الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي افضل الصدقات عند الله

بواسطة: نشر في: 9 أبريل، 2020
mosoah
ما هي افضل الصدقات

إذا كنت تتساءل عن ما هي افضل الصدقات عند الله ، عليك بمتابعة مقالنا اليوم، فالصدقة هي أحد الأعمال الصالحة التي يقوم بها العبد أبتغاء لرضا الله، مثل الإنفاق على الفقراء بعرض نيل رضا الله، ولا تقتصر الصدقات على الأموال فقط بل يمكن أن تكون الصدقة بسمه تبسمتها في وجه فقير، أو لفظ طيب تفوهت به لأحد الأشخاص، وهذا من عظمة الله انه لم يجعل الصدقات مقتصرة على أصحاب الأموال فقط، بل جعلها في متناول كل فرد، واليوم يمكنك التعرف معنا من خلال السطور التالية على موسوعة على أفضل الصدقات وأثرها سواء على المتصدِق، أو المتصدق عليه.

ما هي افضل الصدقات

الصدقة

  • الصدقة هي عمل الخير دون انتظار مقابل، والصدقة هي التي تكون خالصة لوجه الله تعالى، ولا تقتصر الصدقات على إنفاق الأموال فقط، بل من الممكن أن تكون الصدقة ابتسامة، وقد حثنا رسولنا الكريم على التحلي بالابتسامة، فعن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: {تَبَسُّمُك في وَجْه أَخِيك لك صدقة} رواه الترمذي، فلقد كان رسول الله أكثر الناس تبسمًا.
  • تعتبر الصدقة من طرق التقرب إلى الله، ولقد وردت العديد من الآيات القرآنية التي تدعوا إلى التصدق، مثل قوله تعالى: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ}، فهي من أقرب الأعمال إلى الله، ومن الجدير بالذكر أن الصدقات لا تنقص الأموال بل تزيدها بركة وتضاعها، هذا إلى جانب الفوائد التي تنجم عنها للمتصدق والمتصدق عليه.

أفضل الصدقات

من الجدير بالذكر أنه ليس هنك فرق بين فضل أنواع الصدقات ولكن يمكننا القول أن أفضل أنواع الصدقات هي الصدقات التي يقوم بها الفرد خالصة لوجه الله تعالى في الخفاء التي لا يجهر بها المتصدق للحصول على منفعة ما، وعلى الرغم من أن فصل الصدقة واحد في جميع أنواعها وأشكالها إلا أن هناك بعض الخصائص التي تساعد على المفاضلة بين الصدقات، وتتمثل هذه الخصائص في:

  • حالة المتصدق: فالمتصدق الفقير مثلًا الذي لا يمتلك من الأموال ما يفيض من حاجته وعلى الرغم من ذلك يتصدق ويحرم نفسه من أحد متطلباته الأساسية سينال أجر وجزاء عظيم عن الذي يتصدق وهو غني فالغني يخرج جزء فائض عن حاجته، ولكن مما لا شك فيه أن الاثنان يؤجران على تصدقهم ولهم أجر عظيم.
  • المتصدق عليه: فعند تقديم الصدقات يجب البدء بالأقارب فهم أولى بالمعروف وثواب التصدق عليهم أجهره عظيم، ومن بعدهم يأتي الفقراء.
  • حالة الصدقة: حيث يختلف الأجر على الصدقة التي ينفقها الفرد خالصة لوجه الله تعالي في السر، عن التي ينفقها الفرض في العلانية لأغراض أخرى، فالصدقة الخاصة لوجه الله تعالى هي التي يبتغي بها الفرد سوى نيل رضاء الله، والتي لا يكون الهدف منها الحصول على المدح من الناس، على عكس إنفاق الصدقات من أجل الحصول على نظرة احترام من أحد الأشخاص.

أنواع الصدقات

تنقسم أنواع الصدقات إلى نوعين وهما الصدقة واجبة، والصدقة النافلة، فهناك زكاة ينفقها الفرد تطوعًا منه وليست فرضًا عليه، وينفقها حسب قدرته، وهناك زكاة واجبة على الفرد ينبغي عليه استخراجها ويظهر ذلك من خلال قوله تعالي: {إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلفُقَراءِ وَالمَساكينِ وَالعامِلينَ عَلَيها وَالمُؤَلَّفَةِ قُلوبُهُم وَفِي الرِّقابِ وَالغارِمينَ وَفي سَبيلِ اللَّـهِ وَابنِ السَّبيلِ فَريضَةً مِنَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ عَليمٌ حَكيمٌ}، ومن خلال ما يأتي سنتناول كل نوع من هذه الأنواع بشي من التفصيل.

