مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هم شرار الناس اخر الزمان ؟

بواسطة:
شرار الناس اخر الزمان

هل سمعت يوماً مقولة شرار الناس اخر الزمان ؟ هل سمعت ان شرار الناس هم اخر الزمان أي الأشخاص الذين تقوم عليهم الساعة وهم احياء، أم شرار الناس هم اشخاص يحيون بيننا وبها الكثير من الصفات التي دل عليها الرسول صلى الله عليه وسلم، سوف نتناول في هذا المقال كل شيء خاص بشرار الناس.

شرار الناس أخر الزمان:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((أن من شرار الناس من تدركهم الساعة وهم احياء والذين يتخذون القبور مساجد)).

ماذا يعني هذا الحديث وعلى ماذا يدل؟

في هذا الحديث الشريف يخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن شرار الناس هم الأشخاص الذين سوف تقوم عليهم القيامة وهم:

1-الأشخاص الذين يقومون ببناء القبور على أماكن العبادة.

2-الأشخاص الذين يصلون عندها بدون بناء، أي أن هؤلاء الأشخاص يقومون باتخاذ القبور مساجد لهم ويقوم بتعظيم أصحاب هؤلاء القبور ويقومون بتقديسهم، والتبرك بهم.

أي ان الساعة لا تقوم إلا على شرار الناس من خلق الله ومعنى كلمة شرار الناس هي:

سمى شرار الخلق بهذا الاسم حيث أنهم يقومون بفعل العديد من الأشياء التي تؤدي بهم إلى النار حيث أنهم يفعلون أفعال الكفر.

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: يرسل الله ريحاً باردة من قبل الشام، فلا يبقى على وجه الأرض أحد في قلبه مثقال ذرة من خير أو ايمان إلا قبضته. حتى وإن احدكم دخل في كبد جبل لدخلته عليه حتى تقبضه. وقال حتى يبقى شرار الناس.

أي ان هؤلاء الأشخاص لا يكون في قلوبهم أي ذرة خير أو ذرة ايمان، ولا يوجد بهم أي خير من الخير الباقي في الدنيا، وشرار الناس هم الأشخاص الذين يؤمنون بالمسيح الدجال.

ما هي المساؤى التي سوف تنتشر في اخر الزمان والصفات التي تطلق على شرور الناس؟

سوف يتم انتشار عدد كبير من المساؤي في اخر الزمان وتتجمع صفاتها في عدد من الأشخاص وهذه الصفات هي:

1-انتشار الجهل وقلة العلم:

سوف يبدأ العلم في الاندثار والانحصار الشديد حتى لا يتبقي أي شخص على وجه الأرض يعرف أي شيء عن الدين الإسلامي، حتى أنه سوف يتبقى قوم يقولون كان ابائنا واجدادنا يقولون لا إله إلا الله فقلناها ولا نعرف أي من معانيها، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”يدرس الإسلام كما يدرس وشي الثوب حتى لا يدري ما صيام ولا صلاة ولا صدقة، ويسري على كتاب الله في ليلة فلا يبقي في الأرض منه ايه.

2-انتشار الزني في كل الإرجاء دون أي تحريم:

وسوف تشكل تجارة الأعراض والبغاء أكبر تجارة موجودة في العالم وستحقق أكبر دخل، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” والذي نفسي بيده لا تفنى هذه الأمة حتى يقوم الرجل على المرأة يفترشها في الطريق، فيكون خيارهم يومئذ من يقول: لو واريتها خلف هذا الحائط”. ويدل هذا الحديث على انتشار البغي في كل مكان، وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم:” ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر، وعليهم تقوم الساعة.

3-انتشار المعازف والغنى واستحلالها.

4-استحلال الخمر والمخدرات وانتشارها:

سوف يتم انتشار الخمر وستكون هي المشروب الأساسي في المطاعم وفي الشركات والمجاملات، وسيكون رفيق الشخص دائماً هي الخمر ويصاحبها المخدرات، ويدل ذلك ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم:” ليكونن من امتي قوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف.

5-انتشار القتل وسهولة الدم:

سوف يتنشر في اخر الزمان القتل واستحلال الدم بكل سهولة.

6-انتشار الأشر والبطر والتكاثر :

حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” سيصيب امتي داء الأمم فقالوا ما هو داء الأمم؟ قال الأشر والبطر والتكاثر والناجش في الدنيا، والتباغض والتحاسد حتى يكون البغي.

7-من ضمن صفات الأشخاص الذين سوف تقوم عليهم الساعة من شرور الناس :

ما جاء ذكرهم في الحديث الشريف، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة، وفشوا التجارة حتى تعين المرأة زوجها على التجارة وقطع الأرحام وشهادة الزور وكتمان شهادة الحق وظهور القلم.

ومن صفات شرور الزمان هو انتشار الفتن حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:” بادروا بالأعمال فتناً كقطع من الليل المظلم يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً، ويمسي مؤمناً ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا.

ويوجد عدد كبير من الأشياء التي سوف تنتشر في أخر الزمان وتدل على اقتراب قيام الساعة ومن ضمنها ما يلي:

1-انتشار الحسد والكراهية والحقد بين الأشخاص.

2-موت العلماء.

3-الجهل الشديد والكراهية بين الأشخاص.

4-دخول عدد كبير من الأشخاص إلى الكفر وعبادة الأوثان وترك الدين.

لذلك عزيزي القارئ يجب عليك أن تقوم بمراجعة نفسك واعمالك، حيث ان عدد كبير من صفات شرور الناس قد ظهر بين كثير من الأشخاص المحيطين بنا لذلك يجب الانتباه قبل الوقت الذي لا يستطيع أي شخص أن يتوب إلى الله.