الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا سمي الخلع بهذا الاسم

بواسطة: نشر في: 18 مايو، 2022
mosoah
لماذا سمي الخلع بهذا الاسم

لماذا سمي الخلع بهذا الاسم

يشير مفهوم الخلع إلى أن تفارق الزوجة زوجها، ويتم اللجوء إليه إذا رفض الزوج تطليق زوجته، ففي تلك الحالة تلجأ الزوجة إلى المحكمة لرفع قضية خلع على زوجها مبينة الأسباب التي دفعتها إلى الانفصال عنه، وللخلع عدد من الأحكام والشروط التي يجب الانتباه لها قبل اتخاذ هذا القرار، وهو من الأمور المشروعة في الإسلام، وفيما يلي في موسوعة يمكنك التعرف على سبب تسمية الخلع بهذا الاسم:

  • يعود سبب تسمية الخلع بهذا الاسم إلى أن الزوجة تفارق الزوج فيه كأنها تخلع نفسها عنه، وعندما تخلع الزوجة زوجها لا يمكن للزوج أن يعود إليها.
  • يختلف الخلع عن الطلاق كون قرار الخلع بإرادة الزوجة، بينما قرار الطلاق بإرادة الزوج أو باتفاق الطرفين على الانفصال.

شروط الخلع

هناك عدد من الشروط التي يجب أن تتوفر خلع تحكم المحكمة بخلع الزوج، وتشمل هذه الشروط ما يلي:

  • يشترط صحة عقد الزواج.
  • يشترط أهلية الزوج إذ يكون بالغًا عاقلاً.
  • يشترط وجود بدل الخلع بأن يكون مهرًا.
  • يشترط أن تكون الزوجة بالغة وعاقلة وسليمة البدن، وألا يكون محجور عليها.
  • يجب أن تتمتع الزوجة بحريتها في التصرف في المال.
  • يجب ألا يكون الخلع بغير رضا الزوجة.
  • يجب ألا تكون الزوجة مطلقة طلاق بائن.

حكم طلب الخلع

إباحة طلب الخلع

  • أشار بعض العلماء إلى أن طلب الحكم مباحًا في الإسلام، وفقًا لقوله تعالى (فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا ۚ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ).
  • في تلك الحالة يحق للزوجة أن تطلب الخلع بسبب سوء معاشرته أو سوء خلقه أو لنقص في دينه، وفي المقابل تدفع له مبلغ تعويضي.

كراهية طلب الخلع

  • بعض العلماء ذهبوا إلى كراهية طلب الخلع استنادًا على حديث الرسول صلى الله عليه وسلم:” المنتزِعاتُ والمختَلِعاتُ هنَّ المُنافِقاتُ”.
  • وقد بيّن العلماء أن الخلع يكون مكروه إذا كانت الزوجة ترغب في رجل آخر، أو إذا كانت ترغب في أن تتفرق عنه على الرغم من أن علاقتهما مستقرة.

حُرمة طلب الخلع

أوضح العلماء أن طلب الخلع يكون محرم إذا كانت الزوجة ترغب في أن تفارق زوجها دون وجود سبب قوي يدفعها إلى ذلك، وذلك وفقًا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم:” أيُّما امرأةٍ سألَتْ زوجَها الطلاقَ، مِنْ غيرِ ما بَأْسٍ، فحرامٌ عليها رائِحَةٌ الجنَّةِ”، وذلك لما له من ضرر قد يقع على الزوجين.

إباحة طلب الزوج مخالعة الزوجة نفسها

يُباح للزوج أن يطلب من زوجته مخالعة نفسها إذا كانت لا تؤدي فروض الطاعة مثل الصلاة، أو إذا كانت زانية، أو إذا كانت ناشرًا، على أن يكون الطلب دون تضييق حيث قال تعالى (وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ ۚ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا).

حُرمة طلب الزوج مخالعة الزوجة نفسها 

يُحرم على الزوج أن يطلب من الزوجة مخالعة نفسها إذا كان يظلمها بمنع حقها في النفقة، أو ضربها أو إساءة معاملتها، ففي تلك الحالة يكون الخلع باطلاً.

الحكمة من مشروعية الخلع

  • تكمن الحكمة من مشروعية الطلاق هو إعطاء الحق للزوجة في أن تفارق زوجها بجانب إعطاء الحق للزوج في طلاق زوجته، وذلك في حالة وقوع المشكلات التي تجعل استمرار الحياة الزوجية صعبًا على الطرفين أو أحد الأطراف.
  • كما أبيح للزوجة خلع زوجها لمراعاة مشاعرها إذا رغبت في الانفصال ولم يوافق الزوج على الطلاق.

