مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل صلاه الضحى

بواسطة:
فضل صلاه الضحى

تعتبر الصلاة هي العبادة الأهم بين جميع العبادات التي شرعها الله عز وجل لعبادة المؤمنين و هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادة كما أن هناك العديد من الأحاديث التي تم ذكر أهمية الصلاة وأن الفرق بين الرجل المسلم والرجل الكافر هو أداء الصلاة وأن الصلاة هي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة فإذا صلحت صلاة الإنسان صلح جميع أعمال الآخرى أما إذا فسدت صلاة الإنسان فسدت جميع أعماله الأخرى كما أن الله توعد الساهي عن الصلاة ويجب أن يقوم الإنسان المسلم بتأدية الصلاة مهما كان الظروف التي يمر بها فإذا كان لا يستطيع أن يقوم بتأدية الصلاة وهو واقف فيقوم بتأديتها وهو جالس وإذا كان لا يستطيع أن يقوم بتأدية الصلاة وهو جالس فيقوم بتأديتها وهو نائم حتى ولو بعينيه كما أنه يجب أن يتم تأدية الصلاة في أوقاتها المحددة ولا يجب أن يتم تأخير الصلاة مهما كانت الظروف.

سنن الصلاة

معنى كلمة سنن في اللغة هي الطرق المتبعة كما أنها تطلق على العادات والتقاليد التي يمارسها الناس على مر الزمان والسنة في الإسلام هو كل ما ورد عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم سواء من فعل أو قول أو صفة أو تقرير وتنقسم السنة النبوية إلى عده أنواع فهناك السنة المستحبة وهناك السنة المؤكدة والسنة الواجبة وتشترك جميع هذه السنن في أن من يقوم بفعلها فأنه سوف يؤجر بشكل أكيد كمان أنه اشترك في أن من لا يقوم بفعلها فأنه لا يؤثم فهذه ليست كالفرض ولكن التأسي بالرسول عليه السلام هو من الأمور المستحبة فهو خير البشر ومن السنن المؤكدة صلاة الوتر مصداقا لقول النبي عليه السلام{إن الله وتر يحب الوتر فأوتروا يا أهل القرآن} وكذلك ركعتي الفجر من السنن المؤكدة حيث قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام {لا تدعوهما ولو طاردتكم الخيل} كم أن صلاة الضحى تعتبر من السنن المؤكدة وذلك في حديث عائشة حيث قالت {كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى أربعا ويزيد ما شاء الله}  كما أكد الكثير من العلماء على أن صلاة الضحى سنة مؤكدة وقال الشيخ أبن باز عليه رحمة الله عن صلاة الضحى أنها سنة مؤكدة فعلها الرسول صلى الله عليه وسلم ودل أصحابه إلى فعلها.

 تعريف صلاه الضحى

التعريف الشرعي لصلاة الضحى هي إحدى صلوات النوافل التي يتم تأديتها بعد ارتفاع الشمس بمقدار حوالي ميل كما أن صلاه الضحى يطلق عليها صلاة الإشراق أو صلاة الشروق وتم إطلاق عليها هذا الأسم لأنها تؤدي بعد شروق الشمس وهناك بعض الفقهاء الذين يعتبرون أن صلاة الضحى تختلف عن صلاة الشروق ولكن إجماع العلماء أكد على أنه صلاة الضحى هي صلاة الشروق وذلك للتأكيد على حديث أبن عباس رضي الله عنهما انه لم يكن يدرك ما هو الإشراق فسأل أم هاني أخبرته أن النبي صلى الله عليه وسلم قدم إليها فتوضأ وصلى صلاه الضحى وقال لها أن هذه صلاة الإشراق كما أنه ورد أن من الأسماء التي تم تسمية صلاة الضحى بها صلاة الأوابين والأواب هو الذي يعود عند نوبة وقد وردت هذه التسمية في بعض الأحاديث عن الرسول عليه السلام منها الحديث الشريف {أوصاني خليلي بثلاث لست بتاركهن أن لا أنام إلا على وتر وان لا ادع ركعتي الضحى فأنها صلاه الأوابين و صيام ثلاثة أيام من كل شهر}.

