مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع قصير جداً عن الصلاة وأهم شروطها

بواسطة:
موضوع قصير جداً عن الصلاة

إليكم موضوع قصير جداً عن الصلاة، أقام الله الكون وأوجد الإنسان به ومنح له كافة سُبل الحياة والعيش ليقوم بالتأمل في بديع خلق الله في السموات والأرض ويقوم بإصلاحها وتعميرها رغبةً في رضاء الله ودخول جنته، كما أنزل لنا سبحانه وتعالى الدين الإسلامي ليعبد الخلق ربهم الأعلى من خلال آياته وأحكامه المُنظمة والمُيسرة لحياة الإنسان .

وفرض الله على عباده المسلمين عدداً من الواجبات والفرائض الدينية ليعبدوه من خلالها ، وتُعد الصلاة هي واحدة من أهم الفرائض الدينية التي شرعها الله سبحانهُ وتعالى على عباده ، فهي وقت التقاء العبد بربه والوقوف بين يديه ليبوح له بكل مكنونات الروح ويرجوه بكل ما تريد نفسه . وإليكم اليوم مقالاً عن فريضة الصلاة في الإسلام من موقع موسوعة

موضوع قصير جداً عن الصلاة وأهم شروطها

الصلاة في الإسلام

رُويَ عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ” “بُني الإسلام على خمسْ : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً ”

فالصلاة هي الركن الثاني من أركان الدين الإسلامي وهي عماد الدين لقوله ـ صلى الله عليه وسلم : ” رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله

وتُعد الصلاة في الإسلام  فرضاً واجباً على كل مسلم ومسلمه بالغ عاقل مسئولا عن أفعاله وتصرفاته ولا يكتمل إيمان المسلم إلا بها .

وقد فرضت الصلاة على المسلمين في مكة المكرمة قبل الهجرة النبوية إلى المدينة المنورة وقد كان ذلك في السنة الثانية قبل الهجرة ن وذلك أثناء رحلة ” الإسراء والمعراج ” المقدسة .

وتعتبر الصلاة وسيلة من وسائل اتصال وتلاقي العبد مع ربه ، حيثُ يلتقي العبد بربه خمسة مرات يومياً بعدد الصلوات اليومية في الإسلام ، وقد منح الإسلام الصلاة مكانة عظيمة بين الفرائض الدينية حيثُ أنها :

  1. أول ما أوجبه الله سبحانه وتعالى على المسلمين من عبادات فقال الله سبحانه وتعالى (إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي  )
  2. الصلاة هي أول ما سيُحاسب عليه العبد يوم القيامة ومن كملت وصلُحت صلاته فسيكون له الجنة وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم ـ ” أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة يحاسب بصلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر “

والصلاة هي أخر ما أوصى به النبي الصادق الأمين قبل وفاته، فهي من أهم أركان الدين الإسلامي وهي عماد الدين فمن تركها ترك الإسلام وهدم الدين في قلبه ، فهي فرضاً ليس به أيه تهاون أو أعذار ، فقد قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن ذلك

” العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر”، وقد أجمع علماء المسلمون على أن من تركها متعمداً فقد كفر وساء سبيله في الحياة .

شروط الصلاة في الإسلام

الشرط لغوياً هو ما لزم لصحة الشئ وحتى وإن لم يكن جزءاً منه فالوضوء هو ليس جزءاً من الصلاة ولكن لا تكون الصلاة صالحة بدونه ، وتنقسم شروط صحة الصلاة في الإسلام إلى :

  • شروط الصحة التي لا تصح صلاة المسلم إلا بها .
  • شروط الوجوب التي لا يمكن القيام وجوب الصلاة إلا بها .

أولاً شروط الصحة :

  1.  النية الصادقة .. وتعني القصد والنية الصادقة في إقامة الصلاة أملاً في رضاء الله ، ويجب استحضار النية قبل التكبير للصلاة ولا يصح عقد النية بعد التكبير .
  2. طهارة الجسد .. وتشمل طهارة كامل الجسد سواء من خلال الوضوء أو اغتسال كامل الجسم ونظافة الملابس وطهارة مكان الصلاة .
  3. ستر العورات .. من خلال ستر كامل الجسد برداء واسع وفضفاض .
  4. دخول الوقت .. يجب على المسلم التحري عن وقت الصلاة والعلم به وانتظاره.
  5. العلم بالكيفية .. يجب على المسلم العلم بكيفية أداء الصلاة وشروطها وأركانها الواجبة لصحتها .
  6. ترك مبطلات الصلاة .. مثل كشف العورة ، نقض الوضوء، الكلام أثناء الصلاة أو الضحك ، تقديم أحد أركان الصلاة على الأخر .
  7. استقبال القبلة .. ينبغي على المسلم استقبال القبلة للصلاة مع مراعاة شرطين مهمين وهما القدرة الصحية على استقبال القبلة ، الأمن والسلامة فمن عجز عن استقبال القبلة لخوفه من عدو غاشم فيستقبل قبلته حيثما استطاع ولا يكون عليه ذنب في ذلك .

ثانياً : شروط الوجوب

  • الإسلام .. فالصلاة فرض على كل مسلم مؤمن موحد بالله سبحانه وتعالى وبالكتب والرسالات السماوية والأنبياء والملائكة أجمعين .
  • البلوغ ..  لا تجب الصلاة على غير البالغ ولكن يجب تعليم الصلاة للطفل المُسلم من سن سبع سنين ويُعاقب على تركها عند بلوغه سن العاشرة .
  • العقل .. لا تجب الصلاة غير على العاقل المسئول عن أفعاله وأقواله أما المجنون فاقد العقل والأهلية فلا حرج عليه في ذلك .
  • شرط المرأة .. التطهر من دم الحيض والنفاس .