي حالة إن قمت بذلك أثناء الصوم فيجب أن تتوب إلى الله على الفور وأن تكمل صيام يومك ولا تضيعه لكن يستوجب عليك أيضًا القضاء بعد رمضان.
  • تناول الطعام والشراب هو بالتأكيد المفسد الذي نعرفه جميعنا ولا جدال عليه فالإنسان عند الصوم لا يجب أن يتناول أي طعام أو شراب أو أي شيء قد يوازيهم فلا يجب أيضًا أن يقوم بإدخال شيء إلى جسمه عن طريف الأنف لأنه يعتبر أيضًا من المفطرات.
  • لا يمكن للصائم أن يحصل على الدم أثناء صيامه لأن هذا يفطره أو الحصول على إبر الفيتامينات وغيرها من الأدوية المغذية لأنه أمر في الأساس يأتي من الطعام لذلك فهو يفطر كما أن المسلم الذي يخضع إلى جلسات الغسيل الكلوي فهي من المفطرات.
  • دم الحجامة وقد أوصانا النبي في هذا الشأن أن في نهار رمضان يفطر الحاجم والمحجوم أي لا يجب أن يقوم بالحجامة أي مسلم أثناء الصوم وهو نفس الأمر الذي ينطبق على من يقوم بالتبرع بالدم في نهار رمضان فمن تبرع من أجل مساعدة حالة إنسانية فعليه أن يفطر ذلك اليوم حتى لا يصيبه أي تعب ويقوم بقضاء ذلك اليوم بعد شهر رمضان.
  • لكن لو أصاب أي مسلم نزيف في نهار رمضان بصورة مفاجأة فإن صيامه لم يفسد ويكمله دون الحاجة للقضاء فيما بعد.
  • التقيؤ الذي يكون فيه الإنسان معتمدًا هو من الأمور التي تفسد الصيام وتوجب عليه القضاء وذلك إن قام بوضع يدفه في فمه أو أي فعل يجعله يتقيأ أما من أصابه القيء ولم يكن له يد في ذلك فصيامه صحيح.
  • النفاس والحيض من الأمور التي تفسد صيام المرأة فيحق لها الإفطار وعليها القضاء من بعد الانتهاء.

هل يجوز الإفطار في الامتحانات

كان الله رحيمًا بالإنسان دائمًا وأبدًا ففرض علينا الشرع وما به من قواعد لكنه وضع لنا رحماته التي قدد تستثنى من تطبيقها في بعض الأحيان فالمريض لا يصوم ومن كان على سفر فيمكنه القضاء في وققت لاحق لكن هل يعتبر الامتحان سبب بأن بفطر الإنسان؟

  • الإجابة هي لا يجوز للمسلم أن يفطر بسبب أن لديه امتحان وعليه أن يؤديه أثناء صيامه.
  • ولا يعتبر الامتحان والخضوع للاختبارات واحد من الأعذار التي قد تعفي الإنسان من الفرض في الطاعات كالصيام بل على المسلم أن يحترم هذا الشهر الكريم وما به من بركات وحرمة الإفطار فيه وأن يتمسك بصيامه بصورة كبيرة لأن الصيام من الفروض الأساسية التي تدخل في أركانه الخمسة.
  • فلا يحق للمسلم الإفطار ألا لمن كان مريضًا أو مسافرًا أو المرأة في حالة إن كانت حامل وتخاف على نفسها وعلى طفلها أو لو كانت مرضعة أو الإنسان كبير السن الذي بلغ الهرم.