الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة عجيبة عن فضل الصدقة

بواسطة: نشر في: 5 مايو، 2021
mosoah
قصة عجيبة عن فضل الصدقة

إذا كنتم تبحثون عن قصة عجيبة عن فضل الصدقة عليكم أولًا أن تتعرفون على معنى الصدقة، فإذا كنت تتصدق على أخًا لك لأنه محتاج فقد يكون هذه صدقة، لكن الصدقة الحقيقة هي أن تقوم بتقسيم الأموال التي تحتاجها بالفعل بينك وبين محتاج أخر وفي هذا المقال يقدم لكم موقع موسوعة قصص شيقة عن الصدقة وفضلها.

قصة عجيبة عن فضل الصدقة

  • في أحد دور الذكر الموجودة في أحد المدن قررت المعلمة بعد الدرس الذي تلقيه على أخواتها بعد انتهاء صلاة الجمعة.
  • أن يكون الموضوع لهذا الأسبوع عن الصدقة، وبالفعل عندما بدأ الدرس، بدأت المعلمة قائلة يا أخواتي.
  • الصدقة هي كالبئر الواسع الذي إن رميت فيه دلوك رجع إليك ممتلئ وبه الخيرات التي لا تنتهي.
  • فرب العباد كريم مع عبده الكريم، لذلك كانت الصدقة الطريقة الأهم في شفاء مرضانا.
  • وكانت السبب الذي تزول به همومنا، فقد روي عن النبي أن الصدقة تزيل الذنوب كما لو أنها لم تكن.
  • وأحد الأعمال التي نبتعد بها من النار، وهنا يجب أن نعلم أن المولى عز وجل ليس من يحتاج تصدقنا.
  • بل أنفسنا هي التي بحاجة شديدة له فإن قصة عجيبة عن فضل الصدقة تحدث معك.
  • تكون درسًا تهذيبيًا لنفسك تجعلك تحب الخير للآخرين وتفضلهم عن نفسك وهذا هو المطلوب من الصدقة والتصدق.
  • وبعد أن انتهى الدرس وحتى تتأكد المعلمة أن الجميع فهم الدرس جيدًا، فتحت صندوقًا لجمع الصدقات للفقراء.
  • وهمت كل سيدة موجودة كانت تحضر الدرس في التصدق بما لديها من أموال بل وهناك من لم يكن يمتلكون المالي الكافي.
  • فأخذوا يتصدقون من حليهم فمنهم من خلعت قراطها، ومنهم من خلعت سلسالًا، وكان وسط الجالسين.
  • امرأة كبيرة ميسورة الحال، كانت ترتدي عقدًا يتكون من حبات اللؤلؤ الخالصة فقامت بالتصدق بهذا العقد.
  • وهنا رفضت المعلمة أن تأخذه وقالت لها هذا العقد ثمينًا جدًا لا أستطيع أن أقبله لكن أصرت المرأة في التبرع به.
  • وفي اليوم التالي ذهبت المعلمة لتاجر الحُلي لتبيع ما حصلت عليه ومن ثم تتبرع به للتصدق.
  • ولما رأى تاجر الحلي العقد الثمين انبهر به كثيرًا وقال له يا له من عقد ثمين.
  • لكن لتثمينه يجب أن أزل كل لؤلؤة على حدى أولًا فوافقت المعلمة،

فوائد الصدقة قصص التصدق بالعقد الثمين

  • أتى التاجر للمعلمة وهو خائف وقال لها عندما أزلت الحبات من مكانها وجدت أسفلها قصاصات من شعر وأظافر نسائية.
  • لعل هذه الأشياء أحد أعمال السحر، وهنا أدركت المعلمة أنها أمام قصة عجيبة عن فضل الصدقة
  • وفي الجمعة التالية قابلت المعلمة المرأة التي تصدقت بالعقد وقالت لها كيف أخبارك.
  • قالت لها يا معلمتي لقد رأيت فضل الصدقة بعيني، فقد مر عمري وأنا وأولادي وزوجي بيننا تشتت.
  • لا نطيق بعضنا البعض ودائمًا هناك بيننا خلاف يفرقنا، بعد تبرعي بالعقد جلست أنا وأولادي على سفرة واحدة.
  • بل وكنا نتسامر ونضحك بشكل أسعدني كثيرًا، قالت لها المعلمة هذه الصدقة منعت عنك الأذى وقد كان العقد به سحرًا.
  • وهنا اندهشت المرأة وقالت كيف ذلك فقد أهدتني العقد صديقتي المقربة وكنت أحبها لدرجة أني لا أخلع العقد حتى أثناء نومي.
  • فلله الحمد الذي زال الغمة عن بصيرتي وجعلني بفضله لا أشقى أبدًا.