أركان الخلع

تتمثل أركان الخلع الأساسية فيما يلي:

المخالع

  • ويتمثل في الزوج الذي تخلعه الزوجة، والذي يجب أن يكون بالغ عاقل غير مجنون حتى يصح خلعه.

المختلعة

  • وتتمثل في الزوجة التي تخلع الزوج في حالة صحة عقد الزواج، على أن تكون بالغة وعاقلة، حيث لا تعاني من أمراض عضوية أو نفسية.

صيغة الخلع

  • تعد صيغة الخلع موضع خلاف بين العلماء، فقد ذهب الحنفية في أن صيغة الخلع تعتمد على ألفاظ الكناية مثل: المخالعة، المفارقة، المبارأة، المباينة.
  • كما أشار الحنفية إلى أن صيغة الخلع يمكن أن تعتمد على الألفاظ الصريحة للطلاق .
  • أما عن المالكية فقد أشاروا إلى أنها تستند على ألفاظ تعبر عن ملكية الزوجة لتقديم العوض للزوج، إلى جانب الألفاظ الخاصة بمفارقة الزوجة زوجها، بجانب ألفاظ الخلع فمن أبرزها: المفاداة، المبارأة.
  • أما عن الشافعية فقد أشاروا إلى أنها أن صيغ الخلع تستند على ألفاظ صريحة تعبر عن المفارقة بين الزوجين.
  • أما عن الحنابلة فقد أشاروا إلى أن صيغة الخلع تعتمد على ألفاظ صريحة مثل الفسخ والمفاداة والخلع، كما أنه يشتمل على ألفاظ غير صريحة، إلى جانب ألفاظ أخرى تعبر عن نية الخلع مثل: فارقتك.

العِوض

  • يتمثل العِوض في المبلغ المالي الذي تدفعه الزوجة للزوج عن تراضٍ بين الزوجين، وقد يقل العِوض عن المهر أو يزيد عنه.

المُعوض عنه

يشير المُعوض عنه إلى ما يملكه الزوج، ويجب أن يملكه قبل الخلع حتى يصح.

حقوق المختلعة

اختلف أهل العلم في حقوق المختلعة والتي نوضحها لك فيما يلي:

  • اتفق كل من الحنفية والمالكية على أنه يٌسقط عن المختلعة حق السكن والنفقة، ولكن في حالة حملها فلا يُسقط عنها، وهذا ما أشار إليه المالكية.
  • أما عن الشافعية فقد أشاروا إلى أن للمختلعة حق السكن فقط وليس النفقة، لقوله تعالى (لا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ).
  • أشار كل من الحنفية والحنابلة إلى أن حقوق المختلعة في السكن والنفقة لا تُسقط إذا تضمنت صيغة الخلع بشكل صريح عدم إسقاط حقوقها.

عدة المختلعة

  • للمختلعة عدة مثل المطلقة، وقد اتفق كل من الإمام الشافعي والإمام أحمد والإمام إسحاق والإمام الثوري إلى أن عدة المختلعة مثل عدة المطلقة والتي تعني 3 قروء أي 3 أشهر.
  • أشار بعض العلماء إلى أن عدة المختلعة حيضة واحدة أي شهر واحد.

الفرق بين الخلع والطلاق 

الطلاق

  • يكون الطلاق بموافقة الزوج، وفيه يستطيع الزوج أن يعود إلى زوجته بعد انتهاء عدتها بعد الطلاق، وذلك في حالة الطلقة الأولى أو الطلقة الثانية، أما الثالثة فلا يمكنه إرجاعها إلا إذا تزوجت وانفصلت عن رجل آخر.
  • يمثل الخلع حق الزوج في مفارقة زوجته، ولا يتدخل فيه القضاء.

الخلع

  • يحدث الخلع برغبة من الزوجة ولا يتطلب موافقة الزوج، ولا يتمكن فيه الزوج أن يرجع زوجته، ففيه تنفك العصمة الزوجية.
  • ولكن في حالة موافقة الزوجة أو ولي أمرها عن العودة إلى زوجها، فيمكنه إرجاعها، فيجب أن يكون بكتابة عقد زواج جديد، مع تقديم مهر جديد.
  • يمثل الخلع حق الزوجة في مفارقة زوجها، ويحدث بتدخل القضاء.