الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي اخلاق الرسول وصفاته

بواسطة:
mosoah
ما هي اخلاق الرسول

في المقال التالي سنشرح ما هي اخلاق الرسول وصفاته، فكان رسول الله محمد أسوة حسنة في تطبيق وتعليم الدين الإسلامي، أرسله الله تعالى ليكون ختاماً للأنبياء والمرسلين، ليبلغ رسالة الإسلام وتعاليمه، فعمل بكتاب الله ورسالاته وكان قدوة للمسلمين جميعاً ومثال يُحتذى به في القيم والأخلاق، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (إنَّما بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ)، وقد ظهرت أخلاقه الراقية في التعامل مع الناس والصحابة وأهل بيته، ونظم الحياة الاجتماعية وترك لنا إرثا من السنة النبوية التي لن يضل الإنسان في حياته إذا اتبعها، ومن خلال المقال التالي على موقع موسوعة سنطرح خمس احاديث عن اخلاق الرسول وصفاته.

ما هي اخلاق الرسول

صفات الرسول

الصدق: كان صلى الله عليه وسلم صادقاً في القول والعمل، فاشتهر في قريش من قبل البعثة بأنه صادق أمين، فكان يأتمنه الناس على الأمانات والأسرار والأموال، فعندما أنزل الله عليه الوحي وأمره بتبليغ رسالته، صعد إلى اعلي جبل الصفا ونادى في أهل مكة وقال لهم : (أرَأَيْتَكُمْ لو أخْبَرْتُكُمْ أنَّ خَيْلًا بالوَادِي تُرِيدُ أنْ تُغِيرَ علَيْكُم، أكُنْتُمْ مُصَدِّقِيَّ؟، قالوا: نَعَمْ، ما جَرَّبْنَا عَلَيْكَ إلَّا صِدْقًا)، وقد صفه الله تعالى بالصدق فقال في كتابه القرآن الكريم :(وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ)، وتفسير الصدق هنا هو القرآن الكريم الذي أنزله الله تعالى على رسوله.

الحلم: توجد في السيرة النبوية الكثير من المواقف التي لها دلالة بحلم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعرف الناس عنه الحلم والعفو عند المقدرة، مثلما عفا عن اليهودية التي حاولت سمه بالشاة، واليهودي الذي حاول سحره، والمشركين الذين أُسروا من قبل المسلمين في يوم الحديبية.

الشجاعة: كان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، خير مثال على الشجاعة والجرأة والإقدام، فقاد جيوش المسلمين في الكثير من الغزوات وانتصر فيها، وهناك من المواقف التي تثبت شجاعته وثبات أقدامه كيوم حنين يوم اختلطت صفوف المسلمين وشرع الكثير منهم يفرون من أرض المعركة، فثبت النبي صلى الله عليه وسلم وأخذ ينادي فيهم: (أنَا النبيُّ لا كَذِبْ، أنَا ابنُ عبدِ المُطَّلِبْ).

الكرم: عُرف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه أهل كرم، فكانت كل أفعاله لوجه الله عز وجل في سبيله ولنصره دعوته، فكان لا يرد سائل، فلا يُسأله أحداً عن شيء إلا يعطيه، والسيرة النبوية مملوءة بالمواقف التي تشهد على جود كرم النبي صلى الله عليه وسلم، فذهب إليه رجل في مرة يسأله مالاً، فأعطاه أغنام تملأ مسافة بين جبلين، فذهب الرجل إلى قومه وقال لهم:(فَقَالَ: يَا قَوْمِ أَسْلِمُوا فَإِنَّ مُحَمداً يُعْطِي عَطَاءَ مَنْ لا يَخْشَى الفَقْرَ).

أخلاق الرسول مع أهل بيته

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لِأَهْلِهِ، وَأَنَا خَيْرُكُمْ لِأَهْلِي)، فكان يعامل أهل بيته بالكرم والرفق والود واللطف والأخلاق الحميدة، ويرأف بهم ويحسن معاشرتهم، وكان يلين في معاملة زوجاته ويمازحهن، فكان ينادي السيدة عائشة بالحميراء أو عائش، لأن وجهها وجبينها كان وردي، وكان يعدل بين زوجاته ويحترمهن ويقدرهن، وكان يحب بناته ويقف لهن عند دخولهن احتراماً وتقديراً لقدومهن، وكان يلاعب أحفاده الحسن والحسين ويودهم، وكان صلى الله عليه وسلم يساعد في الأعمال المنزلية ويصلح نعله بنفسه ويخيط الثياب.

أخلاق الرسول مع الخدم

كان صلى الله عليه وسلم يعامل الخدم برفق ولين، فلم ينهرهم ولم يصرخ فيهم ولم يضرب أحداً منهم قط، بل كان متواضعاً رقيقاً ويتعامل بأسمى معاني الإنسانية واللطف، فعن أنس رضي الله عنه قال:(دمتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عشرَ سنينَ فواللَّه ما قالَ لي : أُفٍّ قطُّ ، ولا قالَ لشيءٍ فعلتُهُ : لمَ فعلتَ كَذا ولا لشيءٍ لم أفعلْهُ ألا فعلتَ كَذا).

أخلاق الرسول مع الأطفال

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يلقي السلام على الأطفال الصغار كلما مر عليهم، فعندما كان يسمع بكاء طفل في المسجد أثناء الصلاة، كان يسرع في أدائها حتى تحمله أمه، ويروى في مره بأنه كان يخطب في الناس ويقف على المنبر، ورأى حفيداه الحسين والحسين قادمان، فنزل النبي صلى الله عليه وسلم من على المنبر مسرعاً ليحملهم ولم يستطع الانتظار إلى أن ينهي خطبته، وكان يلاعب الأطفال، فعندما كان يصلي كان يأتي حفيداه ويتسلقون كفته، ولم ينهرهم قط، بل كان ينتظرهم لينتهوا من لعبهم ثم يكمل صلاته.