الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الصدقة الخفية

بواسطة: نشر في: 19 يونيو، 2019
mosoah
بحث عن الصدقة كامل

فوائد الصدقة الخفية لا يمكن حصرها، فقد دعا الله تعالى إلى التصدق من أموالنا التي أعطانا الله إياها، إذ أن في الصدقة نجاه وعتق من النار، فقد ذكرها الله تعالى في كتابه العزيز في سورة البقرة آية 263″قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى ۗ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ”، لذا فقد وجب علينا أن نبدأ في استعادة توازنا كمجتمع في إعطاء الفقير حقه في أموالنا، إذ أن تلك الصدقات هي التي بإمكانها أن تُسعد الفقراء والمحتاجين، وكذا فهي التي تُقربنا من الله تعالى وتُزكينا وترفعنا في مراتب علياء يوم العرض عليه، لذا فهيا بنا نتعرف على فوائد الصدقة وخيرها من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

فوائد الصدقة الخفية

نحن في أحوج وامس الحاجة إلى التصدق لما لها من إيجابات ومنافع تعود علينا في الدنيا والآخرة، ولكن نجد البعض يعتبرون أن الصدقة هي التي من شأنها أن تُنقص من الموال التي جمعها الشخص وسعى وجد واجتهد من أجل أن يجنيها؛ إلا أنه لا يعي أنه يبارك هذه الأموال بإنفاق الصدقة، بل ويُزيدها، فقد قال أبي هريرة عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام “ما نقصت صدقه من مال وما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً، وما تواضع أحد لله إلا رفعه”، لذا نسرد لكم من خلال السطور التالية الفوائد الناجمة عن إخراج الصدقات.

  • تدفع الصدقة وقوع البلاء على الأفراد والمجتمعات.
  • تُطفئ الصدقة غضب الله، وتمحي الخطايا.
  • تُزيل الصدقة الفجوات التي توجد بين الأفراد؛ فلا تُفرق بين فقير وني، مما يخلق هناك توازناً في الحياة، فلا نجد من هو يُعاني من الفاقه والمرض والعوز و حاجه بينما يوجد أخيه المسلم في حال ميسور متناسي حقه عليه في أن يُعطيه صدقه تُطهر هذه الأموال.
  • يُعد إخراج الصدقة من الأفعال التي بها ينجو الإنسان من المهالك والمصائب، والأمراض.
  • تقي الصدقات من شرور النفس و الآخرين، ويشمل الله الإنسان بعطفه ورعايته.
  • تُزيح الأحقاد والنفوس الغضبة الحانقة على من هم لديهم أموالاً وتركوا أخواتهم في الدين يجوبون السكك والطرقات طالبين المعونة والإحسان.
  • الشعور بآلام الناس من شأنه أن يُساهم في تحقيق التكافل الاجتماعي، وكذا فنجد أن العديد من المسارات التي يسلكها الإنسان تتبدل ليكن على يقين من ضرورة إخراج الصدقات التي تُعطى من مال الله إلى يد الله.
  • تحمي الصدقة من الشياطين وخبثهم ومكرهم.
  • تُسيطر الصدقة على الكبرياء كما تجعل الإنسان يتخلص من عباءتها، وتمنح الإنسان الشعور بالتواضع؛ فمن تواضع لله عزة.
  • يصحب التوفيق درب المتصدق الذي يرغب رضا الله ورضوانه.
  • تحمي المتصدق من أن يموت على هيئة لا يرغب بها المؤمن.
  • تنقي الصدقة الكوّن بأكمله، إذ انه يُساهم في نزول الأمطار والحد من الجفاف، وسقاية الحرث والزرع.

فوائد الصدقة اليومية

لا تنفصل فوائد الصدقة اليومية عن الصدقة التي نُخرجها عند رغبتنا في التقرب من الله، أو الحصول على شيء مادي في الحياة، إلا أنه لها تأثير بارز على الإنسان في أداء مهامه اليومية والتي منها على سبيل المثال:

  • يشعر الإنسان بالراحة والسعادة أثناء يومه.
  • ينال العبد رضا الله وبركاته.
  • يمحو الله خطاياه، ويُلهمه الصواب في أفعاله.
  • تُدرك المتصدق شفاعه الله في الدنيا وفي الآخرة.
  • يتحقق للعبد التيسير والخير والبركات فيما يقوم به من عمل أو قول أو فعل.
  • تُنجي العبد من المصائب والمهالك أثناء هذا اليوم وفي حياته إذ استمر على المداومة في التصدُق.

إن الصدقة تُطفئ غضب الرب، لذا يجب أن يتصدق المؤمن دوماً وأبداً لكي ينال رضا الله ومحبته.