الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى التواضع في الاسلام

بواسطة: نشر في: 18 فبراير، 2020
mosoah
معنى التواضع في الاسلام

معنى التواضع في الاسلام ، التواضع صفة من صفات المسلمين التي حثنا الرسول الكريم على التمتع بها والبعد عن التكبر وقد أمرنا الله سبحانه تعالي أيضًا بالتواضع في كثير من الآيات القرآنية؛ وهناك بعض الأنواع للتواضع ونجد أنه يختلف اختلافًا كليًا عن الذل والخضوع فالتواضع يكون في الخلق ويكون خشية الله ومهابةً له أما الذل والخضوع للغير فهو يكون للإنسان وقد نهانا الله عن ذلك حفاظًا على كرامة المسلمين ورفعةً لشأنهم بين الناس أجمعين؛ وسوف يكون موضوعنا اليوم على موقع الموسوعة عن أنواعه وبعض السمات التي يتسم بها الإنسان المتواضع.

معنى التواضع في الإسلام

هو قبول الإنسان ورضاه عن المنزلة التي هو بها حتى وإن كانت أقل مما يستحقه وهو صفة من صفات المؤمنين وقد أمرنا رسولنا الكريم بالتواضع وعدم الكبر فالكبر هو بداية الطريق إلى أسفل الدرجات وقد عرف علماء الدين التواضع بأنه:

  • الحسن البصري: يقول أن التواضع هو أنك عندما تخرج من المنزل وترى أحد المسلمين لابد وأن ترى أن له عليك فضلًا.
  • أبو يزيد البسطامي: عرف التواضع أن لا يرى الإنسان لنفسه مقامًا ولا حالًا؛ ولا يرى الناس شرًا منه.

أنواع التواضع في الإسلام

لأوامر الله سبحانه وتعالى

على الإنسان أن يتواضع في تنفيذ أوامر الله ولا يتباطأ في تنفيذها ويمتنع عما نهانا الله عنه والتواضع للعبودية هو أن يمتثل الإنسان لأوامر الله ونواهيه.

الخضوع لعزة وكبرياء الله

عندما يشعر الإنسان بالكبر عليه أن يتذكر قوة وعظمة الله سبحانه وتعالى ومدى قوة غضبه حين يقترب الإنسان من عظمته وقدرته؛ وعلى المؤمن أن يلتزم الاطمئنان والانكسار لعظمة الله وتنفيذ أوامره.

في المشي واللبس

عن أبي هريرة رضي الله عنه: {كان رجلًا يمشي ويجر إزاره خيلاء فخسف به وهو يتجلجل في الأرض حتى يوم القيامة}.

وذلك يوضح منزلة الإنسان المتواضع عند الله.

في المعاملة مع الزوجة

مساعدة الزوجة ومساعدتها امتثالًا لسنة النبي الكريم فقد كان يساعد زوجاته في المنزل ويخفف عنهم وهناك الكثير من المواقف التي تؤكد أن الرسول كان يساعد زوجاته في المنزل.

مع الأطفال والمزاح معهم

فقد كان النبي يمازح الأطفال ويلعب معهم والدليل على ذلك ما كان يقوم به مع الحسن والحسين أحفاده.

مع الخدم

فقد أوصانا رسولنا العظيم بالتواضع وحسن معاملة الخدم والحرص على توفير الطعام لهم وإذا مرض أحدهم على المخدوم الاهتمام بعلاجهم.

أقسام التواضع

هناك نوعان هما:

  • التواضع المحمود: أي التواضع مع الناس وخشية التسبب في إيذاءهم ومنه أيضًا التواضع مع الله والامتثال لأوامره ونواهيه.
  • التواضع المذموم: هو أن يتواضع الإنسان إلى حد أن يصل به الأمر إلى حد المهانة والمذلة وذلك الأمر مرفوض في الإسلام فالتواضع يكون خشية الله والخضوع لله أما المهانة فتكون للعباد والذل والخضوع لهم.

سمات الإنسان المتواضع

  • الهدوء والسكينة والوقار.
  • أن يكون وجه الإنسان بشوشًا مبتسمًا.
  • يتمتع بحسن الخلق والمعاملة الطيبة مع الآخرين.
  • البدء بإلقاء السلام على من يقابله.
  • يكون ذو قلب رقيق وكريم في خصاله وماله.
  • الاهتمام بالآخرين وتقديم المساعدة لهم.
  • صلة الرحم والزيارة المرضى.
  • التقرب من الناس والاستماع إليهم دون مقاطعتهم.
  • الخوف على مشعر الآخرين والحرص على عدم إيذاء مشاعرهم.

أحاديث تحث على التواضع

  • عن الأسود أنه قد سُئِلَت السيدة عائشة رضي الله عنها: {ماذا كان يفعل الرسول عليه الصلاة والسلام في البيت؟ فقالت: يكون في خدمة أهله؛ فإذا حضرت الصلاة يخرج إلى الصلاة}.
  • عن أبس هريرة عن سول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: {ما نقصت صدقة من مال؛ وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًا؛ وما تواضع أحدًا لله إلا رفعه الله} صدق رسول الله.
  • عن الترمذي عن معاذ بن أنس أن رسول الله قال: {من ترك اللباس تواضعًا لله وهو يقدر عليه دعاه الله يوم القيامة على رءوس الخلائق حتى يخيره من أي حلل الإيمان شاء يلبسها}.

للتعرف على الآيات القرآنية والأحاديث التي تحثنا علىذلك يمكن الاطلاع على الموضوعات التالية:

المراجع: 1.