الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم .. قصة أصحاب الفيل الحقيقية

بواسطة: نشر في: 3 فبراير، 2021
mosoah
لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم

لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم

لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم ؟”، سؤال نوضح لك إجابته في هذا المقال من موسوعة، يعد عام الفيل العام الذي شهد مولد الرسول صلى الله عليه وسلم وهو عام 571 ميلاديًا، وقد ارتبطت حادثة عام الفيل بسورة الفيل التي تعد من قصار السور في القرآن الكريم وهي سورة مكية تتكون 5 آيات، وتعد حادثة عام الفيل من أبرز الحوادث سبقت مولد الرسول صلى الله عليه وسلم التي تعرف بالإرهاصات التي تشمل أيضًا ارتجاج إيوان كسرى وظهور نجم أحمد في السماء.

سبب تسمية عام الفيل بهذا الاسم

  • يرجع سبب عام الفيل بهذا الاسم نسبةً إلى قصة أصحاب والتي تتمثل في أبرهة الحبشي الذي أرسل فيلاً مع جيشه من أجل هدم الكعبة.
  • وقد انتهت القصة بهلاك أصحاب الفيل وهي من أبرز القصص التي تعبر عن هلاك الأمم الظالمة التي عاقبها الله عاجلاً في الدنيا.
  • وقد بدأت سورة الفيل بالإشارة إلى قصة أصحاب الفيل وفشل محاولاتهم في هدم الكعبة (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ (2))
  • كما أشار الرسول صلى الله عليه وسلم إلى قصة أصحاب الفيل في حديثه الشريف ” سار النبيُّ صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان بالثَّنِيَّةِ التي يَهْبِطُ عليهم منها، برَكَتْ به راحلتُه، فقال الناس: حلْ حلْ. فأَلَحَّتْ، فقالوا خَلَأَت القَصْواءُ، خلَأَتِ القصواءُ! فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ما خلَأَتِ القصواءُ، وما ذاك لها بخُلُقٍ، ولكن حبَسَها حابسُ الفيلِ”.

قصة أصحاب الفيل الحقيقية

بناء أبرهة الحبشي للكعبة

  • تبدأ قصة أصحاب الفيل ببناء أبرهة بن الصباح الحبشي كنيسة في اليمن فراسل النجاشي يخبره بأن بناء كنيسته الهدف منها جذب العرب إليها بدلاً من الحج في الكعبة.
  • آثار هذا الخبر غضبًا بين العرب الذين بلغهم نية أبرهة الحبشي، مما دفع بعضهم إلى تلطيخ جدران كنيسته بالقذارة.
  • عندما علم أبرهة الحبشي ما حدث لكنيسته توعد لفاعلها وقد قرر الانتقام من خلال هدم الكعبة.

توعد أبرهة لهدم الكعبة

  • بعث أبرهة إلى النجاشي برغبته في هدم الكعبة وطلب السماح منه بذلك كما طلب منه أن يرسل له جيش من الفيلة من أجل مساعدته على تحقيق غرضه.
  • وافق النجاشي على طلب أبرهة حيث سمح له بهدم الكعبة، كما أرسل له فيل ضخم.
  • جمع أبرهة عدد كبير من الجيش استعدادًا لهدم الكعبة، ولما بلغ الخبر ملك اليمن الذي يُدعى ذو نفر ذهب لمحاربته ولكن هزمه جيش أبرهة.
  • لم يتوقف قتال العرب ضد أبرهة الحبشي عند هذا الحد، فمن ديار خثعم الذي مر به جيش أبرهة حاربه نفيل بن حبيب الخثغمي لمقاتلته بمساعدة مجموعة من القبائل الأخرى.
  • انتهت الحرب بين أبرهة الحبشي ونفيل بن حبيب الخثمعي بتغلب أبرهة عليه، وقد أصبح نفيل أسيرًا لديهم والذي ساعدهم بعد ذلك على الوصول إلى مكة المكرمة لهدم الكعبة.
  • منذ أن بلغ أبرهة الحبشي وجيشه إلى مكة المكرمة أمر بالاستيلاء أولاً على الأنعام التي يمتلكها أهل مكة، وقد استجاب أحد رجاله لطلبه فاستولى على الأنعام وعدد من البعير يمتلكهم عبد المطلب يصل عددهم إلى 200.
  • ذهب عبد المطلب إلى أبرهة الحبشي عند بسرقة البعير منه ورغبة أبرهة في هدم الكعبة ليقول له :” أنا رب هذه الإبل، ولهذا البيت رب”، فرد عليه أبرهة “ما كان ليمنعه مني”.
  • توجه جيش أبرهة الحبشي باتجاه مكة باصطحاب الفيل الذي لم يتحرك قط عندما حاول رجال أبرهة أن يحركوه.
  • لاحظ رجال أبرهة تحرك الفيل كلما تغيرت وجهته إلى اليمن، ولكن عند تغيير وجهته إلى الكعبة لا يتحرك حيث يكون باركًا على الأرض.

هلاك أبرهة الحبشي ورجاله

  • أهلك الله رجال أبرهة الحبشي عندما أرسل عليهم مجموعة من الطيور يحمل كل طائر أحجار صغيرة الحجم حيث ألقى كل طائر على رجال أبرهة الأحجار (وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ (3) تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ (4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ (5)).
  • تسبب هذه الأحجار في هلاك جميع رجال أبرهة الحبشي من بينهم أبرهة الذي توفي قبل عودته إلى اليمن.
  • وقد وصف الله أصحاب الفيل العصف المأكول الذي يشير إلى الورق المتآكل كإشارة إلى قوة تعذيبهم بالحجارة.

الدروس المستفادة من قصة أصحاب الفيل

  • من أهم الدروس المستفادة من هذه القصة أنه مهما اجتهد الظالمون في الكيد فإن الله يبطل كيدهم (وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ).
  • تشير القصة إلى مدى قدسية الكعبة لدى العرب قبل الإسلام، وهو مكان يحميه الله من كل محاولات الأعداء الذين يسعون إلى هدمه.
  • جزاء الأمم الظالمة دائمًا يكون بالهلاك، فمن قبل أهلك الله قوم عاد بريح عاتية، وأهلك فرعون بالغرق، وأهلك قوم لوط بالصيحة.
  • تبرز هذه القصة قدرة الله عز وجل وعظمته بهلاك أصحاب الفيل بأحجار صغيرة يلقيها الطيور عليهم بتسخير من المولى.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك إجابة سؤال “لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم ؟” وهو العام الذي ولد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد أوضحنا لك تفاصيل قصة أصحاب الفيل التي تتمحور حول هلاك أبرهة الحبشي الذي توعد بهدم الكعبة، فضلاً عن الدروس المستفادة من هذه القصة.

ويمكنك الإطلاع على المزيد من المعلومات عن قصة أصحاب الفيل في المقال التالي من الموسوعة العربية الشاملة:

قصة اصحاب الفيل مكتوبة مختصرة