الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى زجر

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2019
mosoah
معنى زجر

إليك عزيزي القارئ معنى زجر نقدمها من خلال المقال التالي عبر موسوعة وهي كلمة تعدد ذكرها في القرآن الكريم في مواضع كثيرة يقول تعالى في سورة الصافات الآية 2 (فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا) وللحصول على أجر وثواب قراءة القرآن كاملاً يجب على المسلم السعي لمعرفة معانيه حتى يستطيع فهمه وتدبر آياته.

فيما يلي نذكر معنى زجر من خلال المعاجم اللغوية، كما سنوضح المقصود بالزجر في القرآن مع ذكر بعض آيات الذكر الحكيم وأبيات الشعر التي وردت بها تلك الكلمة.

معنى زجر

  • (زجر: اسم ) في اللغة العربية جمعها زجور وهي نوع من الأسماك من فصيلة البهاريات، زعانفها شائكة، طويلة الجسم ولها رؤوس غليظة وعيون كبيرة جاحظة مستديرة حراشفها صغيرة ويتراوح طولها ما بين 70 إلى 120 سم.
  • (زجر: فعل) زجره أي صاح به، (زجر الطير) رماه بحصى، (يزجر الكلب) يطرده صيحاً به.
  • (زجره) نهاه وانتهره، (زجره عن المنكر) منعه ونهاه عنه، (زجرت الريح السحاب) أثارته.
  • (زجر البعير) حثه على السير، (الزجرة) الصيحة العظيمة وهي النفخة الثانية للبعث، (زاجر الإنسان) ضميره الذي يردعه ويمنعه.
  • (الزاجرات) الملائكة التي تسوق السحاب.

معنى زجر من خلال المعاجم اللغوية

ورد ذكر كلمة زجر في قاموس المعاني على النحو التالي:

  • القاموس المحيط: (زجره) منعه ونهاه، (زجر الطائر) تفاءل به، (زجر البعير) ساقه  (زجرت الناقة بما في بطنها) رمته.
  • مختار الصحاح: الزجر هو المنع والنهي، ويقصد به أيضاً نوع من العيافلة وهو ضرب من التكهن، (زجر البعير) ساقه.
  • المعجم الوسيط: (زجر فلاناً عن كذا) منعه، (زجر الريح السحاب) أثارته، (زجر البعير) حثه وحمله على السرعة.
  • المعجم الغني: (زجر) صاح بعنف وقوة، (جمعها زجور) وهي نوع من الأسماك من فصيلة البهاريات شائكة الزعانف.
  • المعجم الرائد: سمك عظيم الجثة، وتعني كلمة (زجره) منعه وكفه، (زجر الحيوان) صاح به يسوقه، (زجره) طرده صائحاً به، (زجر الطائر) أطاره فتفاءل به فإذا كان طيرانه عن اليمين وتشائم إذا كان طيرانه على اليسار، وفي ذات السياق تأتي (زجر) تكهن.
  • اللغة العربية المعاصرة: (زجر الشخص) طرده صائحاً به محتقراً له، (زجر الحيوان) حمله على السرعة، (زجره) منعه ونهاه كأن يزجر الأب ابنه عن مصاحبة الأشرار.

معنى الزجر في القرآن

وردت كلمة الزجر في العديد من آيات الذكر الحكيم نذكر بعضاً منها فيما يلي مع إيضاح معناها.

  • يقول تعالى في سورة الصافات الآية الثانية (فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا)، والزاجرات هنا يقصد بها الملائكة التي تزجر السحاب أي تدفعه وتسيره.
  • كما يقول تعالى في سورة القمر الآية الرابعة (وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّنَ الْأَنبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ)، وهو الطرد والمنع عن ارتكاب المعاصي والآثام.
  • يقول تعالى في سورة الصافات الآية19 (فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ)؛ والتي يُقصد بها النفخة الواحدة التي تعيدهم أحياء على وجه الأرض بعد أن كانوا في باطنها.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن العيافة والطرق والطيرة من الجبت) وقد قيل إن العوف هو (زجر الطير) للتشاؤم أو التفاؤل و الجبت هو الشيطان ومما سبق يتبين لنا أن نبينا الكريم قد نهانا عن زجر الطير.