الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته

بواسطة: نشر في: 23 يناير، 2021
mosoah
اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته

اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته

نتطرق من خلال موسوعة للإجابة على سؤال اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته والذي يعد ضمن أسئلة مادة اللغة العربية إذ تعتبر الصلاة الركن الثاني من أركان الدين الإسلامي الحنيف والذي يعد اكبر دين موجود بالعالم يعتنقه اكثر من 2 مليار شخص بنسبة 24.8%، ويعرف الإسلام بانه دين الرحمة وان الله سبحانه وتعالى هو الرحمن الرحيم، بالإضافة إلى القران الكريم والذي يعد المرجع الرئيسي لدين الإسلام، نستعرض فيما يلي الإجابة عن هذا السؤال:

  • تكون الإجابة النموذجية عن سؤال اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته بعدد من النقاط، أولها المدح فيقول خير الزميل الذي حافظ على إقامة الصلاة.
  • كذلك من خلال الذم فيقول بئس الصديق الذي يهجر الصلاة، بالإضافة إلى التحذير فيقول إياك وعدم إقامة الصلاة في وقتها.
  • فضلًا عن أسلوب الأغراء حيث يقول الصلاة يا زميلي هي أول طرق الجنة.

الصلاة في الإسلام

بعد أن عرضنا الإجابة النموذجية لسؤال اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته سنوضح بعض المعلومات عن الصلاة، حيث تعد الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمس وتأتي بعد الشهادة بأن لا اله إلا الله وان محمدًا رسول الله، نوضح فيما يلي بعض المعلومات عن الصلاة في الدين الإسلامي:

  • تؤدي الصلاة في الإسلام خمس مرات يوميًا وتكون فرضًا على كل مسلم عاقل، بالإضافة إلى صلاة العيد الفطر وعيد الأضحى وصلاة الجنازة.
  • إلى جانب صلاة الاستسقاء وصلاة الكسوف، وتعتبر الصلاة هي طريقة التواصل بين العبد وربه.
  • أعطى المولى عز وجل الصلاة منزلة كبيرة في الدين الإسلامي، إذ إنها أول العبادات التي أوجبها على المسلم، وهي أول ما يحاسب عليه يوم القيامة.
  • فرضت الصلاة على المسلمين ليلة الإسراء والمعراج، بينما أوحي الكريم لرسوله صلى الله عليه وسلم بإقامة خمسين فرضًا يوميًا، ثم خفضت لتصبح خمس فروض.

الصلاة في القران الكريم

أوضحنا فيما سبق الإجابة عن سؤال اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته حيث ذكر المولى عز وجل بالقران الكريم العديد من الآيات التي تبين أهمية وفضل الصلاة على من أقامها، نوضح ذلك فيما يلي:

  • تأتي الأية الثالثة من سورة البقرة والتي تدل على أن الصلاة من صفات المسلم، إذ يقول سبحانه وتعالى (الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُون).
  • امرنا الرحيم بإقامة الصلاة حيث قال بسورة البقرة الأية 43 (وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ).
  • إلى جانب ما امرنا به الكريم من سورة البقرة الأية 238 بالمحافظة على الصلاة فقال (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ)، واختلف علماء التفسير حول الصلاة الوسطى فمنهم من رأى أنها صلاة الظهر لأنها وسط النهار ومنهم من رأى أنها صلاة العصر لأنها الصلاة الوسطى بين الصلوات الخمس.
  • ذكر الغفار إن الصلاة هي صفة من صفات المؤمنين فلا يؤمن المسلم حتى يتم الصلاة، كما نها تبعد عنه الخوف والحزن، ويقول في سورة البقرة الأية 277 (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).
  • كذا يوجد العديد من الأيات القرانية الأخرى التي تشير إلى أهمية الصلاة في حياة المسلم وتنذر تاركها بعذاب القهار في الأخرة.

الصلاة في السنة النبوية

فرضت الصلاة على المسلمين برحلة الإسراء والمعراج، فهي التي تفرق بين المؤمن والكافر، وقد حثنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم على إقامتها من خلال بعض الأحاديث النبوية الشريفة، وبعد أن قمنا بالإجابة عن سؤال اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته نستعرض بعض الأحاديث النبوية فيما يلي:

