الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الحج والعمرة

بواسطة: نشر في: 17 يوليو، 2019
mosoah
فوائد الحج والعمرة

سنتعرف اليوم عن أهم فوائد الحج والعمرة ، ويختلف الحج عن العمرة بأنه ركن من أركان الإسلام وواجب علينا، أما العمرة فليس لها نفس وجوب الحج وليست فريضة أساسية، ويمكن القيام بها في أي وقت من السنة معادا العشرة الأوائل من ذو الحجة، بينما تؤدى فريضة الحج مرة واحدة بالعمر في أوقات معنية وهي شهر شوال وذي القعدة والعشر الأوائل من ذي الحجة، ويختلف فضل الحج عن العمرة لما يوضحه الحديث الشريف ” العمرةُ إلى العمرةِ كفَّارَةٌ لمَا بينَهمَا، والحجُّ المبرورُ ليسَ لهُ جزاءٌ إلا الجنَّةُ”. اليوم من خلال موسوعة سنكتب عن أهم الفوائد للحج والعمرة.

فوائد الحج والعمرة

فوائد الحج

  • إن الحج ركن أساسي من أركان الإسلام الخمسة، ولا يكتمل إسلامنا دون أداءه، لكن ذلك إن كان في مقدرتنا القيام به لقوله تعالى: ” وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا”.
  • إن الحج في مثابة الجهاد في سبيل الله ويؤكد على ذلك الحديث الشريف الذي قالته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت: “يا رسولَ اللهِ، نرى الجهادَ أفضلَ العملِ، أفلا نجاهِدُ؟ قال: لا، لكنَّ أفضلَ الجهادِ حجٌّ مبرورٌ”
  • من قام بأداء فريضة الحج بشكل صحيح ونية خالصة، كفرت جميع ذنوبه وله أجرا عظيما وهذا ما يوضحه الحديث الشريف الذي رواه أبي هريرة رضي الله عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنه قال: سَمعتُ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقولُ: “مَن حجَّ للهِ، فلم يَرفُث، ولم يَفسُقْ، رجَع كيوم ولدَته أمُّه”.
  • وجاء الحديث الشريف عن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “جاءَني جبريلُ فقالَ يا محمَّدُ مُر أصحابَكَ فليَرفَعوا أصواتَهُم بالتَّلبيةِ فإنَّها مِن شعارِ الحجِّ”، وذلك تعظيما لأداء الحاج لمناسك الحج وهي الإحرام من الميقات، الوقوف بعرفة، المبيت بالمزدلفة، المبيت في منى بليالي التشريق، رمي الجمار بالترتيب، حلق الشعر أو التقصير، أداء طواف الوداع.
  • يجتمع المسلمين من كل بلاد العالم، ليقوموا بعبادة الله ويتشاركون النية الصالحة لإرضاء ربهم، وهذا التجمع يساعد على نشر الثقافة، والمحبة والمودة بين المسلمين من جميع أنحاء العالم.

فوائد العمرة

  • في أداء العمرة تكفير للمسلم عن ذنبه لما قاله الرسول عليه الصلاة والسلام في فضل العمرة فقال: ” العمرة إلى العمرة كفّارة لما بينهما”
  • لا تتساوى العمرة مع الحج في أجره وثوابه ولكن قال النبي صلى الله عليه وسلم تعظيما لثواب العمرة في شهر رمضان الكريم: ” عمرة في رمضان تعدل حجّة”.
  • وأيضا قال الرسول عليه الصلاة والسلام في التفرقة بين فضل الحج والعمرة: ” العمرة إلى العمرة كفّارة لما بينهما، والحجّ المبرور ليس له جزاء إلا الجنّة”
  • وجاء أيضا في فضل العمرة وثوابها العظيم حديثٌ عن ابن مسعود -رضي الله عنه- أنَّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “تابعوا بين الحجِّ والعمرةِ، فإنَّهما ينفيان الفقرَ والذنوبَ كما ينفي الكيرُ خبثَ الحديدِ والذهبِ والفضةِ، وليس للحجَّةِ المبرورةِ ثوابٌ إلا الجنَّةَ”.

وفي نهاية مقالنا ندعو الله أن يتقبل منكم صالح أعمالكم، وأن يقدركم على القيام بالحج والعمرة لما لهما من فوائد عظيمة، من حيث العبادة والتقرب من الله وما من فائدة أعظم من ذلك، أو التعرف على ثقافة جديدة من مختلف دول العالم، والتي تعمل على تفتح العقل.