 حكم صلاه الضحى

ذهب الكثير من العلماء إلى القول بأن صلاة الضحى هي سنة مستحبة أي أن من يقوم بتأدية هذه الصلاة يؤجر عليها ولا يؤثم ولكن الشافعية والمالكية ذهب إلى القول بأن صلاة الضحى سنة مؤكدة ولكن بعض الحنابلة له رأي أخر في عدم استحباب المداومة على تأدية هذه الصلاة حتى لا تتشابه مع الصلوات المفروضة

 وقت صلاه الضحى

يرى الكثير من العلماء أن الوقت الأنسب لتأدية صلاه الضحى بعد أن يتم ارتفاع الشمس في السماء بمقدار حوالي متران وحتى يتم دخول وقت الكراهة أي قبل أن يتم زوال أشعه الشمس في بوقت قليل كما وردت على لسان الكثير من العلماء أن أفضل وقت يتم خلاله تأدية صلاه الضحى هو حين ترتفع الشمس في كبد السماء ويشتد حرها وذلك مصداقا لقول الرسول عليه الصلاة والسلام{صلاه الأوابين حين ترمض الفصال} وكلمه ترمض  تأتي من الرمضاء وهي الرمال والفصال هم صغار الإبل التي تهرب من على الرمال و ذلك لشدة حرها ولأنها تحرق أخف هذه الإبل

 عدد ركعات صلاه الضحى

يقول الحنابلة والشافعية أن أقل عدد لركعات لصلاة الضحى ركعتان وأكثرها ثمانية ركعات ومن قام بالزيادة عن ثمانية ركعات بشكل غير مقصود فأنه يتم احتسابها من النوافل أما إذا زاد المصلي على ثمانية ركعات بشكل مقصود فأن ما زاد عن ثمانية ركعات لا ينعقد أما الحنيفة فيرون أنه ممكن أن يصل عدد ركعات صلاة الضحى إلى ست عشرة ركعة أما مذهب المالكية يرون أن أكثر ركعات صلاة الضحى هي ثمانية ركعات ولكن إذا زاد المصلي عن ثمانية ركعات فأن الركعات الزائدة تحتسب ركعات ولا كراهية في ذلك.

فضل صلاه الضحى

ورد في الكثير من الأحاديث النبوية ما يؤكد فضل صلاة الضحى وأنها من الصلوات التي يجزى عليها المسلم أفضل الجزاء وأنها من الصلوات التي يجب أن يتم تأديتها وذلك للصواب العظيم لها ومن فضائل صلاة الضحى أن من قام فتوضأ فذهب إلى المسجد فصلى ركعتين الفجر ثم جلس وانتظر حتى يصلى صلاة الضحى فأنه بهذا أفضل من الفوز بأعظم غنيمة وذلك مصداقا لحديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام {بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثًا، فأعظموا الغنيمة وأسرعوا الكرَّة، فقال رجل: يا رسول الله، ما رأينا بعثَ قومٍ أسرع كرةً، ولا أعظم غنيمة، من هذا البعث! فقال صلى الله عليه وسلم: ألا أخبركم بأسرع كرة وأعظم غنيمة من هذا البعث؟ رجل توضَّأ في بيته فأحسن وضوءه، ثم تحمَّل إلى المسجد، فصلى فيه الغداة، ثم عقَّب بصلاة الضحى} كما أن صلاة الضحى تعتبر بمثابة الصدقة عن كل مفصل من مفاصل بدن الإنسان وجزاء من يصلي هذه الصلاة مثل جزاء التهليل والتكبير والتسبيح وذلك كما جاء في الحديث الصحيح عن الرسول عليه أفضل الصلوات والسلام حيث قال {يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة، فكل تسبيحه صدقة، وكل تحميده صدقة، وكل تهليله صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى} كما أنه من قام ليصلى صلاة الضحى ولا يقصد من هذا القيام إلا تأدية هذه الصلاة فأنه كأنه قام بتأدية عمره وذلك كما قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام في الحديث الشريف {من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تامة، تامة} وكذلك الحديث{ من خرج من بيته متطهرا إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم ، ومن خرج إلى تسبيح الضحى لا ينصبه إلا إياه فأجره كأجر المعتمر ، وصلاة على أثر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين}