الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل صلاة الجمعة في المسجد

بواسطة: نشر في: 14 ديسمبر، 2019
mosoah
فضل صلاة الجمعة

في هذا المقال يمكنكم التعرف على فضل صلاة الجمعة إحدى أبرز صلوات الفرض التي تُقام في المساجد في وقت صلاة الظهر، وتضم هذه الصلاة خطبتين الأولى يستهل بها الخطيب ومن ثم يأتي وقت الاستراحة ثم يبدأ بالخطبة الثانية، وهي تتضمن العديد من الحكم والمواعظ الدينية التي تتعلق بالقضايا المهمة للمسلمين سواء كانت قضايا اجتماعية أو أخلاقية.

والجدير بالذكر أن هذه الصلاة تتكون من ركعتين جهريتين فقط وهي من الصلوات الواجبة على المسلمين حيث يجب أن يترك كل مسلم ما  وراءه من أعمال والذهاب للمسجد لأداء هذه الصلاة وقد قال الله عنها في سورة الجمعة (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ)، في موسوعة سنتعرف عن قرب عن فضل هذه الصلاة على العبد.

فضل صلاة الجمعة

من آداب صلاة الجمعة ومن بين السنن الواردة عنها هو ارتداء ملابس نظيفة بجانب التطهر والاغتسال، إلى جانب التطيب والذهاب إلى المسجد مبكراً، بالإضافة إلى الاهتمام بالخطبة التي يلقيها الخطيب قبل الصلاة، فضلاً عن عدم التعجل بعد الانتهاء من الصلاة، ويتمثل فضل صلاة الجمعة في ما يلي:

  • صلاة الجمعة من الصلوات الجماعية التي تعزز الترابط والتعاون بينهم، كما أنه في وقت الصلاة لا فرق بين غني وفقير أو عربي أو أعجمي، كما أنها توحد قلوب المسلمين على كلمة الحق.
  • تجنب العبد الابتعاد عن طريق الحق والغفلة، إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”مَنْ تَرَكَ الْجُمُعَةَ ثَلَاثًا مِنْ غَيْرِ ضَرُورَةٍ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِه”، إذ أن ترك صلاة الجمعة لثلاث أسابيع يؤدي إلى غفلة القلب.
  • وسيلة من وسائل كسب الأجر وزيادة الحسنات، إلى جانب زيادة التقرب إلى الله وتجديد الإيمان في القلب، وقد قال عنها أيضاً رسول الله صلى الله عليه وسلم “مَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَة وَاغْتَسَلَ، ثُمَّ بَكَّرَ وَابْتَكَرَ، وَمَشَى وَلَمْ يَرْكَبْ، وَدَنَا مِنَ الإِمَامِ، فَاسْتَمَعَ وَلَمْ يَلْغُ، كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ عَمَلُ سَنَةٍ: أَجْرُ صِيَامِهَا وَقِيامِهَا”.
  • والجدير بالذكر أنه من آداب يوم الجمعة الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، إلى جانب قراءة سورة الكهف،بالإضافة إلى الإكثار من الدعاء، كما أن هذا اليوم خير الأيام كما قال النبي :”خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا”