الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى تخرج زكاة الفطر وكم مقدارها

بواسطة: نشر في: 13 أبريل، 2022
mosoah
متى تخرج زكاة الفطر وكم مقدارها

متى تخرج زكاة الفطر وكم مقدارها فقد فرض الله سبحانه وتعالى علينا زكاة الفطر في شهر رمضان المبارك لينعم الفقراء والمساكين بالخير وتنتشر المساواة بين الأمة الإسلامية بحيث لا يصبح عليها فقيرًا ولا يكون في بين أهلها محتاجًا فالمسلم يجب أن يكون سندًا لأخيه المسلم لذلك في هذا المقال يقدم لكم موقع موسوعة الدليل الشامل لزكاة الفطر.

متى تخرج زكاة الفطر وكم مقدارها

الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام الخمس فهي فرضًا على كل مسلم بالغ عاقل مقتدر فإن توفر فيه تلك الصفات كوجب عليه أن:

  • يخرج صاع من الغذاء الأساسي داخل البلاد لهذا فإن مقدار زكاة الفطر قد يكون صاع من التمر، صاع من الزبيب، صاع من القمح، صاع من الأرز، وصاع من الشعير.
  • وبسبب مرور الزمان واختلاف المجتمعات ونظرًا لارتفاع وانخفاض قيمة تلك الأغذية باعتبارها أغذية أساسية داخل البلاد فقد يخرج المسلم صاع من غذاء أساسي داخل مجتمع أو بلاده.
  • في الوقت الحالي يعتبر القمع هو الغذاء الأساسي لجميع دول العالم لذلك مؤسسات الزكاة تقوم بإصدار مقدارها من خلال حساب صاع من القمح.
  • والصاع هو المقدار الذي حدده النبي للزكاة وهو يساوي 2 لتر ونصف من الشيء لأن في الوقت الحالي لم يعد الصاع واحد من القياسات المعتمدة والتي يتم العمل بها، بل كان كذلك في الماضي في عهد رسول الله حيث استخدمه أهل المدينة.
  • وينبغي عند تحديد مقدار زكاة الفطر أن يعتمد على أشياء يمكن تخزينها ولا يمكن أن يتم الزكاة بطعام سريع التلف، فيمكن لللإنسان أي يخرج زكاته من القمح أو العدس أو الرز لأنهم سلع قابلة للحفظ والتخزين لكنه لا يمكن أن يخرج زكاته على هيئة خبز لأنه سريع التلف ولا يمكن تخزينه مع العلم أن الخبز قد يكون أكثر عمليًا لكن الحكمة من الزكاة أن يتم إخراج الطعام الذي يمكن أن يستفاد به الغير بأكبر قدر.
  • ويجب على المسلم عند إخراج زكاته أن ينتقي ما يخرجه لوجه الله تعالى حيث عليه أن يختار أفضل أنواع الحنطة وأن يبتعد عن الجنطة التي يوجد بداخلها السوس والعفن.

ما هو وقت إخراج زكاة الفطر

  • لما كان مقدار الزكاة معروفًا ولا خلاف عليه ألا أن وقت خروجها هو ما يوجد عليه خلاف بين أهل العلم فمنهم من أحب التأخر ومنهم من أحب الأتيان بها باكرًا.
  • وفي الأصل فإن إخراج زكاة الفكر يكون من بعد انتهاء مغرب أخر ليلة من شهر رمضان المبارك على أن يتم إخراجها قبل مطلع شمس اليوم التالي أي قبل وقت صلاة العيد هكذا كان يفعل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حياته وفي سنته النبوية.
  • وقد قال الفقهاء وأهل العلم أنه يجوز للمسلم أن يخرجها باكرًا يومًا أو اثنين من أخر يوم من أيام رمضان خشية من أن يفوت الميعاد على المسلم أو أنه ينسى أن يقوم بإخراجها وقد استدلوا على ذلك من فعل الصحابة لهذا الأمر.
  • وقال الفقهاء أنه لا يمكن أن يتم تعجيل الزكاة أكثر من ذلك نظرًا لأن الهدف من زكاة الفطر أن يكون الفقراء أغنياء بإذن الله في يوم العيد.
  • لكن هناك مجموعة من العلماء الذين أجازوا إخراج زكاة الفطر في أول أيام شهر رمضان خشية من أن لا يؤديها المسلم.
  • وعلى هذا فإن وقت إخراج زكاة الفطر الواجب على المسلم هو بعد مغرب أخر يوم رمضان وقبل صلاة العيد ويجوز إخراجها مع بداية رمضان لكن لا يمكن إخراجها قبل هذا الوقت.

