الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة داود عليه السلام

بواسطة: نشر في: 6 يونيو، 2019
mosoah
قصة داود عليه السلام

تعرف على قصة داود عليه السلام الذي يعد واحداً من أبرز أنبياء بني إسرائيل الذين هم يتبعون ذرية سيدنا يعقوب عليه السلام، وذكره الله في العديد من مواضع القرآن من أجل استخلاص العبرة والعظة، ووصف الله نبيه داود بالأواب وذلك يعني أنه كثير الرجوع إلى الله عز وجل، وذلك في قوله تعالى ( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ ).

وكل قصة من قصة الأنبياء لها الكثير من الحكم، فهم الذين أرسلهم الله عز وجل من أجل الدعوة إلى عبادة الله وحده، فمنهم من الأمم من امنت بالله ومنهم كفرت فاعاقبهم الله في الدنيا والآخرة، ولكن لسيدنا داود عليه السلام قصة مختلفة يمكنكم الإطلاع عليها من خلال موسوعة.

من هو داود عليه السلام ؟

  • اسمه بالكامل داود بن إيشا بن عويد بن عابر، وينتمي إلى ذرية سيدنا يعقوب عليه السلام.
  • ما يميز سيدنا داود أنه كان يجمع ما بين الحكم والنبوة
  • أنعم الله على سيدنا داود بالكثير من النعم إلى جانب أنه وهب له ابنه بسيدنا سليمان عليه السلام.
  • من أبرز تلك النعم أنه سخر له الجبال والطير لكي يسبحوا معه، إلى جانب إذابة الحديد، وقد ذكر الله ذلك في قوله تعالى ( “وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ ).
  • أنزل الله تعالى على سيدنا دواد عليه السلام الزبور أو المزامير، ومعناها التسابيح والتمجيد لله عز وجل وذكر الله ذلك في سورة الإسراء (وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَىٰ بَعْضٍ ۖ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ).
  • كان سيدنا داود عليه السلام من عباد الله الشاكرين له، كما أنه يقوم نصف الليل ويصوم دائماً.

قصة داود عليه السلام

قبل أن نستعرض قصة سيدنا داود علينا أولاً أن نذكر سريعاً أحوال بني إسرائيل قبل أن توليه الملك وقبل أن يكون نبياً، وذلك فيما يلي:

  • كما ذكرنا من قبل أن سيدنا داود عليه السلام جمع ما بين الحكم والنبوة، وقبل أن يكون ملكاً على بني  إسرائيل عاشوا قومها في أوضاع سيئة، وكان ذلك بعد وفاة نبي الله يوشع عليه السلام.
  • كان الملوك الذين أتوا بعد يوشع عليه السلام يقتلون الأنبياء وزاد ظلمهم وطغيانهم، فأراد الله أن يعاقبهم فأرسل إليهم ملوك أكثر ظلماً منهم.
  • تعرض بنو إسرائيل للكثير من الهزائم كما أنهم أضاعوا التابوت الذي كان تابعاً لآل موسى وهارون، فتدهورت أحوالهم.
  • اختار الله طالوت ليكون ملكاً على بني إسرائيل ولكن كان هناك اعتراض منهم على توليه الملك، وقد تجهز طالوت بجيشه من أجل محاربة جالوت.
  • كان جيش طالوت قليل العدد على عكس جيش طالوت، وفي أثناء المعركة، ظهر راعي للغنم كان يحمل معه عدد من الأسلحة البسيطة من أجل محاربة جالوت.
  • كان ذلك الراعي هو داود عليه السلام حيث كان صغيراً في السن، وكان يحمل في يده حجر فاستطاع أن يقتل به جالوت، وذكر الله ذلك في سورة البقرة (فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ ۗ ).
  • تولى داود عليه السلام بعد ذلك الحكم وأصبح نبي الله.

معجزات سيدنا داوود

كما تحدثنا من قبل أن الله أنعم على سيدنا دواد عليه السلام بالعديد من النعم والتي تضمنت الكثير من المعجزات ونستعرضها لكم فيما يلي:

  • إذابة الحديد، حيث أنه كان يصنع منه أدوات للقتال أو يصنع منه أشكال أخرى، وقد ذكر الله ذلك في سورة سبأ في قوله تعالي (“يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ).
  • جمال الصوت، حيث أنه كان حينما يسبح لله عز وجال يسخر الله له كل الحيوانات والطيور لسبحوا معه.
  • الحكم العادل.
  • الزبور وهو عبارة عن كتاب يتضمن نحو 150 سورة بها الكثير من المواعظ والحكم.

ويُقال أن سيدنا داود عليه السلام عاش لمائة عام، حيث جاءه شخص إلى بيته فسأله داود من أنت فأجابه أنه ملك الموت فرحب به نبي الله ثم مات وغُسل وكُفن في وقت كانت شديد الحرارة.