الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شرح فريضه الحج وفضلها

بواسطة: نشر في: 21 يوليو، 2019
mosoah
فريضه الحج

 إليك بعض المعلومات عن الحج، وعن فريضه الحج في هذا المقال، الحج يُعد من أهم أركان الإسلام التي يقوم عليها، كما أنه من أحب العبادات إلى الله سبحانه وتعالى؛ وذلك بسبب ما يلقاه المسلم الحاج من مشقة وتعب؛ ففي الحج مشقة السفر، ومشقة الطواف، والسعي، والصعود على الجبال، والمبيت في المخيمات في منى، والمزدلفة؛ فهي فريضة لها أعظم الثواب، فيعود الحاج بدون ذنوب كما ولدته أمه، وفي هذا المقال من موسوعة نعرض لكم بعض المعلومات عن فريضة الحج.

فريضه الحج

تعريف الحج

الحج لغةً

الحج في اللغة هو القصد بالذهاب إلى مكان محدد.

الحج اصطلاحًا

هو الذهاب إلى بيت الله الحرام بنية أداء فريضة الحج، ومناسكه في أشهر الحج المعلومات.

فرض الحج على المسلمين

اختلفت أقوال العلماء، والفقهاء في هذه المسألة الفقهية، فمنهم من رأى أن الحج قد فُرض على المسلمين في العام السادس من الهجرة، ومنهم من يقول أن الله تعالى فرضه عليهم في العام السابع، ومنهم من يرى أنه قد فُرض في العام التاسع، لكن أرجح القول أنه تم فرضه في العام التاسع، وقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بحجة الوداع في العام العاشر من الهجرة.

وقد فُرض على كل مسلم، بالغ، عاقل، لديه القدرة الجسدية، والقدرة المادية التي تُمكنه من أداء فريضة الحج.

ذكر فرض الحج في أيات القرآن

قال الله عز وجل في الآية رقم (97) من سورة آل عمران:”فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ”.

قال الله تعالى في سورة الحج:”وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26) وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27)”.

ذكر فرض الحج في الأحاديث الشريفة

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَانَ”. ورد في صحيح البخاري.

في هذا الحديث يؤكد رسول الله صلى الله عليه وسلم على ضرورة أداء فريضة الحج على جميع المسلمين، وأنه ركن من أركان الإسلام التي يقوم عليها.

أركان فريضة الحج

أركان الحج هي أساسياته، ولا يجوز الحج بإسقاط ركن من أركانه.

  • الإحرام.
  • الطواف.
  • السعي.
  • الوقوف بعرفة.

واجبات الحج

واجبات الحج هي بعض الأفعال التي يجب أن يقوم بها حجاج بيت الله سبحانه وتعالى، وعدم الالتزام بها يُوجب عليهم فدية، واختلف العلماء حول هذه المسألة الفقهية؛ حيث هناك من العلماء من يُرجح أن الحاج الذي لم يلتزم بهذه الواجبات سقطت حجته، والبعض يرى أنه من الممكن عدم الالتزام بها، لكن تجب عليه الفدية، والرأي الأرجح هو وجوب العمل بها؛ حتى يكتمل أجر الحج، وثوابه، وهذه الواجبات الأساسية تشمل:

  • الإحرام من مكان الميقات الذي خصصه رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل بلد، فعن عبد الله بن العباس قال:” أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وقَّتَ لأهْلِ المَدِينَةِ ذَا الحُلَيْفَةِ، ولِأَهْلِ الشَّأْمِ الجُحْفَةَ، ولِأَهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ المَنَازِلِ، ولِأَهْلِ اليَمَنِ يَلَمْلَمَ، هُنَّ لأهْلِهِنَّ، ولِكُلِّ آتٍ أتَى عليهنَّ مِن غيرِهِمْ مِمَّنْ أرَادَ الحَجَّ والعُمْرَةَ، فمَن كانَ دُونَ ذلكَ، فَمِنْ حَيْثُ أنْشَأَ، حتَّى أهْلُ مَكَّةَ مِن مَكَّةَ”. رواه البخاري.
  • الوقوف على جبل عرفات إلى وقت غروب الشمس.
  • المبيت في المزدلفة بعد الوقوف على عرفة.
  • الميت في منى في أيام التشريق، ورمي الجمرات تباعًا.
  • حلق الشعر، وتقصيره للرجل، وتقصيره بقدر أنملة للمرأة.
  • طواف الوداع.

فضل فريضة الحج

الحج سبب مغفرة الذنوب

عن أبي هريرة رضي الله غن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”من حجَّ للهِ فلم يرفُثْ ولم يَفْسُقْ، رجَع كيومَ وَلَدَتْه أُمُّه”. ورد في صحيح البخاري، ومسلم.

الحج المبرور جزاؤه الجنة

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كفَّارةٌ لِما بينهما، والحجُّ المبرورُ ليس له جَزاءٌ إلَّا الجنَّةُ”. ورد في صحيح البخاري، ومسلم.

الحج من أفضل الأعمال عند الله تعالى

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”سُئلَ النبيُّ صلَّى الله عليه وسَلَّم: أيُّ الأعمالِ أفضَلُ؟ قال: إيمانٌ باللهِ ورسولِه. قيل: ثمَّ ماذا؟ قال جهادٌ في سبيلِ اللهِ. قيل: ثمَّ ماذا؟ قال: حجٌّ مبرورٌ”. ورد في صحيح البخاري، ومسلم.

الحج يهدم ما كان قبله

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن رسول اللهع صلى الله عليه وسلم قال:”أمَا عَلِمْتَ أنَّ الإِسْلامَ يهدِمُ ما كان قَبْلَه، وأنَّ الهجرةَ تهدِمُ ما كان قبْلَها، وأنَّ الحجَّ يهدِمُ ما كان قبْلَه”. ورد في حديث مسلم.

التتابع بين الحج والعمرة يمحو الذنوب ويمنع الفقر

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”تابِعوا بين الحَجِّ والعُمْرَة؛ فإنَّهما ينفيانِ الفقرَ والذُّنوبَ كما ينفي الكِيرُ خبَثَ الحديدِ والذَّهَبِ والفِضَّةِ”. ورد في صحيح الترمذي، وصحيح النسائي، وصحيح أحمد، وصححه الألباني.