  • روى البخاري عن انس ابن بن مالك أن الصلاةُ فرضتِ على النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ليلةَ أُسرِيَ به خمسينَ ثم نُقِصَتْ حتى جُعِلَتْ خمسًا ، ثم نوديَ : يا محمدُ إنه لا يُبدَّلَ القولُ لديَّ ، وإنّ لك بهذه الخمسِ خمسينَ.
  • قد شدد نبينا الكريم على ضرورة إقامة الصلاة ومدى عقاب تاركها حيث روي عن بريد بن الحصيب انه قال (العهدُ الذي بيننا وبينهم تركُ الصلاةِ ، فمن تركها فقد كفرَ).
  • بالإضافة إلى ذكره لمصاحبة تارك الصلاة كلًا من فرعون وهامان بالنار يوم القيام إذ قال (من حافظ عليها ، كانت له نورًا وبرهانًا ونجاةً يومَ القيامةِ ، ومن لم يحافظ عليها ؛ لم يكن له برهانٌ ولا نورٌ ولا نجاةٌ ، وكان يومَ القيامةِ مع قارونَ ، وهامانَ ، وفرعونَ ، وأُبَيَّ بنَ خلفٍ).
  • يتضح فضل الصلاة وأنها طريق الجنة إلى ما رواه مسلم عن بن ربيعة كعب الأسلمي حين قال (كُنْتُ أبِيتُ مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فأتَيْتُهُ بوَضُوئِهِ وحَاجَتِهِ فَقالَ لِي: سَلْ فَقُلتُ: أسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ في الجَنَّةِ. قالَ: أوْ غيرَ ذلكَ قُلتُ: هو ذَاكَ. قالَ: فأعِنِّي علَى نَفْسِكَ بكَثْرَةِ السُّجُودِ).
  • بينما امرنا نبينا الشريف بتعليم أولادنا الصلاة من صغر سنهم فقال (مُروا أولادَكم بالصلاةِ وهم أبناءُ سبعِ سنينَ، واضرِبوهم عليها وهم أبناءُ عشرٍ، وفرِّقوا بينَهم في المضاجعِ).

كيفية الصلاة في الإسلام

ربما يغفل البعض عن طريقة الصلاة الصحيحة والتي حدد طريقتها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، بينما عرضنا أجابه سؤال اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته وسوف نوضح فيما يلي كيفية الصلاة في الدين الإسلامي:

  • تبدأ الصلاة بتكبيرة الأحرام مع رفع اليد بمحاذاة المنكبين ووضع كف اليد اليمنى على ظهر ظهر اليسرى فوق الصدر.
  • تستهل الركعة الأولى بالدعاء سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ. تَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالَى جَدُّكَ. وَلاَ إِلهَ غَيْرُكَ، والاستعاذة بالمولى عز وجل من الشيطان الرجيم.
  • من ثم قراءة سورة الفاتحة وما تيسر من قصار سور القران الكريم ويحني ظهره تعظيمًا للخالق ويقول سبحان ربي الأعظم ثلاث مرات.
  • يرفع الجسم مره أخرى ويقول سمع الله لمن حمده مع رفع اليد بمحاذاة منكبيه، بينما يسجد مرتين في كل ركعة على أن تكون الجبهة وباطن الكف والركبتين وإبهام القدمين على الأرض.
  • حيث يقول سبحان ربي الأعلى وبحمده ثلاث مرات، والجلوس وترديد سبحان ربي الأعظم وبحمده ثلاث مرات، على أن تكرر عدد الركعات وفقًا لما فرض في كل صلاة.
  • يكون التشهد واجب بالركعة الثانية بعد السجدتين وفي الركعة الأخيرة من كل صلاة فيقول التشهد، فيما يسلم بعد التشهد في الركعة الأخيرة.

شروط الصلاة في الإسلام

تعد الصلاة هي الموعد للقاء ومناجاة العبد لربه، وقد اشترط الملك سبحانه وتعالى بعض الشروط لتكون الصلاة صحيحة وتنقسم إلى قسمين شروط وجوب وصحة، وبعد أن قمنا بعرض الإجابة عن سؤال اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته نوضح فيما يلي شروط الصلاة:

  • تتضمن شروط الوجوب أن يكون الفرد مسلم ومؤمن بأن لا وجود لآله سوى القدوس، وان سيدنا محمد هو أخر الرسل التي أرسلها المولى عز وجل، مع ضرورة الإيمان بباقي الرسل والكتب السماوية الأخرى.
  • لا تجوز الصلاة لغير العاقل إذ انه غير مدرك لما يفعله، كما إنها تفرض على من أتم عامه السابع وما قل ذلك لا تجوز له صلاة.
  • ضرورة التطهر البدني والاغتسال والوضوء، بالإضافة إلى طهارة المكان الذي يصلي فيه المسلم وتستثنى المرأة الحائض والنفساء من إقامة الصلاة.
  • الصلاة تكون جهة الكعبة الشريفة، إلا لمن يعيقه مرضه عن التوجه نحوها فيصلي بالجهة التي يكون عليها.
  • ستر العورة قبل الشروع للصلاة، فعورة الرجل من سرة البطن وحتى ركبة القدم، أما عورة المرأة فشمل جميع أجزاء جسمها فيما عدا الكفين والوجه.

في ختام مقالنا نكون قد اجبنا على سؤال اكتب نصيحة لزميلي الذي لا يحافظ على صلاته وعرض بعض المعلومات عن الصلاة في الإسلام، بالإضافة إلى ما ورد في القران الكريم والأحاديث لنبوية الشريفة عن فضل الصلاة وجزاء تاركها، إلى جانب كيفية الصلاة في الإسلام وشروط الصلاة في الإسلام.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من المقالات عن طريق زيارة الموسوعة العربية الشاملة.

1-فضل الصلاة في الروضة الشريفة والأعمال المستحبة عند زيارة مسجد النبي.

2-الفرق بين الترتيب والموالاة في الوضوء والصلاة وأحكامه.

المراجع

1