الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل حسبي الله ونعم الوكيل

بواسطة: نشر في: 18 أكتوبر، 2019
mosoah
فضل حسبي الله ونعم الوكيل

نُقدم إليك عزيزي القاري عبر مقالنا اليوم من موسوعة فضل حسبي الله ونعم الوكيل ، فما معناها ومكانتها  عند الله عز وجل، وهل هي في الرتب العليا عند الدعوة على الظالم، وما هو التوقيت الذي يقول فيه المسلم هذا الدعاء، فكثيراً ما يتردد هذا الدعاء على ألسنة الأشخاص ممن يتعرضون للقهر أو الظلم، وبالتالي نجد أن له فضل وأثر عظيم في حياة كل شخص، ولابد من ترديد والدعاء به دائماً وفي كل الأوقات، حتى أثناء التعرض لضيق، أو شدة، أو هم.

وسنتحدث بشيء من التفصيل خلال السطور التالية عن فوائد حسبي الله ونعم الوكيل، فتابعنا.

فضل حسبي الله ونعم الوكيل

معنى حسبي الله ونعم الوكيل

يوضح العلماء أن معنى كلمة حسبي الله ونعم الوكيل أن الله يكفي الإنسان، فهو الكفاية والكافي، وأن المسلم يعرف أن الله بقدرته وجلاله يكفي عباده عن كل إصابة وكل هم، ويرد عن الإنسان كل خطر يخاف منه، أو أي عدو يريد إلحاق الأذى به.

وتعتبر من الأدعية العظيمة التي حثنا الله سبحانه وتعالى عليها وذكرها في كتابه العزيز، كما أن هناك عدد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحدثت عن هذا الدعاء.

ويعتبر قول حسبي الله ونعم الوكيل، من سنن الأنبياء، فقد رددها سيدنا مُحمد صلى الله عليه وسلم أثناء غزوة أحد، عند هزيمة المشركين المسلمين، وأيضاً رددها سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما تم إلقاءه في النار من قبل قومه، وذلك بعد أن حطم الأصنام التي كان يعبدها المشركين.

وبالتالي فهذا الدعاء يتم الاستعانة به في حالة الظلم، فكلمة حسب الله معناها أن الله كافي العبد، ونعم الوكيل ومعناها أن الله هو نعم القائم على شئون المؤمنين، فهو الذي يرحمهم، ويرعاهم، ويحفظهم، ويجلب السرور والخير لهم.

ذكر دعاء حسبي الله ونعم الوكيل في القرآن والسنة

كما أوضحنا سابقاً أن حسبي الله ونعم الوكيل تم ذكرها في القرآن الكريم في عدد من الآيات الكريمة، ومجموعة من الأحاديث الشريفة المختلفة.

فقد قال الله عز وجل في كتابه العزيز في سورة آل عمران.

بسم الله الرحمن الرحيم

۞يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171) الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ (172) الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173). صدق الله العظيم.

وغيرها من الآيات القرآنية الأخرى التي تحدثت عن هذا الدعاء.

ونجد أن من ضمن الأحاديث الشريفة التي ذُكر فيها الدعاء الآتي.

عن عوف بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى بين رجلين فَقَالَ الْمَقْضِيُّ عَلَيْهِ لَمَّا أَدْبَرَ:”حَسْبِيَ اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ” فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:”إِنَّ اللَّهَ يَلُومُ عَلَى الْعَجْزِ، وَلَكِنْ عَلَيْكَ بِالْكَيْسِ، فَإِذَا غَلَبَكَ أَمْرٌ فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ”.رواه أبوداود.

فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل

وكما أستعرضنا المعنى الخاص بهذا الدعاء وذكره في القرآن الكريم والحديث الشريف، فلابد أن نتحدث عن مكانته وفضله العظيم على العباد، فدعاء حسبي الله ونعم الوكيل من أفضل الأدعية المستجابة عند الله عز وجل، وله أثر عظيم ونستغني به عن الناس ونستعين بالله سبحانه وتعالى، وهو يعمل على الآتي:-

  • يجعلك تتوكل على الله وتكتفي به هو فقط.
  • يكفيك عن شر الأعداء.
  • يبث هذا الدعاء الخوف والرعب في نفوس الأعداء والظالمين بمختلف أشكالهم.
  • تجعلنا نتقرب إلى الله سبحانه وتعالى.
  • يكفيك عن هموم الحياة.
  • يعتبر تضرع لله وحده لا شريك له واستغناء عن البشر، وتوكل على الله.
  • تجعل المظلوم يأخذ حقه وينتصر على الظالم ولو مر الكثير من الوقت.
  • يعمل على جلب الرزق، وتقريب الخير للإنسان وحمايته من كل سوء ، أو شر.
  • يجعلنا نتخلص من الحزن، والهم، والإحساس بالضيق، وتوكيل الله في كافة الأمور المُتعلقة بنا.
  • نكسب رضا الله علينا فهو يحب العباد الذين يدعونه ويلجأون إليه عمن سواه.