1.الزكاة الواجبة

هذا النوع من الصدقات مفروض على الذين لديهم قدرة على إنفاق الأموال، ولقد جاءت فرضية الصلاة في الإسلام في العام الثاني من الهجرة، ويمكن أن يستدل على فرضية الزكاة من خلال العديد من خلال الأحاديث التي وردت في السنة النبوية ومن آيات القرآن الكريم مث قوله تعالى {أعْلِمْهُمْ أنَّ اللَّهَ افْتَرَضَ عليهم صَدَقَةً في أمْوَالِهِمْ تُؤْخَذُ مِن أغْنِيَائِهِمْ وتُرَدُّ علَى فُقَرَائِهِمْ}، ولكون وجوب الصدقة على الفرد يستلزم وجود بعض الشروط مثل:

  • إلا يكون الفرد كافر فالكافر لا تُقبل منه الصدقة.
  • ينبغي أن يكون الفرد بالغًا فالصدقة ليست فرض على الصبي الصغير.
  • الصدقة فريضة على العاقل، فالمجنون مثلًا ليس عليه فريضة الزكاة.
  • الملك، ينبغي أن يكون الفرد مالك للأموال التي سيتصدق بها، فالصدقة عبارة عن تمليك للأموال، فلا يجوز للفرد أن يُملك في غير مُلكه.
  • لا تجب الزكاة على الأموال إلا بعد مرور عام من امتلاك هذه الأموال، ولكن هناك بعض الاستثناءات مثل الحصاد، والكنز حيث تجب الزكاة على هذه الأشياء في حين الاستفادة منها.

2.الصدقة النافلة

وهي الزكاة التي يقوم بها الفرد بالتطوع لنيل رضا الله، ومن الجدير بالذكر أن الصدقة النافلة لا تقتصر على نوع واحد من الصدقات، ويمكن الاستناد في ذلك على قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- {كلُّ معروفٍ صدقةٌ وإنَّ منَ المعروفِ أن تلقَى أخاكَ بوجْهٍ طَلقٍ وأن تُفرِغَ مِن دلْوِكَ في إناءِ أخيكَ}، وتأتي الأولوية في إنفاق الأموال على الأولاد، والأقارب ثم الفقراء.

ماهي أفضل الصدقات الجارية

الصدقة الجارية هي الصدقة التي يدوم أثرها طويلًا ويمكن الاستفادة منها على مر الزمن، مثل بناء مسجد، أو حفر بئر مياه، أو غيرها من الأعمال التي يدوم الاستفادة منها بمرور الوقت، وقد بقوم الفرد بأداء الصدقة الجارية لنفسة لتنفعه بعد مماته أو يتمها شخص لشخص آخر ليؤجر بعد مماته، فالصدقة من الأعمال التي لا تنقطع للفرد رغم مماته، ويظهر ذلك من خلال قوله تعالى: {إذا ماتَ الإنسانُ انقَطعَ عنه عملُهُ إلَّا من ثلاثٍ: صَدقةٌ جاريةٌ، وعِلمٌ يُنتَفعُ بِهِ، وولدٌ صالحٌ يدعو لَهُ}، وسنعرض لكم فيما يلي بيان لأنواع الصدقات الجارية:

  • بناء مسجد وهو من أعظم الصدقات فقد ورد فضل ذلك في أيات القرآن الكريم من خلال قوله تعالى: {مَن بَنَى مَسْجِدًا لِلَّهِ بَنَى اللَّهُ له في الجَنَّةِ مِثْلَهُ}.
  • سقي المياه في أماكن مرور الناس ليشربوا منها.
  • نشر كتب بها علم.
  • توزيع القرآن الكريم.
  • بناء المدارس والمستشفيات ودور العلم.
  • إنشاء دور الأيتام، ودور رعاية المسنين.
  • شراء كفن لدفن الميت.

ولا تقتصر الصدقات الجارية على هذه الأنواع فقط، بل تشمل العديد من الأنواع الأخرى فكل فعل ينتفع منه الناس بصفة مستمرة يعتبر من الصدقات الجارية، ومما لا شك فيه أن فضل هذه الصدقات رائع حيث يستمر بلوغ أجرها حتى بعد وفاة الإنسان، وبالتالي يستفيد منها الفرد في حياته وبعد الممات.

أفضل الصدقات لدفع البلاء

مما لا شط فيه أن الصدقات بجميع أنواعها تدفع البلاء عن المتصدق، وليس هناك ما يميز بين أنواع الصدقات في دفع البلاء، فجميعها تمنح صاحبها الأجر العظيم، وجميعها تدفع البلاء عن الإنسان، فالصدقات تغير الأقدار إلى الأفضل، وهناك العديد من الفوائد التي تنجم عن التصدق، وتتمثل هذه الفوائد فيما يأتي:

  • تعمل الصدقة على محو خطايا الإنسان.
  • تساعد في نيل رضاء الله الذي يعتبر غاية الحياة.
  • تحمي الناس من عذاب نار جهنم.
  • تعتبر الصدقة ظلة يحتمي بها الفرد يوم القيامة.
  • تدفع الأذى والبلاء، سواء أكان هذا الابتلاء مرض أو غيرة من الأشياء السيئة.
  • تعمل الصدقة على معالجة النفس من الحقد والكراهية، كما تعمل على تنقية القلب.
  • تبارك الأموال وتزيدها، ويظهر ذلك من خلال العديد من الأحاديث النبوية التي وردت عن رسولنا الكريم: فعن أبي هُريرة رضي الله عنه قال أَنَّ رسولَ اللَّه صلى الله عليه وسلم قَالَ: {مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ، وَمَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إِلَّا عِزًّا، وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ للَّهِ إِلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ} رواه مسلم.
  • تمنح المتصدق أجر وثواب مضاعف.
  • يعتبر من دلائل صدق إيمان العبد بربه.
  • تقوم الصدقة بتطهير مال العبد، وزيادته، وبها يبلغ رضا الله.