الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الصدقة وفوائدها وآدابها

بواسطة: نشر في: 6 فبراير، 2020
mosoah
موضوع عن الصدقة

موضوع عن الصدقة هو محور حديثنا اليوم، عندما خلق الله عز وجل الإنسان أمره بتقديم الشكر على النعم التي أنعم بها عليه، وتُعد الصدقة واحدة من وجوه حمد الله على عطاياه للإنسان، فيخرجها المسلم بنية الحصول على رضا ربه والتقرب منه، وهناك أبواب كثيرة للصدقة وآداب وفوائد سنستعرضها من خلال السطور التالية على موسوعة.

موضوع عن الصدقة

كلمة عن الصدقة

  • أمرنا الله تعالى ونبينا الكريم صلى الله عليه وسلم بالتصدق ماديًا ومعنويًا قدر المستطاع، وذلك لأن للفقراء والمساكين والمحتاجين حقًا في أموال المسلم.
  • من أعظم العبادات التي يمكن أن يؤديها المسلم هو التصدق، وهو من أقوى دلائل قوة إيمان العبد بربه، وذلك عندما يخرج المسلم الصدقة حتى وهو في أشد الحاجة إليها متيقنًا بأن الله عز وجل سيجازيه خيرًا عنها وسيعوضه بدلًا منها.
  • لله عز وجل حكمة في أمره بإخراج الصدقات، فهي تحد من زيادة نسبة السرقة وبالتالي تحمي المجتمع من الأخطار التي تهدد أمنه واستقراره، كما أنها من أهم أنواع تحقيق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع الواحد.
  • تنقسم الصدقة إلى نوعين، أحدهما فرضًا على كل مسلم وهي الزكاة، فإذا امتلك الفرد مبلغ معين من المال لمدة عام هجري فوجب عليه إخراج 2.5% منه، والنوع الآخر الصدقة الغير مفروضة وهي كل ما يستطيع الفرد إخراجه مهما كان قليلاً وغير محدد بنسبة معينة، ويمكن بأن يتصدق بأي وجه مادي أو معنوي.
  • التصدق بالملابس والطعام أو دفع رسوم المدرسة أو الجامعة لمن لا يستطيع ماديًا أو المشاركة في محو أمية الفقراء أو إماطة الأذى عن الطريق أو التبرع بالأدوية أو الدم أو زيارة الأيتام والمسنين ورسم البسمة على وجوههم كل ذلك من أوجه الصدقة.
  • الصدقة لا تقتصر على الفقراء والمساكين فقط، بل يمكن إخراجها للأهل والأقارب والأصدقاء والجيران أيضًا.

آداب الصدقة

حتى يقبل الله تعالى الصدقة من عبده فهناك عدة آداب لابد من مراعاتها عند إخراج الصدقة وهي:

  • أن يكون المال المُتصدَق به مصدره حلال، فالله تعالى لا يقبل إلا الطيب.
  • يجب أن تكون الصدقة مُخرجة بكامل إرادة صاحبها ولا يكون مجبرًا عليها.
  • لا بد على المتصدق أن يلبي كافة احتياجات أهل بيته أولًا ثم يتصدق بما يفيض.
  • عدم تفاخر الإنسان بما تصدق بل يجب أن يخفي صدقته، حتى يُظل تحت ظل الله يوم القيامة، وحتى تكون برهان على صدق العبد مع ربه وإخلاصه له.
  • أن يتصدق الإنسان على من يستحق سواء من الأقارب أو الغرباء.
  • أن يعظم المتصدق مقدار صدقته مهما كان قليلًا.
  • يجب أن يرجو المتصدق من صدقته رضا الله تعالى عليه.

فضل الصدقة

  • تُعد الصدقة سببًا في إطفاء غضب الله سبحانه وتعالى ونيل رضاه.
  • من أهم العوامل المساعدة على محو الذنوب وغفرانها.
  • يقف المتصدق تحت ظل صدقته يوم القيامة.
  • من أهم أسباب استجابة الدعاء وقُرب العبد من ربه.
  • تخلص المال من كل شبهة حرام قد تُصيبه.
  • الصدقة من أهم دلائل قوة إيمان الفرد وصدقه مع ربه.
  • يشعر المتصدق دائمًا براحة البال والقلب، فينشرح صدره وقلبه ويصبح باله مطمئنًا.
  • يضاعف الله تعالى أجر المتصدق في الدنيا والآخرة.
  • الصدقة تُدخل صاحبها الجنة، فمن أبواب الجنة باب الصدقة.
  • يزيد الله من مال المتصدق ويبارك فيه، فلا يمكن أن ينقص أبدًا.
  • الملائكة تدعو دائمًا بمن يتصدق على المحتاجين.
  • من أهم أسباب شفاء الإنسان من كل ما يصيبه من أمراض وأسقام في القلب والبدن.
  • الصدقة تحمي الإنسان من أن تكون نهايته هي نار جهنم.
  • يوفق الله تعالى المتصدق دائمًا في أمور دنياه.
  • يتخلص المتصدق بصدقته من وسوسة الشيطان في نفسه.

حديث عن الصدقة

حثنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم على أهمية التصدق من خلال عدة أحاديث منها:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “اتَّقوا النَّار ولو بشِقِّ تمرةٍ فإنْ لم تجِدوا فبكلمةٍ طيِّبةٍ“.
  • قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم “كلُّ معروفٍ صدقةٌ وإن من المعروفِ أن تَلْقَى أخاك بوجهٍ طَلْقٍ وأن تُفْرِغَ من دَلْوِكَ في إناءِ أَخِيكَ“.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “دَاوُوا مَرضاكُمْ بِالصَّدقةِ“.
  • قال صلى الله عليه وسلم “مَا نَقَصَ مَالُ عَبدٍ مِن صَدَقَةٍ“.