مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الراجح عند حفص القراءة بالسين او الصاد في قوله بسطة

بواسطة:
هل الراجح عند حفص القراءة بالسين او الصاد في قوله بسطة

هل الراجح عند حفص القراءة بالسين او الصاد في قوله بسطة ، سؤال يطرحه العديد من الأشخاص، خاصة بعد ملاحظتهم لاختلاف كتابة كلمة “بسطة في القرآن الكريم، فأحياناً تأتي بحرف السين، وأحياناً أخرى تُكتب بالصاد، مما يجعله يتساءل عن الفرق بين الكتابتين، وما الصواب في القراءة؟، هذا ما سنوضحه من خلال مقال اليوم على موسوعة، فتابعونا.

مواضع كتابة السين صاد في القرآن الكريم

من المُتعارف عليه أن حرف السين جاء صاداً، في أربع كلمات في القرآن الكريم، وقد يغفل عن هذا الأمر العديد من الأشخاص، إلا أنه من يتمهل ويتدبر آيات الخالق سبحانه يتمكن من ملاحظة هذا الأمر بسهولة، ومن هذه المواضع :

  • قوله عز وجل في سورة الغاشية “فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22)“.
  • وكذلك قول المولى سبحانه في سورة الطور “أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ“.
  • وبالانتقال إلى سورة الأعراف “وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَصْطَةً فَاذْكُرُوا آَلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (69)“.
  • وأيضاً قوله تعالى في سورة البقرة “نْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْصُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (245)“.

اختلاف القراءة بالسين والصاد في رواية حفص

بالرجوع إلى قراءة حفص التي تم ضبط القرآن الكريم وفقاً لها، فإنه هناك لفظين في مواضع مختلفة من القرآن الكريم، يمكن قراءتهما بالسين أو الصاد، فنجد في كتاب الله عز وجل حرف السين مكتوب بشكل صغير فوق الصاد، ليدلنا على جواز القراءتين، وهما:

  • أولاً: قوله تعالى في سورة البقرة “مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْصُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ“، وهنا كلمة يبسط، كُتبت بالصاد، ولكن يمكن قراءتها يُبسط، أو يُبصط.
  • ثانياً: قوله عز وجل في سورة الأعراف “وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَصْطَةً فَاذْكُرُوا آَلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”، فكُتِبت كلمة بصطة بالصاد ويمكن قراءتها بالصاد أو بالسين.

ولعلك تتساءل الآن لماذا في مواضع أخرى نرى السين مكتوبة صغيرة أسفل الصاد، وليس فوقها ؟، والرد على هذا السؤال أن هذه الكلمات يجوز قراءتها بالسين أو الصاد، ولكن المُقدم قراءتها بالصاد، لذلك كُتبت السين أسفل منه، وليس أعلاه، ومنها:

  • أولاً: قوله سبحانه في سورة الغاشية “فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ“.
  • ثانياً: وكذلك في سورة الطور “أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ (37)”.

السر في كتابة السين صاد في القرآن الكريم

  • يرجع هذا الأمر إلى استعمال كل من حرف السين، وحرف الصاد، فقوله عز وجل في سورة الأعراف “وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَصْطَةً“، تشمل جميع الخلق ولا تقتصر على مخلوق معين ومحدد، فجاءت السين صاد لتُخبر الإنسان بأن الله تعالى بسط العديد من المخلوقات، منها ما يعلمه الإنسان، ومنها مالا يعلمه.
  • ولكن في سورة البقرة قوله تعالى “قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ“، حدد الله عز وجل البسطة في العلم والجسم، ولم يجعلها أمر عام وغير محدد، لذا كُتبت بالسين، ولم تُكتب بالصاد.
  • ويمكنك تطبيق تلك القاعدة على جميع المواضع المذكورة في القرآن الكريم.

هل الراجح عند حفص القراءة بالسين او الصاد في قوله بسطة ؟

  • الإجابة نعم، وذلك لأنه وفق قراءة حفص يمكننا أن نقرأ كلمة بصطة الواردة في قوله تعالى “وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَصْطَةً فَاذْكُرُوا آَلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”، بحرف السين أو الصاد، وذلك لوجود حرف السين بشكل صغير أعلاها، مما يدل على جواز قراءتها بالحالتين.

رزقنا الله وإياكم العلم والفهم، وجعلنا من المتدبرين في آياته، والعاملين بها في جميع أمورنا.