قصة هجرة الرسول للاطفال

شيرين عبد السلام 4 سبتمبر، 2022

قصة هجرة الرسول للاطفال

يعود تاريخ بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى عام 610م وتحديدًا في يوم 21 من رمضان وكان صلى الله عليه وسلم يبلغ من العمر أربعين عامًا، وقد استمر الرسول صلى الله عليه وسلم في بعثته النبوية في مكة المكرمة إلى عام 622م، حيث واجه العديد من الصعوبات من قبل أهل مكة وتحديدًا من قبيلة قريش في نشر الدعوة الإسلامية، وفيما يلي في موسوعة نعرض لك قصة الهجرة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة:

  • كانت هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة تنفيذًا لأمر الله تعالى، وذلك بعد أن ازداد التضييق على المسلمين في مكة من قبل قريش، إلى جانب اشتداد الإيذاء الذي تعرضوا له.
  • كما أن تنفيذ أمر الهجرة جاء بعد أن خطط الكفار في مكة المكرمة لقتل الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد خرج الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة في راحلتين برفقة أبي بكر الصديق رضي الله عنه، وقد تخفى بعيدًا عن أعين الكفار.
  • في تلك الليلة التي خرج فيها الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة، نام مكانه في فراشه علي ابن أبي طالب رضي الله عنه من أجل خداع الكفار.
  • سار الرسول صلى الله عليه وسلم متخفيًا برفقة أبي بكر الصديق رضي الله عنه، ومن أخل التخفي عن أعين الكفار اتخذا غار ثور مخبئًا لهما
  • كانت أسماء بنت أبي بكر على علم بمكان الرسول صلى الله عليه وسلم وأبي بكر الصديق رضي الله عنها فكانت تأتي إليهما لإحضار الطعام والشراب.

الرسول وأبو بكر في غار ثور

  • علم الكفار بهجرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأبو بكر إلى المدينة، وقد ذهبوا إلى طريق المدينة المنورة.
  • عند وصول الكفار إلى غار ثور لم يتمكنوا من العثور على الرسول صلى الله عليه وسلم، لأنهم وجدوا خيوط العنكبوت أمام باب الغار فاعتقدوا عدم وجود النبي بداخله.

استقبال أهل المدينة للرسول صلى الله عليه وسلم

  • اختبأ الرسول صلى الله عليه وسلم في غار ثور لثلاث أيام، ومن ثم استكمل رحلته إلى المدينة المنورة برفقة أبي بكر الصديق، وقد أرشدهما إلى الطريق عبد الله بن أريقط.
  • عند وصول الرسول صلى الله عليه وسلم إلى قباء لاقي تهليل وتكبير من أهل المدينة في استقباله.
  • أقام الرسول صلى الله عليه وسلم بقباء 14 يوم، وقد تأسس في هذا المكان مسجد قباء المسجد الأول الذي بُني في الإسلام.
  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمون في مأمن من إيذاء قريش، وقد تأسس في المدينة بعد ذلك المسجد النبوي.

أسباب الهجرة النبوية إلى المدينة 

هناك العديد من الأسباب وراء الهجرة النبوية والتي شملت ما يلي:

  • استكبار أهل مكة ومحاربتهم لرسالة الإسلام، إذ أنهم لم يتقبلوا دعوة الإسلام.
  • تعرض الرسول صلى الله عليه وسلم للأذى الجسدي والنفسي، كما أنهم حاولوا قتله.
  • تعرض المسلمون من الكفار في مكة إلى أشد أنواع العذاب من أجل ترك الإسلام.
  • تقبل أهل المدينة لرسالة الإسلام حيث انتشر بنسبة كبيرة بالمدينة.
  • إقامة الدولة الإسلامية.

نتائج الهجرة النبوية

من أبرز نتائج الهجرة النبوية إلى المدينة المنورة ما يلي:

  • بناء مسجد قباء وهو المسجد الأول في الإسلام.
  • العيش في أمان من أذى قريش وتجنب إيذائهم.
  • تأسيس جيش إسلامي.
  • تأسيس نظام إسلامي في الجانب السياسي والجانب الاقتصادي.
  • التعاون بين المهاجرين والأنصار في المدينة المنورة في إطار التكافل الاجتماعي.

قصة هجرة الرسول للاطفال