الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا سمي نوح عليه السلام ابو البشر الثاني

بواسطة: نشر في: 23 مارس، 2022
mosoah
لماذا سمي نوح عليه السلام ابو البشر الثاني

لماذا سمي نوح عليه السلام ابو البشر الثاني فقد كان لقصة هذا النبي دون باقي الأنبياء عبرة كبيرة حيث تعتبر واحدة من أهم قصص الأنبياء التي عرفها البشر من القرآن الكريم لما تحتوي عليه من إصرار على عبادة الله ومحاولة النجاة من المعصية للوصول إلى بر الإيمان وهذا ما قام به سيدنا نوح الذي سنتحدث عن قصته كاملة في هذا المقال على موقع موسوعة.

لماذا سمي نوح عليه السلام ابو البشر الثاني

أن يسمى نبي من الأنبياء أبو البشر فهذا بالتأكيد دليل على مكانته الكبيرة وعظمة قصته التي مر بها والتي بالتأكيد كان لها تأثير كبير على مجرى التاريخ الإنساني حيث سمي النبي نوح بأبو البشر الثاني لأنه:

  • النبي الذي كان على رأس المؤمنين بعدما نجوا من الطوفان العظيم الذي وعد الله به الكافرين فهلك البشر أجمعين ما عدا نوحًا ومن ركب معه السفينة وقد كانوا 80 فردًا ولما استقرت السفينة واستقر معها البشر جاءهم مرضًا فماتوا بالعدوى وما نجى ألا سيدنا نوحًا وأولاده ليكونوا البذرة التي ولدت منها البشرية من جديد.
  • ولا يعتبر لقب أبو البشر الثاني هو اللقب الوحيد الذي حصل عليه سيدنا نوح أثناء حياته لأن سيدنا نوح يدخل في قائمة أولو العز من الرسل وهو اللقب الذي يطلق على المرسلين الذين تعرضوا لعذاب ورفض شديد من أهلهم وقومهم ولعل من أشهر أمثال رفض الأهل هو رفض ابن سيدنا نوح بأن يركب معه على السفينة ورفضه الإيمان بالله تعالى.
  • وكان في الأصل بعثة سيدنا نوح للبشر هي أمرًا ضروري فمن بعد أبو البشر الأول ب1000 عام تغير الحال من الإيمان إلى الكفر وانتشرت عبادة الأصنام ولم يكن البشر في أفضل عصورهم بل كانوا يعيشون أحد عصور الظلام.

قصة سيدنا نوح والسفينة كاملة

ترجع قصة سيدنا نوح في مكانًا ما على وجه الأرض في الوطن العربي لقوم سكنوا فيه لقبوا ببني راسب وهم أول قوم ينتشر فيهم الكفر والابتعاد التام عن عبادة الله.

  • فقد كان أجدادهم الأولين يصنعون لتماثيل حتى يذكروا الرجال الصالحين الذين عبدوا الله حق عبادة لتظل ذكراهم من بعد موتهم لكن ظلت العادة وغاب فكرها الأساسي فبدأ الناس مع مرور الزمن أن يعبدوا تلك الأصنام بدلًا من أن يتذكروا منها الناس الصالحين.
  • وتعتبر عبادة الأصنام عادة مكتسبة من هؤلاء القوم لأول مرة في تاريخ البشرية لكن لأن الله لم يكن يريد أبدًا بالإنسان أن يدخل في الظلام والجهل بعث فيهم نبيًا وهو من أول الأنبياء التي تبعث مباشرة إلى قومها فحمل رسالة الإيمان بالله الذي لا نراه لكنه من خلقنا وخلق الكون من حولنا.
  • حمل نوح الدعوة على عاتقه وبدأ في أن يدعوا الناس للرجوع إلى الصواب وعبادة الله من جديد بأنه الله لا إله ألا هو وهذه الأصنام ما هي ألا حجارة لا تستطيع أن تفيد حتى أنفسها وأرشدهم أن الرجوع إلى الله هو الطريق لغفران الذنوب والابتعاد عن غضبه.
  • دخل وقتها نوحًا في حالة كان يدعوا قومه في الليل والنهار وكان يدعو لهم بالهداية ونصحهم كل واحدًا على حدى وتحدث في الجماعة ولم يترك أسلوبًا ألا واتبعه حتى يأمنوا، وما كان من قومه ألا أن يعرضوا عنه ويضعون أيديهم في أذانهم وكانوا يغطون رأسهم بثوبهم حتى لا يروه ويبتعد عنهم وكانوا من المستكبرين.
  • غضب سيدنا نوح ودخل في حالة حزن ومن بعد أن كان يدعوا لهم بالهداية دعا الله عليهم وقال يا رب لا تزيدهم ألا ضلال حتى يتعلموا مما قاموا به بل وزاد في دعائه بأن طلب من الله سبحانه وتعالى بأن لا يدع أي كافر يعيش على الأرض لأن وجود الكفار هو الخطر الحقيقي الذي يهدد جميع المؤمنين.

لماذا أمر الله سيدنا نوح بحمل من كل زوجين اثنين

بعد دعاء سيدنا نوح على قومه بأن يهلكوا ولا يترك كافرًا منهم على وجه الأرض تقبل الله دعاء نبيه الكريم بل وحتى يراضيه عما به من حزن جعله من أصحاب المعجزات وأمره ببناء سفينة وما كان القوم وقتها يصنعون السفن بسبب أنهم كانوا يعيشون في الصحراء:

  • وقد أمر المولى عز وجل نوحًا أن يبني السفينة وأن يأخذ من كل جنس اثنين الذكر والأنثى حتى لا يندثر البشر والحياة على وجه الأرض من بعد أن يتم إبادة جميع الكافرين حتى تنمو الحياة من جديد.
  • ولما كان نبي الله نوح يصنع السفينة ولم يكن لقومه علمًا لماذا يقوم بذلك أطلقوا عليه أنه مجنون وكانوا يصخرون منه ولما انتهى سيدنا نوح من صنعها أمره الله أن يأخذ معه المؤمنين فدعاهم نوحًا وصعدوا معه على السفينة حتى أمر الله بأن يفور التنور ويأتي الطوفان العظيم الذي أهلك الكافرين.
  • هناك الكثيرين الذي يحاولون معرفة كم عدد الناس الذي ركبوا السفينة لكن لم يذكر العدد في القرآن ولم يكن هناك أي إثبات على الرقم فمنهم من قال 7 ومنهم من قال 80 والله أعلم فلم يأتي في ذلك دليلًا ومصدرًا صحيحًا.
  • وبعدما أهلك الطوفان جميع من على وجه الأرض وصلت السفينة إلى مستقرًا ليعيش البشر حياتهم من جديد وهم مؤمنين دون وجود لأي كافر على وجه الأرض.

أبناء نوح عليه السلام

بعد أن استقرت السفينة وعاش البشر ظهر مرضًا وأصبح عدوا ذهب ضحيته جميع من كانوا على السفينة فيما عدا سيدنا نوح وأولاده الذين جاء منهم نسل البشرية من جديد وأولاد سيدنا نوح هم:

  • سام بن نوح وهو ابنه الذي أتى منه نسل جميع العرب وكان من المؤمنين الذين ركبوا معه السفينة.
  • حام بن نوح وهو ابنه الذي أتى منه نسل أهل الحبشة أي البشر من البشرة السوداء وكان من المؤمنين.
  • يافث بن نوح وهو ابنه الذي يأتي منه نسل الروم أو أهل الغرب من البشرة البيضاء وكان من الذين ركبوا سفينة نوح لأنه أمن.
  • كنعان بن نوح والذي يطلق عليه أيضًا اسم يام وهو ابن نبي الله نوح الذي لم يؤمن ورفض أن يركب السفينة مع أبيه مبررًا أنه سيصعد على أعلى جبلًا حتى ينجي من الطوفان برغم محاولات أبيه أن يقنعه بالإيمان لكنه رفض.
  • أما أبناء نوح الثلاثة الذين استقروا على الأرض من بعد الطوفان فقد أكد علماء الأنساب أنهم هم الثلاثة الذين تنحدر منهم أصول البشر كلها وجميعنا نرجع إلى نسبهم وقد ذكر المولى عز وجل في كتابه أنه لم يبقى على الأرض ألا ذرية أبناء نوح.

من هو أبو البشر الاول

لما كان سيدنا نوح هو أبو البشر الثاني فبالتأكيد كان أصل البشر يعود لشخصًا أول وهذا الشخص هو:

  • نبي الله أآدم الذي خلقه الله ليكون أول إنسان فلم يأتي من أبًا وأمًا بل خلقه الله من طين ونفخ فيه الروح ليعيش في جنات النعيم مع الملائكة ثم خلق الله له حواء ليكون الإثنين أول من صنعوا النسل البشري.
  • وقد أطلق على سيدنا أدم أبو البشر لأن منه تأتي البذرة وهم قابيل وهابيل الذين كانوا أول عبرة يتعلم منها البشر عندما قتل قابيل هابيل ومن ثم أنجب سيدنا أدم شيث ليأتي منه الذرية الجديدة من بعد موت نسل أدم الأول ومن شيث أتى البشر الذين عاشوا حتى سيدنا نوح وقبل أن يأتي الطوفان.