مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل مساعدة الفقراء والمحتاجين

بواسطة:
مساعدة الفقراء والمحتاجين

مساعدة الفقراء والمحتاجين واجب على كل مسلم ومسلمة، حيث أوصى الله تعالى بأن نقدم لهم يد العون ونساعدهم، وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ.

فقد نجد الكثير منا في ضيق ويحتاج إلى العون ويخذله الآخرين فهي ليست من شيم المسلمين، لذا وجب علينا مساعدة الفقراء و سد الدين عنهم، تقدم لكم موسوعة  طرق التعامل مع الفقراء والمحتاجين، تابعونا.

مساعدة الفقراء والمحتاجين

فرض الله على المسلمين الزكاة التي ننفقها من أموالنا  تصدقاً على الفقراء والمحتاجين، فقد كان في عهد الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يأخذ الفقراء الطعام والشراب و يسد عنهم الدين من بيت مال المسلمين، وهو البيت الذي يجتمع فيه أموال المسلمين للإنفاق على المحتاجين والفقراء، وفي هذا المقال سنقوم بشرح كيفية التعامل مع الفقراء والمحتاجين.

كيف تساعد الفقراء

  • تحدث الله عن الفقراء في سورة التوبة في الآية 60 ” إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيها” ، أي وجب علينا التصدق على الفقراء من أموالنا الخاصة والسؤال عن الجار الفقير المحتاج والعطف عليه وتقديم يد العون له دون أن يشعر بأننا نعطيه أو نمن عليه بهذه العطية، فقد يحتاج الفقير إلى الملبس والمأكل أو إلى تسديد دينه.
  • إذ أن عند بداية كل عام دراسي علينا بالبحث عن هؤلاء الفقراء المحتاجين و تقديم الملابس اللازمة لأولادهم، و كافة مستلزماتهم، التي قد يحتاجونها للذهاب إلى المدرسة والتي قد تمنعهم تماماً من التعليم، كما يتوجب علينا مثلاً أن نتبنى عائلة فقيرة ونحيطها بالرعاية والعطاء مما أعطانا الله، وأن نوفر لهم سبل الحياة الكريمة.
  • بحيث لا يشعرون بالغل أو الحنق على المجتمع الغني أو يؤدي فقرهم وعوزهم إلى التوجه للسرقة والأذى في الغير، كما جاء الله في كتابة الكريم في سورة البقرة آي 268 ” الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ”.
  • كما يمكننا أن نساعد الشباب من الأسر الفقيرة ونعينه على الزواج و تحضير مستلزماته دون من أو أذى له، أو أن نوفر فرص عمل لهم و ندربهم على اختراق سوء العمل و نساندهم، وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ – رضي الله عنه – عَنْ النَّبِيِّ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ: ” وَاَللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ”، كما يوجد لليتامى حق علينا في مساعدتهم وتلبيه احتياجاتهم ومد يد العون لهم التي تجعلهم أسوياء في المجتمع بدلا من النيل منه والحقد عليه.

قصة عن مساعدة الفقراء

جلس طفل بجوار شيخ عجوز، في انتظار القطار وقام الشيخ بشراء البسكويت والعصير وبدأ يأكل، وجلس الطفل ينظر له وهو يتألم ممسكاً ببطنه كما تبدو عليه علامات الحزن والأسى فهو يرتدي ملابس ممزقة ومتسخة، فسأله العجوز ماذا بك يا بني؟، فقال له لا شئ يا جدي، قال العجوز ألم تأكل من الأمس فقد تبدو عليك علامات الضعف والوهن والحزن، أجاب الطفل لا لقد تناولت الطعام في الصباح الحمد لله ولكني أشعر بألم شديد في بطني ولا أدري السبب وراءه، قال العجوز أليس لديك أسرة.

قال الطفل: بلى لدي أسرة جميلة أصرف عليها من عملي، فقال العجوز إذن فلنتقاسم هذا البسكويت والعصير معاً، رفض الطفل تناول أي مما قدمه العجوز له، ولكن رضخ لأوامر الرجل العجوز وتقاسم معه العصير والبسكويت، وعند وصول القطار ترك العجوز في حقيبة الطفل الكثير من المال لإنه عفيف النفس ولن يقبل أن يأخذه، ولم يعلم الطفل أن الرجل العجوز ترك له هذا المال إلا بعدما وصل المنزل، فأعطاه لوالدته وشكر الله كثيراً و دعا لهذا العجوز أ يكرمه الله ويدخله جناته ويكرمه مثلما أكرمه.

مساعدة المحتاجين

  • قد نجد العديد من المرضى الذين يحتاجون العلاج أو الأدوية والبلازما، هنا يظهر دورنا في تلبية هذه الاحتياجات التي من شأنها ألا تجعلهم عُرضه لطلب المساعدة من شخص قد لا يرأف بأحوالهم، كما يجب علينا التبرع بالمال للمحتاجين و أن نقف بجانبهم والصبر عليهم في حال ما قدمنا لهم الأموال ووجدوا صعوبة في ردها أو يمكننا أن نسقط هذا الدين عنهم تماماً.
  • إذ أن من مظاهر مساعدة المحتاجين أن ندفع دين الغارمات أو أن نسقط دين أحدهن، بالإضافة إلى تقديم بعض الأموال التي تساعدهم في استثمار مشروع يقتاتون منه عملاً بالمثل الصيني ” لا تعطيني سمكة ولكن علمني كيف اصطاد”.
  • وتصب كل هذه المساعدات التي نقدمها في صالح الفرد والمجتمع، بحيث يستفاد المجتمع من الأفراد المحتاجين ويجعلهم قادرين على تحسين ظروفهم بدلا من أن يصبحون عالة على المجتمع، كما تُضاف هذه الأعمال في ميزان حسنات من يمد يديه للون المحتاجين والفقراء ومساعدتهم من أجل تحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية .