الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة يعقوب عليه السلام في القرآن الكريم

بواسطة:
قصة يعقوب عليه السلام

كثيرًا ما نجد قصة يعقوب عليه السلام في ثنايا قصة ابنه يوسف عليه السلام، لذلك في هذا المقال نحاول أن نسلط الضوء على بعض المعلومات التي وردت عن يعقوب عليه السلام حسب ما جاء في القرآن والسنة، ونذكر كذلك بالتفصيل مواضع ذكر نبي الله يعقوب عليه السلام في القرآن الكريم بالترتيب، فتابعونا على موسوعة.

قصة يعقوب عليه السلام في القرآن الكريم

اسمه ونسبه

هو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام، وهو إسرائيل المذكور في القرآن الكريم في قوله تعالى: “كل الطعام كان حلًا لبني إسرائيل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة…”، ويسمى بنوه ببني إسرائيل، وقد نشأ عليه السلام في فلسطين في أرض الكنعانيين.

حياة يعقوب عليه السلام

ذكرنا أن يعقوب عليه السلام نشأ بفلسطين، وقد رباه أبوه إسحاق عليه السلام، ثم سافر بعد ذلك إلى حران، وتزوج ابنة خاله، ثم لما ماتت تزوج أختها ولم يجمع بين الأختين مع جوازه آنذاك.

أولاد يعقوب عليه السلام

كان ليعقوب عليه السلام 12 ولدًا ذكرًا وبنتًا واحدةً، وهم:

  • يوسف.
  • بنيامين.
  • روبين.
  • يهودا.
  • لاوي.
  • شمعون.
  • زبولون.
  • ياساكر.
  • دان.
  • نفتالي.
  • جاد.
  • عشير.
  • دينا.

يعقوب ويوسف عليهما السلام

دائمًا ما تذكر قصة يعقوب ويوسف عليهما السلام مقترنتان كما جاء في القرآن الكريم، فقد قام يعقوب بتأويل رؤيا يوسف عليه السلام، وكان يحبه حبًا شديدًا، فخاف عليه من حسد إخوته، لكن الله أحب ابتلاءه في ولده يوسف عليه السلام، ثم في ولده بنيامين حتى ابيضت عيناه من الحزن، ثم إنه لما صبر رد الله عليه بصره، وجمع شمله بولديه وأهله، وأثنى عليه في قرآن يتلى إلى يوم الدين.

وصية يعقوب عليه السلام لبنيه

وصى نبي الله يعقوب عليه السلام أولاده بالثبات على دين الإسلام حتى الممات، قال تعالى: “ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون”.

وفاة يعقوب عليه السلام

توفي يعقوب عليه السلام بعد أن جمع الله شمله بيوسف بسبعة عشر عامًا، وقد جاوز المائة، ودفنه يوسف بجوار إسحاق وإبراهيم عليهم السلام أجمعين في مدينة الخليل بفلسطين، في مغارة بحبرون.

مواضع ذكر يعقوب عليه السلام في القرآن

ذكر يعقوب عليه السلام في القرآن الكريم في 16 موضعًا، هي:

  • “ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بَنيّ إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون” (البقرة – 132).
  • “أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلهًا واحدًا ونحن له مسلمون”(البقرة – 133).
  • “قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون”(البقرة – 136).
  • “أم تقولون إن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط كانوا هودًا أو نصارى قل أأنتم أعلم أم الله ومن أظلم ممن كتم شهادةً عنده من الله وما الله بغافل عما تعملون”(البقرة – 140).
  • “قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون”(آل عمران – 84).
  • “إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وآتينا داود زبورًا”(النساء – 163).
  • “ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلًا هدينا ونوحًا هدينا من قبل ومن ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين”(الأنعام – 84).
  • “وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب”(هود – 71).
  • “وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث ويتم نعمته وعلى آل يعقوب كما أتمها على أبويك من قبل إبراهيم وإسحاق إن ربك عليم حكيم”(يوسف – 6).
  • “واتبعت ملة آبائي إبراهيم وإسحاق ويعقوب ما كان لنا أن نشرك بالله من شيء ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون”(يوسف – 38).
  • “ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم ما كان يغني عنهم من الله من شيء إلا حاجةً في نفس يعقوب قضاها وإنه لذو علم لما علمناه ولكن أكثر الناس لا يعلمون”(يوسف – 68).
  • يرثني ويرث من آل يعقوب واجعله رب رضيًا”(مريم – 6).
  • “فلما اعتزلهم وما يعبدون من دون الله وهبنا له إسحاق ويعقوب وكلًا جعلنا نبيًا”(مريم – 49).
  • “ووهبنا له إسحاق ويعقوب نافلةً وكلًا جعلنا صالحين”( الأنبياء – 72).
  • “ووهبنا له إسحاق ويعقوب وجعلنا في ذريتهما النبوة والكتاب وآتيناه أجره في الدنيا وإنه في الأخر لمن الصالحين”( العنكبوت – 27).
  • “واذكر عبادنا إبراهيم وإسحاق ويعقوب أولي الأيدي والأبصار”(ص – 45).

 

كان ذلك حديثنا عن قصة يعقوب عليه السلام ومواضع ذكره في القرآن الكريم. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.