الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن القران الكريم

بواسطة: نشر في: 23 يونيو، 2019
mosoah
موضوع عن القران الكريم

نتناول فيما يلي موضوع عن القران الكريم .  هو كلام الله الكريم محفوظ في كتاب مقدس تتناقله الأجيال منذ عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم- وحتى اليوم، وبرغم مرور كل تلك السنين لا زال الجميع يجد فيه دليلاً يسترشد به في كل كبيرة وصغيرة تتعلق بحياته، فهو شفاءٌ للقلوب العليلة التي أنهكتها الحياة وتثاقلت عليها بهمومها، وسيلة للهروب من الواقع بكل مستحيلاته ليبرهن لنا في كل حرف أن الله على كل شيء قدير، طريقة نتواصل بها مع الرحمن ليروي ظمأ قلوبنا التي اشتاقت لرؤياه. على موقع موسوعة نتناول سوياً معلومات حول هوية القرآن الكريم وفضله، وأهميته فتابعونا.

موضوع عن القران الكريم

  • هو الكتاب المقدس الخاص بالمسلمين، يتكون من كلمات من الله عز وجل أوحى بها لنبيه الكريم عن طريق ملك من ملائكته ألا وهو سيدنا جبريل -عليه السلام-.
  • يبين لنا سبحانه وتعالى أحكام الشريعة الإسلامية والخطوط العريضة التي تنظم الحياة ولا يجدر بنا تخطيها، ويذكر لنا من خلاله الجزاء الذي ينتظر عباده الصالحين ممن عبدوه واتبعوا ما أمر به على لسان رسوله، وعقاب العاصين والمشركين ممن تمردوا على ما جاء به القرآن والنبي وهو الحق لكنهم لا يفقهون.
  • كما يسرد لنا من خلاله قصص الأمم السابقة وحالها كيف يتبدل في لمح البصر من أسياد القوم لأرذلهم، ومن أرذل القوم لأسيادٍ بأمره وحده، ويبين لنا جزاء من عصوا واستكبروا واستمروا على كفرهم عبرة وعظة للاحقين.
  • ونلتمس بين آياته رحمة الله سبحانه وتعالى ومدى لطفه مع عباده، فلم يعذب أمةً قط دون أن يبعث فيهم نبياً منهم يهديهم لطريق الحق ويرشدهم للصراط المستقيم.
  • ويعرض لنا سبحانه وتعالى حياة الأنبياء وما مروا به من محن نجد في كل منها لمحة من لمحات حياتنا تعينننا وتحثنا على التحمل.
  • جمع القرآن الكريم في عهد الخلفاء الراشدين عقب موت رسول الله خوفاً عليه من الضياع، يتكون من 114 سورة منها ما نزل على الرسول -صلى الله عليه سلم- في مكة ومنها ما نزل عليه في المدينة.

فضل القرآن الكريم وحفظه

  • أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ” وأي فضل أعظم من طمأنة القلوب المضطربة وتهدئة روعها.
  • بقراءة كل حرف منه تكتب حسنة والله يضاعف لمن يشاء.
  • يرتقي من يحفظ كتاب الله درجات بفضله في الجنة كما جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم- :”يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها“.
  • يغشى البيت الذي يقرأ فيه كتاب الله السكينة والطمأنينة.
  • يحفظ قلب قارئه من نزغات الشيطان ويحصنه من الخضوع لفتن الدنيا.
  • يشفع القرآن لصاحبه يوم القيامة كما جاء عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- :”…. الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام أي رب إني منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه يقول القرآن رب منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان”.
  • قراءة القرآن الكريم وتدبر معانيه فرصة عظيمة للتفقه في أمور الدين والدنيا.
  • يحفز الناس لطاعة الله أملاً في الجنة، وينفرهم من عصيانه خوفاً من النار.

خاتمة عن القرآن الكريم

  • كثيراً ما نرى بيوت المسلمين اليوم تعج بكتب القرآن الكريم، ومع ذلك نجد طبقات التراب تغطيه حتى لم يعد يظهر منه شيء ولا يجد من يقرأه إلا في شهر رمضان المبارك ثم يعود لمكانه فلا تمد له يد سوى في رمضان التالي.
  • وربما ما أوصلنا لما نحن عليه اليوم من ضياع هو هجر القرآن الكريم فقلة هم من يقرئونه ويطبقون ما جاء به، لذا ننصحكم وأنفسنا بالمداومة على قراءته ولو بضع آيات في كل يوم عله يكن سبباً في نيل رضوان الله.