قصة عجيبة عن فضل الصدقة في تيسير الأحوال

  • هناك قصة عجيبة عن فضل الصدقة في الزواج وكيف ييسر الله الأمور لمن لا يبالي بماله.
  • ويساعد به الفقراء ويبديهم عن نفسه حتى وإن كان في أمس الأوقات والحاجة ومنهم قصة ريما.
  • ريما هي فتاة من أسرة متواضعة تعمل في أحد الشركات وتأخذ شهريًا راتبًا يكفيها وعائلتها.
  • وبعد أن أتمت ريما عامها الخامس والعشرين جاء لها زميلًا لها بالعمل وأراد أن يتزوجها.
  • وذلك لحسن أخلاقها واجتهادها في عملها، ووافقت ريما لما لاقته في هذا الشاب من استحسان.
  • ولما بدأ العروسان في تجهيز بيتًا لهم يكون لهم سكنًا وملاذًا، شعرت ريما بأنها في ورطة.
  • لأن الأشياء التي عليها أن تشتريها غالية جدًا فلم تكن تعرف من أين تأتي بكل تلك الأموال.
  • لكن وجدت والدتها أحد المحلات التجارية التي تبيع السلع بنظام الدفع والتقسيط المريح.
  • وهنا شعرت ريما كما لو أن هناك جبال من الهموم زالت واشترت ما هي بحاجته وما ستكون سعيدة به.
  • وفي ميعاد القسط الأول والذي يتوافق مع يوم نزول الراتب لريما وبينما كانت ذاهبة للمنزل.
  • وجدت في طريقها مطعم لتقديم المشويات كانت رائحته جذابة وكانوا عمال المطعم يطردون طفلًا صغيرًا.
  • وكان يبكي بشدة ويقول لهم أريد أن أتذوق من هذا الطعام وليس لدي المال فهذا لا يجعلني بشرًا من حقي أن أكل.
  • وقفت ريما أمام هذا المطعم وقد تخللت كلمت الولد ليس إلى أذنيها بل إلى قلبها.
  • فهل بدأ العالم في الدخول لمرحلة اللاإنسانية لهذه الدرجة ألا يعرف أحد من العاملين أي قصة عجيبة عن فضل الصدقة
  • فوقفت مع الصغير وقررت أن تطلب له ما يريد.
  • حتى تجبر بخاطره، لكنها تذكرت أن اليوم هو يوم سداد القسط ولن يتبقى من الراتب سوى المواصلات اليومية للعمل.
  • ففكرت قليلًا لكن قالت في نفسها حتى وإن لم أتزوج أو لم أعمل مجددًا لن أترك هذا الطفل مكسور الخاطر وبيدي مساعدته.
  • وبالفعل اشترت للطفل ما يريد وانصرفت، لكن رن هاتف ريما وكانت صديقة قديمة لها.
  • وقالت لها يا ريما كنت أبحث عنك فأنت كنت سببًا في العمل الذي حصلت عليه الآن لما كنت تعطيني من معلومات وشرح تفصيلي أيام الجامعة.
  • لذلك أقدم لك عرض عمل في الشركة التي اعمل بها وبأضعاف الراتب الذي تعملين به الآن، وهنا فرحت ريما كثيرًا وحمدت الله على فضله.

قصص عن الصدقة من حياة الصحابة

  • قصة عجيبة عن فضل الصدقة عن الصحابي الجليل عثمان بن عفان الذي علمنا الكثير من أمور الدين أثناء حياته.
  • يحكى التابعين، أن كان هناك بئرًا داخل المدينة وكان صاحبه يهوديًا، وكان لا يعطي الناس الماء إلا بعد دفع الأموال الكثيرة.
  • وكان يغير سعر الحصول على الماء يومًا بعد يوم، ولما كان المسلمين في هذه الفترة يعانون من الفقر الشديد.
  • كانوا غير قادرين على الدفع، فقال عثمان بن عفان هل أشتري منك البشر أيها الرجل.
  • وكان في نفسه يريد أن يفرج الكرب على المسلمين، فقال له اليهودي لا أبيع البشر لأنك إذا اشتريته ستكسب منه الكثير.
  • ولكن يمكن أن نتشارك به يومًا يكون ملكي ورزقه يكون مالي واليوم التالي هو لك.
  • فوافق سيدنا عثمان على هذا، وفي اليوم الخاص بملكية اليهودي كان يرفع سعر الماء.
  • أما اليوم التالي فكان يترك سيدنا عثمان البئر للجميع ليشربوا منه ما يشاؤون دون دفع المال.
  • فكانت الناس تستسقى يوم سيدنا عثمان وتخزن المياه لليوم الذي سيمسك فيه اليهودي البئر.
  • فأصبح اليهودي لا يكسب أي مال على الإطلاق فذهب إلى سيدنا عثمان وطلب أن يشتري البئر ويصبح ملكه.
  • وقد وافق عثمان بن عفان وترك البئر للجميع دون أخذ المال وكأنه صدقة، مرت السنين وربما قرون.
  • وقد ردم البئر لكن المياه التي كانت في جوفه كانت سببًا في زراعة النخيل في المنطقة.
  • وفي الوقت الحالي تسمى الأراضي المحيطة للبئر باسم سيدنا عثمان وأن ما بها من خيل هو ملك له.
  • ويتم حصاد التمر منه ويوزع مجانيًا على الحجاج والمعتمرين كصدقة جارية له.

إلى هنا نكون قد قدمنا لكم قصة عجيبة عن فضل الصدقة ويمكنكم دائمًا الاطلاع على القصص والعبر من خلال كل جديد على موسوعة.