الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة سيدنا عيسى عليه السلام

بواسطة: نشر في: 1 سبتمبر، 2019
mosoah
قصة سيدنا عيسى عليه السلام

نقدم لكم قصة سيدنا عيسى عليه السلام للتعرف على أبرز الحكم والعبر منها، سيدنا عيسى عليه السلام هو واحداً من أولي العزم من الرسل وأرسله الله من أجل دعوة قومه لعبادة الله وحده، إلى جانب أنه وهبه الكثير من المعجزات.

وسيدنا المسيح عليه السلام هو ابن السيدة مريم العذراء ابنة عمران، وقد ذُكرت قصتها وقصة سيدنا عيسى عليه السلام في سور عديدة من القرآن الكريم من بينهم سورة مريم وسورة النساء وسورة آل عمران، وفي موسوعة سنتعرف على ميلاد سيدنا عيسى عليه السلام والمعجزات التي وهبها الله له ودعوة قومه لعبادة الله وحده.

قصة سيدنا عيسى عليه السلام

مولد سيدنا عيسى عليه السلام

  • مولد ونشأة سيدنا عيسى عليه السلام كان بمثابة معجزة كبيرة من معجزات الله، فوالدته السيدة مريم عليها السلام شعرت بالفزع الشديد فور علمها بنبأ الحمل، ففي يوم من الأيام كانت تتعبد في المحراب وتتفكر في خلق الله، إلى جاء لها سيدنا جبريل في صورة إنسان يبشرها بالحمل وأنها ستنجب ولد.
  • خافت السيدة مريم كثيراً وتعجبت كيف أن تحمل وتنجب من دون الزواج وكيف سيعيش هذا المولود من دون أن يكون له أب، وقد ذكر الله تلك القصة في سورة مريم (قَالَتْ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا)، ولكن سيدنا جبريل طمأنها وأخبرها أن هذا الولد سيكون عبداً لله، وذكرها أن الله قادر على كل شيء، وذلك في قوله تعالى في سورة مريم (قَالَ كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ).
  • كان حمل السيدة مريم في ولدها يسيراً رحمةً من الله بها، فقد امرها الله بأن تحرك جذع النخلة لكي يتساقط منه التمر وتأكل منه لتيسير ولادتها، وذلك في قوله تعالى في سورة مريم (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا)، كما أن الله امرها بالصوم عن الكلام.
  • اختلفت المصادر في ذكر مكان مولد المسيح عليه السلام، فقيل انه ولد في مدينة بيت لحم في فلسطين، وقيل أنه ولد في مدينة كربلاء أو أرض براثا في العراق.

معجزة الكلام في المهد

حملت السيدة مريم ابنها وقد رأها قومها متفاجئين من المولود الذي تحمله واتهموها بالبغاء، ولكن السيدة مريم كانت صائمة عن الكلام كما امرها الله، وفي تلك اللحظة الله أنطق سيدنا عيسى عليه السلام وهو لازال رضيعاً حيث أنها أشارت إليه ليقول أنه عبد من عباد الله وأحد أنبيائه وهى أول معجزة يهبها الله له، وذلك كان في قوله تعالى في سورة مريم (قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا، وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا).

رسالة سيدنا عيسى عليه السلام

  • عندما كبر المسيح عليه السلام أنزل الله عليه الإنجيل من أجل دعوة قومه إلي عبادة الله وحده، ومن بين المعجزات التي وهبها الله له معجزة صناعة الطير من الطين، القدرة على إحياء الموتى، شفاء الأبرص، وقد ذكر الله هذه المعجزات في سورة آل عمران في قوله تعالى (أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّهِ).
  • عندما دعا المسيح ابن مريم قوم بني إسرائيل إلى عبادة الله وحده آمن برسالته الحواريون وكفر به اليهود، فقد خاف اليهود أن يؤمن برسالته باقي القوم بسبب معجزاته، وقد خططوا ودبروا له مكيدة لقتله، ولكن الله انقذه من كيدهم وبعث لهم شخص أخر يحمل نفس شكل سيدنا عيسى، ليُصلب هذا الرجل ويُقتل وقد ذكر الله ذلك في سورة النساء في قوله تعالى (وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم)، أما عن سيدنا عيسى فقد رفعه الله في السماء فهو لم يمت.
  • قصة هى القصة الوحيدة في قصص الأنبياء التي لازالت لها بقية، فمن علامات الساعة الكبرى نزوله إلى السماء لقتل المسيح الدجال وحكمه بشريعة الإسلام، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَيُوشِكَنَّ أَنْ يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ حَكَمًا عَدْلًا، فَيَكْسِرَ الصَّلِيبَ، وَيَقْتُلَ الخِنْزِيرَ، وَيَضَعَ الجِزْيَةَ، وَيَفِيضَ المَالُ حَتَّى لاَ يَقْبَلَهُ أَحَدٌ، حَتَّى تَكُونَ السَّجْدَةُ الوَاحِدَةُ خَيْرًا مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا” (رواه البخاري).