الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كم رمضان صامه الرسول

بواسطة: نشر في: 19 أبريل، 2019
mosoah
كم رمضان صامه الرسول

كم رمضان صامه الرسول هو السؤال الذي يبحث عن إجابته الكثير من المسلمين، خاصه مع دخول شهر رمضان الكريم، الذي تتجلى فيه المشاعر الإيمانية لما له من فضل في التخلص من السيئات والذنوب والتكفير عنها، بما يقوم به الصائم من عبادات مُستحبه عند الله في هذه الأيام الكريمة.

إذ أن من بين تلك العبادات الصوم والصلاة و التصدُق والحج، بالإضافة إلى أداء صلاة التراويح والتهجد التي تُقرب العبد من الله، الجدير بالذكر أن تاريخ أول رمضان صامه المسلمون يرجع إلى يوم الأحد الموافق وأحد رمضان في السنه الثانية من الهجرة، لذا تُجيب موسوعة من خلال هذا المقال عن تساؤلكم حول عدد مرات صيام الرسول لشهر رمضان الكريم، تابعونا.

كم رمضان صامه الرسول

  • يُشير العلماء إلى أن شهر رمضان الكريم فرض فيه الصيام في شهر شعبان، فيما تأكد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول في الحادية عشر من الهجرة، إذن يمكننا أن نستنبط من ذلك أن يكون صام النبي تسعة رمضانات لا غير.
  • كما جاء عن النووي في المجموع أن النبي صلى الله عليه وسلم صام رمضان تسع سنين، ويرجع ذلك إلى أن شهر رمضان فُرض في شهر شعبان في السنة الثانية من الهجرة، وقد توفى الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام في شهر ربيع الأول في السنه الحادية عشرة من الهجرة.
  • على جانب آخر نجد أن الإنصاف قال أن شهر رمضان فُرض في السنة الثانية إجماعاً، وبالتالي فقد صام الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام  رمضان تسع سنين إجماعاً.
  • يُعتبر الصيام في هذه الأيام المباركة خالصاً لوجه الله، حيث جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم” قَالَ اللَّهُ كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَصْخَبْ فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ” .
  • يجدر الإشارة هنا إلى أهمية الصوم وضرورته لما به من خير ويمن وبركات، كما جاء في القرآن الكريم في سورة البقرة في الآية 183″ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”.
  • كما أكد الرسول صلى الله عليه وسلم على أهمية صيام رمضان، إذ جاء عن سَهْلٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ” إِنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ الرَّيَّانُ يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ يُقَالُ أَيْنَ الصَّائِمُونَ فَيَقُومُونَ لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ فَإِذَا دَخَلُوا أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ “.

إن الصوم في هذا الشهر من الأمور التي يجب على كل مسلم أن يتمسك بها، لما بها من أجر وثواب كبير عند الله، إذ حثنا رسولنا الحبيب على ضرورة المواظبة على صوم أيام شهر رمضان التي يأتي فيها الفرج من كل الجهات وتصفد الشياطين، وتنزل الرحمة على العباد، فهنيئاً لمن صام رمضان وغُفر له.