الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر

بواسطة: نشر في: 21 أبريل، 2019
mosoah
من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر

من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر  ، كيف استشعر لذة الصيام وطاعة الله في رمضان؟ في حديثنا اليوم نتعرف معًا على بعض الوسائل والطرق والمشاهد التي تدفع كل مؤمن صائم إلى الإحساس بعظمة الله تعالى وحكته من الصيام، ثم نتعرف بعد ذلك على ثواب رمضان مع الستة من شوال، فتابعونا على موسوعة مع حديث من صام رمضان ايمانا واحتسابا.

شرح من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر

معنى ايمانا واحتسابا

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”، ومعنى ايمانًا أي تصديقًا بثواب الصيام، واحتسابًا أي طلبًا لثواب الله تعالى لا لرياء أو غرض آخر.

حكمة الصيام

حتى يستشعر المرء لذة العبادة عليه أن يعرف الحكمة التي من أجلها شرعت هذه العبادة، ومن هذه الحكمة في الصيام:

  • ليست الحكمة من الصيام الانقطاع عن الطعام والشراب والشهوة وإن كانت شرطًا في تحققه.
  • إنما الحكمة منه تربية النفس على الصيام: تربية اللسان على الصيام عن منكر القول.
  • تربية العين على الصيام عن النظر إلى الحرام.
  • تربية اليد على الصيام عن فعل الحرام.
  • تربية القدم على الصيام عن المشي إلى الحرام.

لطائف في الصيام

من اللطائف التي يجب على الصائم استشعارها في الصيام ما يراه من مشاهد تدل على عظمة الله تعالى ورحمته بعباده، مثل:

  • عند إحساسك بالجوع أو العطش، تعرف أن الله تعالى هو الغني القوي الذي لا يحتاج إلى ما نحتاج إليه من ضروريات الحياة.
  • أنت في الصيام تقوم بتربية نفسك، فعندما تشعر نفسك بالعطش وتريد الماء أنت تمنعها امتثالًا لأمر الله  
  • عند إفطارك تعرف أن الله تعالى هو الرازق فهو الذي وهبك ما فيه حياتك ورزقك إياه منذ أن كنت نطفةً لا حول لها ولا قوة.
  • عندما تفطر مع الناس تشعر في هذا المشهد بالإيثار وحلاوته بين إخوة الإسلام، ونقاء النفوس في هذا المشهد العظيم، لذلك حث الإسلام على إفطار الصائمين.
  • وفي الصيام تتبين حكمته تعالى: “والكاظمين الغيظ”، لذلك فإن سابك أحد أو شاتمك، أنت تقول كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إني صائم إني صائم” تنبيهًا على سلامة صدر الصائم.
  •  ومنها قيمة التكافل بين المسلمين من الناحية المالية والنفسية من خلال الإحساس بالفقراء والمساكين والجوعى في الصيام.

من صام رمضان  ثم اتبعه ستا من شوال حديث صحيح

روى مسلم أن أبا أيوب الأنصاري رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من صام رمضان ثم أتبعه ستًل من شوال كان كصيام الدهر”، وهذا الثواب يكون لمن أتم الشهر، ويجوز صومها متتابعةً أو متفرقةً طوال الشهر.

 

فاستشعروا إخوتي في الله عظمة هذا الشهر الكريم، وعظمة الصيام فيه، وعند ملاحظة الحكمة من الصيام نكون في هذه الحالة مع من صام رمضان ايمانا واحتسابا إن شاء الله تعالى، وبادروا بصيام الستة أيام من شوال لثوابها العظيم. نسأل الله تعالى أن يتقبل من الصلاة والصيام والركوع والسجود، وصالح الأعمال. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.