الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات

بواسطة: نشر في: 17 يونيو، 2021
mosoah
فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات

نصحبك عزيزي القارئ في جولة للتعرُّف على فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات ، فيما تُعد المداومة على قراءة سورة البقرة هي الشفاء من كل داء فإن في قراءة القرآن الكريم لحلاوة لا يعرفها إلا كل مُرتلٍ لآيات المولى عز وجلّ، فمن أراد السعادة في الدارين فعليه بالقرآن الكريم ففي الدنيا مسرة وفي الأخرة جنة.

فقد قال الحبيب المصطفى عن سورة البقرة التي بها آيات يُطلق عليها سيدة القرآن الكريم”إنَّ لكلِّ شيءٍ سَنَامًا، وإنَّ سَنَامَ القرآنِ، سورةُ البقرةِ ، مَن قرأها في بيتِه ليلًا لم يَدْخُلْهُ الشيطانُ ثلاثَ ليالٍ، ومَن قرأها في بيتِه نهارًا لم يَدْخُلْهُ الشيطانُ ثلاثةَ أيامٍ”، فماذا عن فضل سورة البقرة في حياة كل مؤمن مسلم راغب في أن يهنأ في الحياة ويسعد في دار الآخرة،  هذا ما نُشير إليه في مقالنا عبر موسوعة، فتابعونا.

فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات

  • العون والتيسير والطاعات وقضاء الحاجات تتحقق من خلال المداومة على قراءة القرآن الكريم.
  • وكذا فقد أشار رسولنا الكريم إلى فضل قراءة سورة البقرة في حياة كل مسلم ومسلمه، فهي فرج من كل كرب.
  • وشفاء من كل داء وطاردة للشياطين وحصن منيع من السحر والسحرة.
  • فإذا رغبت في تحقيق أمنياتك فعليك بالقرآن واللجوء إلى الله للاحتماء به وفيه، فمن ذا الذي يُمكنه أن يحقق لك كل ما تتمناه وما تصبو إليه إلا رب العِزة والجلالة.
  • تُحصن سورة البقرة النفس من الاكتئاب والقلق والخوف من عدم تحقيق الأماني.
  • يشفع القرآن الكريم يوم القيامة للمؤمنين؛ وتحديدًا سورة البقرة فإن بقراءتها يحصل المسلم على البركة والخير وتُجنبه المخاطر التي أصبحت مُحيطة بنا من أوبئة وأمراض.
  • فقد قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم “اقْرَؤُوا القُرْآنَ فإنَّه يَأْتي يَومَ القِيامَةِ شَفِيعًا لأَصْحابِهِ، اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ.
  • فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ كَأنَّهُما غَيايَتانِ، أوْ كَأنَّهُما فِرْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن أصْحابِهِما، اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ”.
  • تمسح سورة البقرة على النفس مسحة الرضا واليقين في قدرة الله وقوته على تحقيق أمنياتك.
  • تقي قراءة سورة البقرة باستمرار من الحسد وتكفي المسلم.
  • تبعث بالنور والمحبة والاستقرار والسعادة على نفس المسلم وعلى بيته وأسرته فهي نور له في الدنيا، ونور يُنير قبره بإذن الله.
  • تقوي علاقة المسلم بربه؛ بما يبعث باليقين إلى قلبه، فيُصبح مؤمنًا بأن الله الواحد الأحد وحده الأقدر على تحقيق أمنياته والمعجزات.

