الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للمظلوم

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2020
mosoah
فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للمظلوم

فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للمظلوم كثيرة لا حصر لها ولا عدد وهي أحد أفضل الأذكار التي حثنا نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بقولها في أوقات الضيق أو الحاجة وغالباً ما يتم ترديدها من قبل المسلمين وقتما يقع عليهم الظلم من أحد الأشخاص حيث تتضمن تفويض الأمر لله سبحانه لكي يقتص للمظلوم من الظالم بحكمته وعدله وقضائه.

قول حسبي الله ونعم الوكيل هو ذكر عظيم له ثمار هائلة في كلاً من الحياة الدنيا والآخرة وهو سنة الأنبياء والصالحين، وقد ورد أن نبي الله إبراهيم عليه السلام قد قالها حينما تعرض للظلم من أهله وقتما ألقوه في النار، وفور التعرف على فضلها العظيم والذي سوف نذكره في موسوعة لا يمكن تخيل أن يخلو منها ذكر المسلم ولجوئه من خلالها إلى الله تعالى لكي يقضي له حاجته وأمره الذي صعب على العبد وأثقل ظهره وضاقت له نفسه.

فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للمظلوم

لكي يتم إدراك مدى فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل لا بد أولاً من التعرف على معناها وفهم ما تشير إليه وما يقصد بها وهو ذكر يتم ترديده وقت الشعور بالقهر أو الظلم في مختلف مواقف الحياة ومعنى حسبي الله أن الله سبحانه وتعالى وحده هو الكافي للعبد والقادر على إخراجه من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، أما نعم الوكيل فمعناها أن الخالق سبحانه هو من يقوم بأمور عباده في كافة شؤونهم من الحفظ والرعاية واستجابة الدعاء، جلب الخير والسرور والوقاية من الأذى والسوء، ومن أهم فضائلها:

  • الحماية من الإصابة بكافة أنواع السوء والأذى.
  • الوقاية من التعرض للسحر والشفاء منه إن كان قد تعرض المسلم عن طريق المداومة على ترديدها.
  • الوقاية من الغم والهم.
  • يعيش قائلها بحالة من السلام الداخلي والهدوء حيث فوض أمره لله تعالى وهو خير وكيل.
  • نيل رضا الله سبحانه والتقرب منه حيث إن الله يحب العبد المتوكل وهو ما ورد الدليل عليه في سورة آل عمران، الآية 159 (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ).

معجزات حسبي الله ونعم الوكيل

الظلم ظلمات يوم القيامة ولا راد لدعاء المظلوم خاصة حينما تكون صيغة الدعاء قول حسبي الله ونعم الوكيل إذ أن العبد بها يكونه قد فوض أمره لله سبحانه يلجأ إليه حتى يقتص له من الظالم ويذيقه العقاب بالدنيا والآخرة، ولها من النتائج ما يوصف بالمعجزات التي تفوق تخيل أو توقع البشر والمتمثلة فيما يلي:

  • الفوز برضا الله سبحانه وتعالى حيث يحب الله العبد كثير الدعاء الذي يوكل إلى خالقه أمره وكل شأنه وحده دون غيره من العباد وبذلك يرضى الله عن العباد ويمن عليهم بكرمه ورحمته ويرفع من مكانته بالدنيا ويزيد من درجاتهم لديه في الآخرة.
  • بث الخوف والرعب بنفوس الأعداء والظالمين، إذ أن المسلم حينما يردد ذلك الذكر على مسمع من الظالم لا يوجد منهم من لا يُقذف بقلبه الرعب، لما له من أثر شديد وكلمات تنم عن عقيدة قوية وثقة في قدرة الله سبحانه ومقدرته على الظالمين.
  • حينما يردد العباد ذلك الدعاء في الحالة التي يكون قد وقع عليه حقًا ظلم أحد الأشخاص، وقد أخلص النية لله جل وعلا خلال قول حسبي الله ونعم الوكيل، فإن الخالق سبحانه لا يرد دعوته، بل ويجلب له حقه ممن ظلمه.
  • في ذلك الدعاء معاني التسليم والاستسلام لله واستشعار العبد لمدى عظمة خالقه وضعفه أمامه وشدة احتياجه إليه وهي أفضل ما يمكن للمسلم الشعور به في حضرة خالقه وبالتالي يرفع الله من شأن ذلك العبد في الدنيا والآخرة.

