الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من الأدب مع المصحف الشريف

بواسطة: نشر في: 11 أكتوبر، 2021
mosoah
من الأدب مع المصحف الشريف

بالفترة الأخيرة تسائل الكثير من الأشخاص عن الأفعال التي هي من الأدب مع المصحف الشريف ، حيث أن هذا السؤال يحتاج لإجابة حيث أن المُصف الشريف يجب أن يكون التعامل معه بكل أدب وتقدير حيث أنه هو الذي يحوى كلام الله عز وجل، ففي هذا المقال سوف نسلط الأضواء عن أدب التعامل معى المُصحف لذلك تابعنا خلال هذا المقال عبر موسوعة حتى تتعرف على كل جديد.

من الأدب مع المصحف الشريف

  • الطهارة : يجب ألا تلمس كتاب الله إلا إذا كنت على وضوء، فإن كنت على غير طاهر يُحرم أن تلمسه.
  • عدم وضع أي شيء فوقه : مثلا لا تضع كتب فوق المصحف حيث أ، المصحف يجب أن يعلوا كل شيء.
  • عدم سند أي شيء عليه : لا يجب أن تجعل أي شيء يكون على المصحف أو حتى متكأ عليه بمعنى أصح.
  • عدم رميه : من المُحرم أن ترمي المصحف على الأرض أو رميه من شخص لأخر بل يجب أن تُعطيه لغيرك يداً إلى يد.
  • عدم إدخاله للخلاء : لا تقم بإدخاله الخلاء بدون سبب هو أم محرم.
  • عدم إتلافه : حاول قدر الإمكان أن تحافظ على المُصحف وألا تضرره عن قصد وإن وجد أنه تلف مع الوقت من الزمن أو شيء أخر يجب أن تضعه بمكان طاهر يليق به.
  • عدم هجره : لا تهجر المصحف بل دوماً حافظ عليه حتى لا تحرم عينيك من النظر إليه حتى ولو كان حافظاً للقرآن يجب أن يلمسه بيديه ويتلوا منه القرآن من وقت لأخر.

حكم مس المصحف بدون وضوء

  • من المُحرم أن يمس الشخص المُصحف وهو على غير طهارة من الحدث الأكبر وكذلك البعض يحرم مس المُصحف أثناء عدم الوضوء والبعض يحرمه.
  • يمكن إن كنت تريد نقله وأنت على غير طهارة يمكن أن تستخدم حائل حتى تنقل به.

حكم قراءة القرآن بدون وضوء

  • يمكن أن تقرأ القرآن بدون أن تمس المُصحف إن كنت قد تعرضت لحدث أصغر وأنك طاهر أما إن كان الحدث أكبر فهو لا يجب أن تقرأ القرآن حتى.
  • هذا الأمر بالطبع يُستثنى منهم الأطفال الصغار حيث أنهم يكون عليهم من الصعب أن يحافظوا على وضوئهم ويجب أن يتعودوا على حمل المُصحف دون مشقة.

كيف نحترم القرآن الكريم

  • المصحف الشريف به كلمات الله سبحاته وتعالى فبه الحقائق كاملة حول الحروف والمعاني.
  • الوحي الذي قام بإنزاله سيدنا جبريل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو الكلام الذي هو مكتوب بالمصحف.
  • تلاوة القرآن هي عبادة يؤجر صاحبها عليها أجراً كبيرة فكل حرف له حسنة والحسنة بعشر أمثالها.
  • يجب أن يُخلص المرء في التلاوة لوجه الله وألا يكون به رياء.
  • تدبر معاني كتاب الله وأفهم مقاصد الحديث والمعاني والكلمات.
  • استعمل المسواك للفم.
  • يُستحب أن يكون المرء حسن الهيئة والملبس عند تلاوة القرآن.
  • الاستعاذة والبسملة.
  • يُستحب تنظيف الفم بالمسواك.
  • كذلك أن تقرأ القرآن بمكان نظيف.
  • حاول قدر الإمكان أن تخشع عند القراءة.
  • دوماً حاول قدر الإمكان أن تُحسن صوتك.

