الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما عدد الكبائر وانواعها

بواسطة: نشر في: 24 أغسطس، 2018
mosoah
عدد الكبائر

عدد الكبائر دوماً نستمع إلي آراء وأحاديث المشايخ والفقهاء وتتردد كلمة ( الكبائر)! ولكن هل نعلم ما هي الكبائر؟ هل نعلم ما هو عدد الكبائر؟؟، هل نعلم أنواع الكبائر ؟ كل تلك التساؤلات يجيب عنها موقع الموسوعة من خلال هذا المقال عن الكبائر، فهيا بنا نتعرف سوياً علي إجابة تلك التساؤلات.

عدد الكبائر :

دعونا في البداية أن نتطرق إلي المقصود بالكبائر ؟ فالكبائر يقصد بها ما عظم من الذنب، وهنا يجب أن نشير إلي أن الفقهاء والمشرعين قد اختلفوا في ما بينهم في ما يخص تحديد الكبائر بشكل منضبط، حيث نجد أن الغالبية العظمى منهم قد أكدوا علي أن الكبيرة هي أي ذنب أو معصية قد قام بها الفرد وقد ذكر الله سبحانه وتعالى لها تشريع وعقوبة كبيرة، فإنها في هذه الحالة تعد كبيرة من الكبائر.

أما في ما يخص عدد الكبائر فقد كثرت الأقاويل بخصوص عدد الكبائر، حيث ذكر عن سيدنا رسول الله صل الله عليه وسلم، أن عدد الكبائر هي سبع، حيث قال صل الله عليه وسلم( اجتنبوا السبع الموبقات) صدق رسول الله، في حين نجد بعض الفقهاء والعلماء يؤكدون أنهم سبعين في حين نجد البعض الثالث يؤكد أنهم سبعمائة.

أنواع الكبائر :

سوف نتطرق في هذا الجانب من المقال لأنواع الكبائر التي عرفها وحددها العلماء والفقهاء في الإسلام ولعل أولى وأعظم هذه الكبائر هي الشرك بالله والعياذ بالله، وهنا يجدر بنا أن نشير إلي أن هناك نوعان من الشرك بالله، حيث نجد الشرك الأعظم والذي فيه يقوم الفرد بوجود كيان آخر يقوم بعبادته كالشمس أو القمر أو الحيوانات أوغيرها وهذا يسمى بالشرك الأعظم، أما النوع الأخر من الشرك فيقصد به الرياء والنفاق في الأعمال ليعرف الناس فقط أنه يفعل ذلك.

الكبيرة الثانية في ترتيب الكبائر هي قتل النفس وإراقة الدماء :

حيث أكد العلماء علي أن قتل النفس يعد من الكبائر العظيمة فالروح هي من أمر الله وحده ولا يجوز أن يأخذها ولا ينهي حياه فرد إلا الله سبحانه وتعالى، وهنا قد حدد الله سبحانه وتعالى عقوبة من يقدم علي زهق روح مسلم بأن له النار خالداً فيها.

أما عن الكبيرة الثالثة فهي افطار يوم في شهر رمضان :

حيث أن صيام شهر رمضان فرض علي كل مسلم عاقل بالغ وراشد، وهنا فإن إفطار الفرد يوم في شهر رمضان بدون عذر شرعي، فإنه يكون كبيرة من الكبائر ووجب التكفير عنها في الدنيا وكفارته إطعام ستين مسكين من أوسط ما تطعمون أهليكم.

الكفارة الرابعة هي السحر :

حيث أنه من المعروف وقد ذكر في القرآن الكريم أن الساحر يلجأ إلي السحر ليفرق بين المرء وزوجه، وغيرها من الأفعال التي لا يرضى عنها الله سبحانه وتعالى علي الإطلاق، فإن الساحر يشرك بالله لأنه يدفع الناس إلي الدجل والشعوذة بدلاً من أن يتوجهوا إلي الله سبحانه وتعالى وغليه فإن السحر شرك بالله وكبيرة من الكبائر.

الكبيرة الخامسة، ترك الصلاة :

فمن المعروف أن العهد الذي بيننا وبين المشركين هي الصلاة، لذا فإن أول ما يحاسب الفرد عليه هي صلاته فإن حسنت حسن باقي عمله وإن ساءت ساء باقي عمله.

الكبيرة السادسة  هي عدم إخراج الزكاه :

حيث نجد أن هناك الكثير من الأفراد الذين يجادلون في الذكاء وأحقيه إخراجها لمستحقيها وعليه فإن ذلك يعد من الكبائر.

الكبيرة السابعة، وهي عقوق الوالدين وعدم البر بهم :

وهنا نؤكد علي أن الله سبحانه وتعالى أوصى علي الوالدين وأكد علي ذلك في العديد من الآيات القرآنية الكريمة، لذا فإن عقوق الوالدين يعد من الكبائر التي يحاسب عليها الله سبحانه وتعالى.

المراجع :

1