قصص حسبي الله ونعم الوكيل على الظالم

لا يوجد مثل يمكن أن يضرب على فضل ذكر حسبي الله ونعم الوكيل خير مما حدث مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وغيره من الأنبياء والصالحين ومن بين القصص التي وردت حول قول ذلك الذكر العظيم ما يلي:

  • عقب غزوة أحد أجتمع المسلمون بحمراء الأسد وحينها قام الكافرون بمحاولة تثبيط وإضعاف عزيمتهم وهمتهم حيث قالوا لهم إن الناس قد جمعوا لهم، وما كان من الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمون سوى أن قالوا حسبي الله ونعم الوكيل وكانت استجابة الله جل وعلا لهم سريعة حيث من عليهم ببلوغهم ذويهم وأهلهم دون أن يمسسهم ضر ولا أذى.
  • وقد ورد ذكر تلك الحادثة في كتاب الله سبحانه حينما قال في سورة آل عمران، الآية 172: 174 (الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ، الَّذِينَ  قَالَ  لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ،فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ).

فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل 1000 مرة

من أفضل ما يمكن أن يدعو العبد به خالقه سبحانه هو قول حسبي الله ونعم الوكيل وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من قال حين يصبح وحين يمسي (حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم) سبع مرات كفاه الله ما أهمه، أما عن قولها ألف مرة فإن له الفضائل الآتية:
  • الشعور بالسعادة والطمأنينة بكلاً من الحياة الدنيا والآخرة.
  • ترديد ذكرها بيقين وثقة لا يرد الله تعالى معها دعاء خاصة لمكن كان واقع عليه ظلم وقد اختار أن يوكل الله في أمره بدلاً من أن يأخذ حقه بيده وبالتالي يرى  المظلوم حقه أمام عينيه مهما طال الوقت وينصره الله جل وعلا على من ظلمه.
  • من خلالها رفع المسلم أمره من الدنيا إلى السماء عند القاضي الحق العادل وبالتالي فأنما يتم رؤيته من نتائجها هو سريع ومرضي فيما يتعلق بتحقق طلب العبد ونصرته.
  • يضيء قولها بصر المسلم وبصيرته، كما تعد من أسباب ذكر الله تعالى للعباد حيث قال تعالى في سورة البقرة الآية 152 (فَاذْكُرُونِىٓ أَذْكُرْكُمْ).
  • الاستغفار والذكر من أهم أسباب نيل المسلم العيش الهنيء الراضٍ.

دعاء حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم

يوجد الكثير من صيغ الدعاء التي يمكن ترديدها وقت وقوع الظلم على العباد والتي من أفضلها التالي ذكره:

  • اللهم إني أسألك النصرة على من اعتدى علي بالظلم والعدوان، فإنك أعلم بحالي تراه ولا أراه، يا قوي يا عظيم، انصرني على من ظلمني وعاداني وافترى علي، وتجبر وتجرأ نصراً يليق بجلال عظمتك وقوتك فأنت حسبي ونعم الوكيل.
  • اللهم بحق عظمتك وعزتك وجلالك وجاهك الذي اهتزت له الأكوان، وعزتك التي اهتز لها العرش وما حوله، أيدني وعجلي بالنصر على من ظلمني انك لا ترضى الظلم على عبادك المسلمين المظلومين، يا من وعتنا أن دعوة المظلوم حق لا ترد يقيني بك عظيم فأنت العدل الحق، حسبي الله ونعم الوكيل.

وبذلك ومما سبق ذكره يصبح فضل ترديد ذكر ودعاء حسبي الله ونعم الوكيل ومدى ما له من فضل عظيم جلياً واضحاً ولكن لكي يتمكن العبد من الحصول على ثمار ذلك الدعاء عليه أن يخلص النية وأن يكون صادقاً مع الله سبحانه مستشعراً عظمته على يقين من أنه سبحانه لا يرد عبداً شاكياً باكياً لجأ إليه وقت الظلم والحاجة.

المراجع

1