الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل سورة يوسف وفوائدها الروحانية

بواسطة: نشر في: 24 نوفمبر، 2019
mosoah
فضل سورة يوسف

في المقال التالي نعرض لكم فضل سورة يوسف في القرآن الكريم، فقد ذكر الله عز وجل في كتاب القرآن الكريم الكثير من القصص التي تحتوي على المعجزات والعبر والدروس، ومن أشهر القصص الموجودة في كتاب الله هي قصة سيدنا يوسف عليه السلام، وأنزل الله تعالى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سورة يبلغ عدد آياتها مئة وإحدى عشرة آية، وتقع الصورة في الترتيب الثاني عشر في كتاب القرآن الكريم، وتتناول تلك السورة في الأساس قصة نبي الله يوسف، بالإضافة إلى بعض الدروس والحكم والمواعظ، وفي الفقرات التالية نوضح لكم من خلال موسوعة فوائد سورة يوسف وفضائلها، بالإضافة إلى توضيح الدروس المستفادة والروحانيات الموجودة في السورة.

فضل سورة يوسف

  • نجد في كتاب القرآن الكريم الكثير من السور التي لها فضل عظيم، كما تحتوي تلك السور على آيات تحمل لنا الكثير من المعاني والأحكام والعبر والمعجزات، التي أنزلها الله عز وجل لينزل السكينة على قلوب المؤمنين، وسورة يوسف من السور الجميلة التي تحتوي على الكثير من الدروس المستفادة والتي تشير إلى أن الله ينجي عباده مهما اشتدت عليهم الأزمات والمخاطر.
  • ومن الجدير بالذكر أنه لم ترد أحاديث صحيحة ومؤكدة تنسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحدث فيها عن فضل سورة يوسف، وكل ما ورد من أحاديث هي روايات ضعيفة، ومن أشهر الروايات التي وضحت فضل سورة يوسف، هو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال “علِّموا أرقَّاءَكُم سورةَ يوسُفَ؛ فإنَّه أيُّما مسلمٍ تلاها مُعلِّمَها أهلَهُ وما ملكتْ يمينُهُ، هوَّنَ اللهُ عليه سكَرات الموتِ، وأعطاهُ القوَّةَ ألَّا يحسُدَ مسلمًا”.
  • كما أوضحت بعض الأحاديث فضل صورة يوسف، عندما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أُعطِيتُ مكانَ التَّوراةِ السَّبعَ الطِّوالَ، وأُعطِيتُ مكانَ الزَّبورِ المئين، وأُعطِيتُ مكانَ الإنجيلِ المثانيَ، وفُضِّلتُ بالمُفصَّلِ”، وسور المئين هي السور التي تجاوزت آياتها عدد مائة آية، وسورة يوسف من تلك السور.
  • كما كان يحرص صحابة رسول الله رضي الله عنهم وأرضاهم على قراءة سورة يوسف في صلاة الفجر، فقد قال الفرافصة “ما أخَذتُ سورةَ يوسفَ إلَّا مِن قراءةِ عُثمانَ بنِ عفَّانَ إيَّاها في الصُّبحِ، مِن كثرةِ ما كانَ يُردِّدُها”، وقد ذكر علقمة بن وقاص رضي الله عنه وأرضاه أن سيدنا عمر ابن الخطاب يتأثر بقراءة تلك السورة، فقد قال “كان عُمرُ بنُ الخطَّابِ -رضي اللهُ عنه- يَقرَأُ في العتمةِ سورةَ يوسفَ وأنا في آخرِ الصّفوفِ، حتّى إذا جاء ذِكرُ يوسفَ، سمِعتُ نشيجاً”.

فوائد سورة يوسف الروحانية

هناك الكثير من الدروس والعبر الروحانية التي تعلمناها من سورة يوسف، ومن أهم تلك الدروس:

  • الاستعانة على قضاء الحوائج بالسر وعدم إخبار الناس، وذلك لأن الإعلان قد يجلب الضرر إلى صاحبه، فقد أمر سيدنا يعقوب عليه السلام ولده سيدنا يوسف أن يخفي رواية حلمه عندما رأى سجود الكواكب والشمس والقمر له، ولا يخبر إخوته بتلك الرؤية.
  • الثبات على أوامر الله مهما كلف الأمر، فكان سيدنا يوسف ثابتاً على الحق، وتحمل مرارة السجن وآلامه، ولم يتبع الفتنة عندما راودته امرأة العزيز.
  • من الفوائد أيضاً أن الغيرة بين البشر موجودة، كما أنها من الممكن أن تؤدي إلى قتل النفس.
  • يرسل الله عز وجل لنا الفرج بعد الضيق، فقد صبر سيدنا يعقوب عليه السلام على الابتلاءات، حتى جمعه الله بابنه من جديد، فضلاً عن الجزاء الذي كتبه الله ليعقوب لما صبر واحتسب.
  • الشيطان دائماً يسعى لوقوع الإنسان في الذنوب واتباع الشهوات، ووجود الشيطان عند الخلوة بامرأة قد يسبب ذنب الزنا، فقد قال المولى عز وجل في كتابه الكريم “وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ”.
  • الأخذ بالأسباب، والتوكل على الله عز وجل، فقد أخذ سيدنا يوسف بالأسباب عندما قال “اذْكُرْنِي عِندَ رَبِّكَ”، الأمر الذي ساعده في الخلاص من سنين السجن وظهور براءته.
  • إجازة طلب منصب معين والتمكين فيه، في حالة القدرة على خدمة المجتمع وخدمة الشريعة الإسلامية وأوامر الله عز وجل، فقد طلب سيدنا يوسف عليه السلام التمكين عندما قال “قَالَ اجْعَلْنِي عَلَىٰ خَزَائِنِ الْأَرْضِ ۖ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ”، ولكن إذا طلب الشخص منصباً لنفسه للحصول على منفعة شخصية، فقد وقع في الفتنة.