حكم قراءة سورة البقرة بنية تحقيق الأمنيات

  • إذا كان يُخالجك مشاعر أو رغبة في تحقيق أمر ما، تسعى إليه جاهدًا ولم يتحقق بعد ولطالما شعرت بأنه قريب ولكن سرعان ما يتحول إلى سراب، يأست ولم تستطيع المواصلة، ترغب في الكثير من الأمنيات.
  • فكل ما عليك هو اللجوء إلى الله وقراءة آياته الكريمة، وبالتحديد قراءة سورة البقرة.
  • إذ أنها ضياء منير لكل شخص يبحث عن الرزق والأسرة والعمل، فإنها كلمات الله في الأرض فم رتلها وأدرك معانيها كانت له الدنيا، ونعم بالآخرة.
  • نصح جمع الفقهاء بالإقبال على تلاة سورة البقرة يوميًا صباحًا أو مساءً في المنزل، مع الدعاء والبكاء الشديد والتضرُّع إلى المولى عز وجلّ.
  • تخلوّ بنفسك أثناء قراءة سورة البقرة فلا تتواصل مع العباد أو تُجيب على الهاتف أو تتذكر هموم الدنيا، دعك من كل هذا وشأنه وتذكر إنك الآن مع الله وبين يديه، فلا تجعل مع الرحيم أحد لتنل فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات .

تجارب سورة البقرة لتحقيق الامنيات

  • لقد خلق الله تعالى للمسلمين آياتٍ في الأرض لكي يُقنون ويتعلمون منها، وإذا تفحص المرء ونظر إلى أخيه المسلم، فيجد حكمة الله وقدرته.
  • لذا فإن في تجارب سورة البقرة لتحقيق الامنيات لآياتٍ لذوي العقول الحكيمة والقلوب المؤمنة.

فهيا بنا نستعرض أبرز تجارب المسلمين والمسلمات في قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم والمداومة عليها.

  • بالإضافة إلى اليقين الذي يصحب تلك الحالة، بأن الله وحدّه القادر فوق عبادة القادر على تحقيق المعجزات، مع الإكثار من الاستغفار والابتهال، لقضاء الحاجه.
  • ذكرت سيدة إنها كانت تعاني من عدم الاستقرار الأسري إلى جانب رغبتها في العمل والحصول على الرزق الوفير، فأخذت تتلو آيات سورة البقرة وتدعوا بشدة، وذلك في فترة قيام الليل، فتُحي ليلها تقرأ القرآن الكريم حتى صلاة الفجر، ومن ثم تنام وتدعوا الله بكل ما تتمناه.
  • فتحقق لها ما طلبته من المولى عز وجلّ، كما شعرت بالاستقرار النفسي والهدوء.
  • وفي رواية أخرى كانت سيدة تتمنى من الله الذرية الصالحة، ولم يُجد لديها عائق أو لدى زوجها طبيًا، لذا لجأ إلى العطارة والطب البديل، ووصف لها البعض عطار شهير من إحدى الدول العربية.
  • ولكن أشارت صديقة لها إلى قراءة سورة البقرة يوميًا والدعاء على يقين في الله بأن رب العِزة والجلالة قادر على كل شيء سُبحانه.
  • وقبل أن تتجه إلى العطارة وغيرها، شعر ت بأن مرهقة بدت عليها معاناة الحمل، لتتيقن من أنها حامل فتشكر رب العِزة والجلالة.

قصتي مع قراءة سورة البقرة يوميا

  • في عرض لسلسلة من القصص والروايات الواقعية في حياة كل مسلم ومسلمة عن الرزق والخير وطلب الذرية الصالحة من رب العِزة والجلالة.
  • القصة الأولى كان يعاني رجل من الفقر والحاجة والديون المتراكمة عليه وعلى أسرته، لذا لجأ إلى الشيوخ الذين أشاروا إلى الإكثار من الاستغفار وتلاوة سورة البقرة ليلاً والاستعانة بالله والصبر والصلاة، مع العمل الجاد، وما أن استمر مدة أسبوع، إلا وتجلى الخير له وتدفق عليه بأمر الله.
  • القصة الثانية أوصى سيخ رجل مهموم ومشغول بأمر الذرية الصالحة التي طال انتظارها دون جدوى، بأن يُرتل سورة البقرة ويُصلي على الوقت، وأن يُكثر من الصدقات وبر الوالدين والرحمة، وتحقق له ما شاء بأم الله، فما أجمل آيات المولى عز وجلّ.
  • القصة الثالثة في فضل سورة البقرة وقدرتها على تحقيق الأمنيات بأمر المولى عز وجلّ؛ إذ تقص علينا السيدة أنها رغبت في الذرية الصالحة وبعد معاناة شديدة حملت في طفلها ولكنها أجهضته على الفور، لتتخطبت وتحزن حزن شديدًا، فينصحها أحد الشيوخ بالاستغفار وقراءة سورة البقرة ليلاً، ومن ثم الصلاة ركعتين أو ثلاث ركعات قيام الليل، لمدة أسبوعين.

فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات

  • وإذا بفضل الله تذهب إلى الطبيب ليؤكد لها إنها حامل ولم يتم إجهاض الجنين، وتُرزق بطفل وهذا فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات .
  • القصة الرابعة: عانت امرأة من اضطراب في دورتها الشهرية، وشخص الأطباء هذا بأنها مريضة باضطراب هرمون الحليب، وكذا فقد شخصها طبيب أخر بأنها تعاني من تكيس في المبايض، وعانت الأمرين بين الأطباء والمستشفيات، إلى أن ألهمها الله الصواب بقراءة سورة البقرة على مدار أسبوع، وأصبحت تأتيها بشكل منتظم، فسُبحان الله وبحمده سُبحان الله العظيم.
  • الجدير بالذكر أن قراءة سورة البقرة تتطلب لقراءتها من ساعة إلى ساعة ونصف.
  • ويُعد الانتظام على تلاوة آياتها الكريمة نجاة للمسلم وفرج وجنة في الأرض.
  • حثّنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على تلاوة سورة البقرة، لذا فيجب اتباع سنة الهادي، لنفوز ونسعد في الدارين بأمر الرحمن.

فضل سورة البقرة في استجابة الدعاء

  • إن الابتهال والدعاء قوة ورابط يربط بين العبد وربه، فما أجمل من أن يتضرع المسلم ويلجأ إلى ربه.
  • فإن في الدعاء آية من الآيات التي لا يُدركها إلا كل محتاج، فما من أمنية إلا وقد حققها الله لعبده بالاستغفار والدعاء وتلاوة سورة البقرة.
  • يُشير الكثيرين إلى قدرة تلاوة سورة البقرة لتحقيق المعجزات، إلى جانب فضلها في جلّب الرزق من مال وذرية صالحة وزواج بأمر رب العِزة والجلالة سُبحانه.
  • يجعل الله تعالى في تلاوة سورة البقرة عجائب يدهش بها عباده، كما أنها حصن منيع من الأذى والشر.
  • يعتقد البعض أن سورة البقرة لطلب الزواج فقط، إلا أن في قراءة القرآن الكريم آية من آيات المولى عز وجلّ ونور وسراج منير يُضيء حياة المسلم ويُحقق له كل ما تمناه من خيرات.
  • تحقق سورة البقرة الأمنيات وتجلب الأرزاق من حيث لا يحتسب المرء، إنها جنة، وآية لا يدخلها إلا من قرع باب الله وذكره في السر والعلانية، فسُبحان الله حين نُمسي وحين نصبح وفي كل حال.
ذكرنا من خلال مقالنا في موسوعة فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات والمعجزات لكل مسلم سائل الله أن يرزقه نعمه، أو أن يدفع عنه شر وبلاء، فما أحوج إلينا من اللجوء إلى رب العِزة والجلالة، كما أن في تلاوة القرآن الكريم كله خير من ربِ العِزة والجلالة، ونور على قلب المسلم وحياته، فمن أراد الدنيا والآخرة فعليه بالذِكر الحكيم.

ندعوك عزيزي القارئ للاطلاع على المزيد من المقالات عبر كل جديد موسوعة، أو قراءة المزيد من مقالات حول فوائد الآيات القرآنية والسور عبر مقالات الدين والروحانيات.