الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي تفاصيل الحج

بواسطة: نشر في: 9 يوليو، 2019
mosoah
تفاصيل الحج

تعرفوا معنا من خلال هذا المقال على تفاصيل الحج . الحج فريضة على كل مسلم بالغ عاقل يمتلك القدرة المادية والبدنية على تأديته كما جاء في قوله تعالى :”وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا“. ومع اقتراب موسم الحج ينبغي على كل من سيلحق بالركب هذا العام تعلم المناسك الخاصة بالحج حتى يؤديه كما أمر الله سبحانه وتعالى ويتقبل منه، لذا موقع موسوعة يقدم لكم فيما يلي التفاصيل الخاصة بمناسك الحج وشعائره فتابعونا.

تفاصيل الحج

للحج مناسك شرعها الله سبحانه وتعالى تؤدى متتابعة هي :

الإحرام

  • أي تحقق النية الموجبة لدخول المسلم في الحج، وهي نية قلبية غير منطوقة.
  • يحرم على المسلم بموجبها : إزالة شعر الجسد، ملامسة النساء، قص الأظافر، الصيد البري، التطيب، وضع غطاء على الرأس، ارتداء ثياب مخاطة.
  • قبل الإحرام يتوجب على المسلم أن يغتسل، يهذب أظافره، يزيل شعر الإبط والعانة، يتطيب.
  • يتم الإحرام من الميقات مع ضرورة ارتداء ملابس الإحرام أثناءه.
  • بعد الإحرام يقول الحاج المفرد “لبيك حجاً“، والمتمتع “لبيك عمرةً متمتعاً بها إلى الحج“، والقارن “لبيك عمرةً وحجاً“.
  • ومن ثم يبدأ في التلبية مردداً “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك“.

الطواف

  • في مكة المكرمة قبل التوجه للطواف يسن للمسلم الاغتسال.
  • دخول المسجد الحرم يكون بالقدم اليمنى مع قول :”بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم“.
  • يلبي المسلم حتى يصل للكعبة الشريفة ثم ينقطع مستقبلاً الحجر الأسود بيده اليمنى مع تقبيله، فإن صعب عليه الأمر يشير إليه من بعيد قائلاً :”بسم الله والله أكبر“.
  • ينطلق الحاج للطواف من محاذاة الحجر الأسود يبدأ الشوط وينهيه عنده والطواف سبعة أشواط، وكلما مر بمحاذاته كرر ما جاء به في المرة الأولى.
  • للحاج قول ما يريد خلال الطواف سواء ذكر أو دعاء ومن السنة قول :”ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار” كلما مر بمحاذاة الركن اليماني.
  • كما أنه من السنة للرجل أن يطوف عاري الكتف الأيمن، مسرعاً خطاه مع تقريبها خلال الثلاثة أشواط الأولى فقط.
  • بعد الانتهاء من الطواف على الحاج التوجه ليقف خلف مقام إبراهيم -عليه السلام- ليصلي ركعتين صلاة الطواف، فإن لم يتمكن من ذلك صلى في أي بقعة بالمسجد الحرام.

السعي

  • يسعى الحاج بين الصفا والمروة سبعة أشواط بدايتها من الصفا.
  • يتلوا الحاج قوله تعالى :”إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوْ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ” عند اقترابه من جبل الصفا.
  • فوق الصفا يتوجه الحاج للقبلة مردداً :”لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده” تكرر لثلاث مرات يفصل المسلم بين كل واحدة بالدعاء.
  • يهبط بعدها متجهاً للمروة ومن السنة أن يسرع الرجل في النطاق المحصور بين العلم الأول والعلم الثاني، ثم يرتقي الحاج المروة ويكرر ما فعله فوق الصفا وذاك الشوط الأول ويستمر في التكرار حتى ينهي السبعة أشواط.

الحلق والتقصير

  • يحلق الرجل شعره أو يقصر من جميع أطرافه وهو الأفضل حتى يحلقه تماماً لاحقاً، والمرأة تقص من أطراف شعرها مقدار أنملة.
  • وتلك تحلة من الإحرام للحاج المتمتع، أما الحاج المفرد والقارن لا يتحلل بعد.

يوم التروية

  • يوافق الثامن من ذي الحجة يحرم فيه الحاج المتمتع للحج قبل النزوح من مكة إلى مِنى مع بقية الحجاج.
  • يبيت الحجاج ليلتهم في مِنى وتصلى جميع الصلوات فيه قصراً.

الوقوف بعرفة

  • يوافق التاسع من ذي الحجة يترك الحجيج مِنى متجهين لعرفات عقب صلاة الفجر.
  • وهو الركن الأعظم في الحج يظل الحجيج هناك حتى غروب الشمس، ويصلى فيه الظهر والعصر قصراً وجمعاً.

المبيت في المزدلفة

  • يتجه الحجاج بعد غروب شمس يوم التاسع من ذي الحجة إلى المزدلفة.
  • يصلون المغرب والعشاء قصراً وجمعاً متى وصلوا لها، ويبيتون ليلتهم هناك استعداداً للرحيل لمِنى بعد الفجر.

العودة لمِنى

  • يتجه الحجاج لمِنى في العاشر من ذي الحجة لرمي الجمرة الكبرى أو جمرة العقبة، يلقي الحجاج سبع حصيات كل واحدة على حدة ويكبرون عقب رمي كل منها.
  • بعدها يذبح الحجاج المتمتعون والقارنون الهَدي وجوباً، والمفرد يذبحه تطوعاً ولا إثم عليه إن تركه.
  • ثم يقصر الحجاج أو يحلقون رؤوسهم، وبذلك يتحللون من المحرمات عدا النساء.
  • يعود الحجاج لمكة المكرمة للطواف، ومن بعده السعي بين الصفا والمروة وبه يتحللون من كل الشيء وتحل لهم النساء.

أيام التشريق

  • يعود الحجيج لمِنى للمبيت هناك خلال أيام التشريق الموافقة الحادي عشر، الثاني عشر، والثالث عشر من ذي الحجة.
  • ترمى في كل يوم الجمرات الثلاثة على الترتيب :الجمرة الصغرى، الجمرة الوسطى، الجمرة الكبرى.
  • يمكن للحجاج المبيت حتى اليوم الثاني عشر فقط، ويمكنه المكوث حتى الثالث عشر حسب إرادتهم.
  • يعود الحجيج لمكة المكرمة وقبل رحيلهم يتوجب عليهم تأدية طواف الإفاضة حتى يتمموا حجتهم.