مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أهم فوائد حفظ القران الكريم

بواسطة:
فوائد حفظ القران

تعرفوا معنا على فوائد حفظ القران الكريم المقدمة لكم من خلال هذا المقال . القرآن الكريم هو الكتاب المقدس الخاص بالمسلمين، يعد الدستور الذي ينظم حياتهم فهو المصدر الأول للتشريعات التي تضع الأطر الأساسية في الحياة الواجب على كل مسلم اتباعها. آياته قبس من نور تهدي الضالين وترشد المتسائلين من عاش في رحابه ملك الدنيا والآخرة، ومنه هجره فبئس عيشه وآخرته. على موقع موسوعة نتناول فيما يلي ثمار حفظ القرآن الكريم فتابعونا.

فوائد حفظ القران

  • دائماً نجد من يحفظ القرآن الكريم ويفهم آياته والمقصود بها مختلفاً في طباعه وصفاته عن الآخرين،
  • وذلك لتدبره الآيات التي تعرض قدرة الله الواسعة التي لا حدود لها، ومعرفة للخالق على أسس شرعية وعلمية تجعله يستصغر الدنيا في قلبه.
  • لذا دائماً تجده صابراً عندما تصبه الشدائد لاطمئنانه أن الفرج قادم لا محالة كما وعد سبحانه وتعالى.
  • يقبل بكل ما يقسم له في هذه الحياة لمعرفته أن اختيار الله له هو الأفضل.
  • يتحرى الحرام والحلال في كل صغيرة وكبيرة في أمور دنياه، لمعرفة الفارق العظيم بين نعيم الجنة وعذاب النار.
  • يحرص على التحلي بالصفات الحسنة والأخلاق الحميدة لإطلاعه على وصف القرآن للنبيين والصالحين ورغبته بالتشبه بهم.
  • لا يتحدث إلا بالطيب من الكلام لمعرفته جيداً وقع الكلمة في نفوس الآخرين، فضلاً عن أنها قد تكون سبباً في دخوله الجنة أو النار.
  • تراه زاهداً في الحياة الدنيا فلا تغريه الدنيا وما فيها فهو يتطلع لنعيم الجنة كما جاء القرآن الكريم.

فضائل حفظ القرآن

وأما عن فضائل حفظ القرآن في الآخرة والدنيا فورد في ذلك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تبين منزلة حافظ القرآن نتناولها فيما يلي :

  • يرتقي به العبد درجات في الجنة كماء جاء عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- :”يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها“.
  • يقدم من يحفظ القرآن على غيره ليؤم الناس في صلاة الجماعة كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :”يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله….”.
  • يجعله الله سبحانه وتعالى في منزلة السفرة الكرام كما روت السيدة عائشة -رضي الله عنها- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- :”مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده وهو عليه شديد فله أجران“.
  • القرآن يشفع لصاحبه يوم القيامة لدخول الجنة، كما جاء عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- :”الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام أي رب إني منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه يقول القرآن رب منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان“.
  • يخص الله سبحانه وتعالى أهل القرآن ويزكيهم بنسبه إليه وهي خير منزلة ينالها المرء، كما ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- :”إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنْ النَّاسِ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هُمْ ؟ قَالَ :هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ، أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ“.
  • ولا يقف الأمر عند حفظ القرآن الكريم فحسب فعلى من يحفظه أن يعمل بما جاء به حتى يتسنى له الحصول على ثوابه وفضله العظيم.