هل تخرج زكاة الفطر نقدا؟

في وقت النبي -صلى الله عليه وسلم- وعندما فرض على المسلمين الزكاة كان يتم إخراجها طعامًا وبالأخص السلع الغذائية الأساسية لأهل البلاد حتى ينتفع بها الفقراء والمساكين.

  • في الوقت الحالي انقسم العلماء إلى اتجاهين في إخراج زكاة الفطر فمنهم من أجاز أن يتم إخراجها على هيئة أموال ومنهم من ثبت على رأي أن يتم إخراج الزكاة على هيئة طعام ومنع إخراج الأموال.
  • فالقسم الأول من العلماء وهم الأئمة الثلاث الإمام الشافعي، الإمام مالك وأحمد وقد قالوا في هذا الأمر أن النقود لا تغني عن الطعام الذي لابد أن يتم إخراجه لأهل البلد التي تقيم فيها وقالوا أن الزكاة لا تجوز ألا من الطعام.
  • وقد أكدوا أن مقدار الزكاة هو الصاع الذي يتم وزن به العناصر الغذائية الأساسية لأهل البلاد.
  • وقد ذهب أبو حنيفة النعمان إلى أن السلم يمكن أن يقوم بإخراج زكاته على هيئة نقودًا خصوصًا لو كان الفقير يجد بها منفعة أكبر من الطعام.
  • وبصورة عام أجزت جميع العلماء رأيًا واحدًا وهو يمكن أن يتم إخراج الزكاة على هيئة نقود لمن ينوب عنك ليشتري هو بها الطعام ويتم توزيعه على الفقراء والمساكين ولا يوجد في ذلك خلاف.

شروط زكاة الفطر

حتى يتم إخراج الزكاة لابد أن تتوافق مع بعض الشروط التي تجعلها أمرًا واجبًا على المسلم وشروط الزكاة هي:

  • يخرج الزكاة كل مسلم موحد بالله ومؤمن برسوله ولا يجوز أن يخرجها كافرًا أو مشركًا ولا تقبل منه ولا يوجد فيها منفعة له لأنه ليس على الإسلام.
  • يجب أن يخرج المسلم أفضل أنواع الطعام لأنه يقدمه ابتغاء لمرضاة الله وتعالى فيجب أن يكرم عباده.
  • يخرج الزكاة المسلم الحر ولا يوجد زكاة على العبد والإنسان تحت الولاية لأن في النهاية ما يملكونه من أموال ومدخرات يعود لواليهم وليس لهم.
  • يجب أن يكون المسلم مقتدرًا بحيث يكون لديه ما يكفيه له ولأولاده ولبيته فيكون صاحب عملًا ومنزلًا وقد يكون له من الخدم ولديه ما يكفيه من الثياب والطعام فإن بلغ هذا فكان من وجب عليهم الزكاة.
  • في حالة إن وقع المسلم في ضيق وقت خروج الزكاة فلا عليه زكاة بل يسأل الله أن يخرجه من الضيق إلى اليسر بإذن الله.
  • إن كان في أحدكم مسلمًا وجبت عليه الزكاة وتوفاه الله في أخر أيام رمضان تخرج الزكاة بشخص ينوب عليه.

ما حكم من تأخر في اخراج زكاة الفطر؟

الزكاة هي واحد من الفروض التي كتبت على المسلم والتي لا بد أن يرديها بل ويؤديها على أكمل وجه ابتغاء مرضاة الله تعالى:

  • وفي حالة أن تأخر المسلم عن وقت إخراج زكاة الفطر وهو من بعد أخر أيام رمضان وقبل صلاة العيد فإن تأخر في ذلك فهذا يعني أن:
  • على المسلم أن يؤدي زكاته وهذا التأخير لا يبطل إخراجها بل ووجب عليه التوبة والاستغفار ليعفو الله عنه.
  • ويجب العلم أن ففي ذلك إثم على المسلم لذلك وجب عليه أن يطلب من الله المغفرة وأن يتوب بنيته أن لا يقوم بهذا الفعل مرة أخرى.

هل يجوز إخراج زكاة الفطر في غير بلد الإقامة

للزكاة أحكامًا كثيرة ولأننا في الوقت الحالي نعيش في عصر الحدود السياسية واختلاف توزيع الثروات بين البلاد فكان هناك بلادًا غنية تخلوا من الفقراء وكان هناك بلادًا فقيرة تحتاج للزكاة والصدقات ففي هذا الأمر:

  • يقول العلماء أن الأقربون أولى وهنا يكون الأفضل أن تبحث في البلد التي تقيم فيها على من توجب عليه الزكاة فتخرجها له وتنفعه به.
  • ولو لم يكن هناك حاجة في أهل البلد فيجوز أن تخرجها لبلد أخر تستحقها ويمكن هنا أن تخرج النقود بدلًا من الطعام حيث قد يصعب الحفاظ على الطعام في أوقات السفر.