من آداب التلاوة الاستعاذة مِنَ الشَّيْطَانِ الترتيل التدبر رفع الصوت

  • القرآن هو المعجزة التي سوف تبقى دوماً ليوم الدين، فلا تستقيم حياة الإنسان من دون التلاوة والتدبر.
  • يقول الرسول صلى الله عليه وسلم حول فضل القرآن “أُوصيكَ بتَقْوى اللهِ؛ فإنَّه رأسُ كُلِّ شَيءٍ، وعليكَ بالجِهادِ؛ فإنَّه رَهبانيَّةُ الإسلامِ، وعليكَ بذِكْرِ اللهِ وتِلاوةِ القُرآنِ؛ فإنَّه رُوحُك في السَّماءِ، وذِكْرٌ لك في الأرضِ”.
  • كذلك يقول الرسول صلوات ربي وسلامه عليه “من قرأ حرفًا من كتابِ اللهِ فله به حسنةٌ والحسنةُ بعشرِ أمثالِها لا أقولُ { ألم } حرفٌ ولكن ألفٌ حرفٌ ولامٌ حرفٌ وميمٌ حرفٌ“.
  • يجب أن تذكر ثواب قراءة القرآن والحرص على تدبر المعاني والأيات القرآن به ذكر لله وتذكير للنفس والعديد من الأحكام الدينية التي يُبنى الإسلام عليها.

آداب الجلوس عند قراءة القرآن

  • حين تقرأ القرآن فهنالك العديد من المواضع والآداب المُخصصة التي يجب عليك أن تعرفها وتهتم بها.
  • أجلس جلسة تناسب المقام ويجب ألا تجلس بشكل غير مُعتدل أو غير مناسبة.
  • أجلس بضم الرجلين إلى بعضهم.
  • انسب طريقة هي الجلوس باستقامة وهي تلك الجلسة المناسبة لطلب العلم.
  • أرفع المُصحف على الأرض ولا تجعل منسوبه مساوي لمنسوب القدمين.

آداب تلاوة القرآن الكريم

  • إخلاص النية : اخلص النية لله وحده حيث أن الأعمال كلها تكون بالنيات وأن لكلِ أمرئ ما نوى كما جاء في أربعين النووية.
  • حيث أن قارئ القرآن كما ذُكرَ أنه من الثلاثة الذين يُسعر بهم النار من الذين لا يكون نيتهم الله.
  • تلاوة القرآن على طهارة : هناك العديد من الخلافات التي هي بين العلماء حول موضوع الطهارة الصغرى لكن لا أختلاف أن الحدث الأكبر هو الذي يجب أن يغتسل ويتطهر قبل الصلاة أو تلاوة القرآن.
  • التسوك : يُستحب لقارئ القرآن أن يتسوك حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن العبدَ إذا قامَ يصلّي أتاهُ الملك فقامَ خلفهُ يستمعُ القرآنَ ويَدْنو ، فلا يزالُ يستمِعُ ويدنُو حتى يضعَ فاهُ على فيهِ فلا يقرأ آيةً إلا كانتْ في جوفِ الملكِ”.
  • الاستعاذة : من الأداب أيضاً أن يستعيذ العبد من الشيطان الرجيم حيث قال الله تعالى بسورة النحل “فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (98) إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (99)”.
  • البسملة : يجب أن يحرص الشخص على أن يقول “بسم الله الرحمن الرحيم” عند أول كل سورة ما عدا سورة التوبة حيث أن هذا ما قام به النبي صلى الله عليه وسلم.
  • ترتيل القرآن : قال الله سبحانه وتعالى “ورتل القرآن ترتيلا” بسورة المزمل.
  • الإجماع لتلاوة القرآن : يتعلق الأمر أيضاً بآداب تلاوة القرآن أنه كلما كانت القراءة جماعية كان أفضل حيث ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال “ما اجتمَعَ قومٌ في بيتٍ من بيوتِ اللَّهِ يتلونَ كتابَ اللَّهِ ، ويتدارسونَهُ فيما بينَهم إلَّا نزلَت عليهِم السَّكينةُ ، وغشِيَتهُمُ الرَّحمةُ ، وحفَّتهُمُ الملائكَةُ ، وذكرَهُمُ اللَّهُ فيمَن عندَهُ“.
  • عدم الجهر بالقراءة على الآخرين : يجب أنه حين تتلوا القرآن ألا تعلو من صوتك فتجد أنه يأثر على الآخرين.
  • البكاء عند التلاوة : البكاء هو الدليل على الخشوع حيث أن الله يسعد حين يرى عبده مُتضرع له بقلب صافي وروح طاهرة.
  • استقبال القبلة : استقبال القبلة من الأمور الواجبة حيث أن خير الأمور أستقبال القبلة، لنه ليس فرضاً استقبال القبلة لكنه يُفضل.

انتهينا من الحديث من مقال تحت عنوان من الأدب مع المصحف الشريف حيث تحدثنا عن أحكام مس المُصحف والوضوء والطهارة المشروطين والطريقة التي تحترم بها القرآن الكريم وأيضاً أداب التلاوة والجلوس.