الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من اول شخص قال سبحان ربي الاعلى

بواسطة: نشر في: 7 أبريل، 2022
mosoah
من اول شخص قال سبحان ربي الاعلى

يُعد سؤال ” من اول شخص قال سبحان ربي الاعلى ؟ “ من الأسئلة الشائعة التي يبحث عن إجابتها الكثير من الأشخاص، حيث يُعرف عن تلك التسبيحة أنها أحد من ضمن الأذكار التي تُقال أثناء الصلاة تحديدًا أثناء السجود، ولقد خلق الله سبحانه وتعالى كافة الكائنات والمخلوقات من أجل عبادته وذكره وتسبيحه وتعظيمه في كل وقت وفي كل حين، وتختلف مصادر التسبيحات فبعضها وردت في القرآن الكريم وبعضها ورد في السنة والأحاديث النبوية على سبيل المثال.

لهذا السبب نقدم إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة إجابة لسؤال من اول شخص قال سبحان ربي الاعلى بالإضافة إلى ذكر عدد من المعلومات التي تتعلق بقائل تلك التسبيحة إلى جانب تقديم بعضًا مما التسبيحة ومعناها بشكل عام.

من اول شخص قال سبحان ربي الاعلى

خلق الله كافة الكائنات والمخلوقات الموجودة في السماوات والأرض من أجل عبادته في كل وقت وكل حين، ومن ضمن طرق تلك العبادة ترطيب اللسان والقلب بالأذكار والتسبيحات المختلفة وذلك لما لها من أثر في تعظيم الله سبحانه وتعالى وتطيب النفس وتليين القلب كذلك.

  • ومن ضمن التسبيحات التي تُقال من قبل الكثير ” سبحان ربي الأعلى “، فتلك التسبيحة تُكرر في السجود في كل صلاة ثلاث مرات كما أنها تُعد من أفضل أنواع التسابيح، وفي كل مرة يُقولها المسلم يستشعر مدى عظمة الله عز وجل فهو الخالق القهار سبحانه.
  • وطُرح العديد من الأشخاص سؤال ” من اول شخص قال سبحان ربي الاعلى ؟ ” لمعرفة أول من قال تلك التسبيحة.
    • وكانت الإجابة تتضمن عدداً من الآراء المختلفة، فكان الرأي الشائع المتفق عليه من قبل الكثير هو أن أول من قال سبحان ربي الأعلى هو الملك إسرافيل، وكان من ضمن الآراء الأخرى أن الملك ميكائيل هو أول من قال تلك التسبيحة ولكن لم يثبت حتى الآن من هو أول من قالها.
  • واختلفت الآراء لأن المعلومة التي تؤكد قول الملك إسرافيل لتلك التسبيحة مأخوذة من الإسرائيليات، ولقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحد الأحاديث:
" كانَ أهْلُ الكِتَابِ يَقْرَؤُونَ التَّوْرَاةَ بالعِبْرَانِيَّةِ، ويُفَسِّرُونَهَا بالعَرَبِيَّةِ لأهْلِ الإسْلَامِ، فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: لا تُصَدِّقُوا أهْلَ الكِتَابِ ولا تُكَذِّبُوهُمْ وقُولوا: {آمَنَّا باللَّهِ وما أُنْزِلَ} [البقرة: 136] الآيَةَ ".
  • فتحتوى الكتب السماوية كالتوراة والإنجيل على عدد من المعلومات الصحيحة لذلك يُعد الاطلاع على تلك المعلومات من الأمور الصحيحة ولكنها غير جائزة، فمن الأمور الواجبة على كل مسلم ومسلمة الاعتماد على كلاً من القرآن الكريم والسنة النبوية فقط.
  • وذلك لأن كافة ما ورد في كلاً منهما مؤكد من قبل الله عز وجل، ومن الضروري التنبيه أنه من بعد نزول الإسلام قط بَطُلَت كافة الكتب والأديان السماوية الأخرى إلى جانب ذلك تلك الأديان تم التعديل عليها وحُرفت على مر السنين لذلك فهي غير مؤكدة.
  • لذلك لم يُثبت حتى الآن من اول شخص قال سبحان ربي الاعلى ولكنه بشكل كبير هو الملك إسرافيل والله أعلم.

لماذا قال إسرافيل سبحان ربي الأعلى

  • تعددت الروايات التي ارتبطت بتسبيحة سبحان ربي الأعلى وتعددت الأسباب أيضًا التي وردت في سبب قول الملك إسرافيل لتلك التسبيحة.
  • فيُقال إن هذه التسبيحة كانت سببًا لنزول الآية رقم 1 من سورة الأعلى:
" سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى ".
  • ويُقال أيضًا أن سبب قول إسرافيل لتلك التسبيحة يرجع إلى قصة لا يوجد دليل على صحتها ولكنها تنص على أن الله سبحانه وتعالى كان له ملك يُسمى حزقائيل وكان يمتلك آلاف الأجنحة ولكنه لم يستطع أن يبلغ ساقًا واحدة من سيقان الرحمن، وبعد أن تحاور هذا الملك مع الله عز وجل وبسبب عدم قدرته لبلوغ سيقان الله قال الملك سبحان ربي الأعلى.
  • ولكن تلك الأقاويل لم يتم وجود أي أدلة تثبت صحتها حتى الآن لذلك لابد من عدم الأخذ بها أو تصديقها لعدم ورودها في القرآن الكريم أو في السنة النبوية.

معنى سبحان ربي الأعلى

يوجد عدد كبير من التسبيحات المتنوعة التي وردت في كلاً من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وجميعها يظهر ويبين مدى قدرة وعظمة الله سبحانه وتعالى، كما أن ترطيب اللسان بتلك التسبيحات يساهم في التقرب من الله ومعرفته حق معرفة.

  • ومن ضمن التسبيحات التي تُقال وتبين وتوضح قدرة الله ” سبحان ربي الأعلى ” فهي تُعد من أفضل أنواع التسابيح، فهي تُقال في السجود أثناء الصلاة، ولقد استدل على ذلك من خلال أحد الأحاديث الشريفة حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" لمَّا نزلَتْ { فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ } قال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم اجعلوها في رُكوعكِمْ فلمَّا نزلَتْ { سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى } قال اجعلوها في سجودِكُمْ ".
  • فالتسبيح هو البُعد والتنزيه عن أي نقص أو عيوب أو أي صفات غير حميدة، والأصل في التسبيح هو إبعاد الله عن كافة الأشياء أو الأمور أو الصفات التي لا تليق به، أي التي يُمكن أن تُقلل من قدره سبحانه وتعالى.
  • فإن الذات الإلهية غنية وبعيدة كل البُعد عن النقص أو العيوب التي يُمكن أن تكون موجودة في النفس البشرية.
  • ورد أيضًا عن معنى التسبيح أنه إبعاد الله عن أي ند أو شريك، أي يُقصد بسبحان ربي الأعلى أن الله عز وجل بعيد عن أي شريك أو أي ند لا يليق بذاته وعظمته التي لا مثيل لها في الكون.
  • فالله سبحانه هو خالق كل شيء في الأرض، هو القهار الوهاب، هو رب العالمين، فكما ورد في الآية رقم 159 من سورة الصافات:
" سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ ".