الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علامات يوم القيامة الكبرى التي ظهرت

بواسطة: نشر في: 20 نوفمبر، 2017
mosoah
علامات يوم القيامة الكبرى التي ظهرت

تعتبر الساعة هي من الأمور التي أخبرنا عنها الله عز وجل في العديد من الآيات القرآنية المتعددة، وأيضا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قد أخبرنا عن جميع العلامات التي سوف تظهر قبل قيام الساعة، وعلامات قيام الساعة تم تقسيمها إلى قسمين منها علامات صغرى، والتي حدث منها الكثير حتى يومنا هذا، ومنها علامات قيام الساعة الكبرى، والتي لم يظهر منها شيء حتى يومنا هذا، ولكن الرسول الكريم قد أخبرنا عن جميع العلامات سواء كانت الصغرى أو الكبرى، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال عن علامات الساعة الكبرى كاملة والتي ذكرها لنا النبي الكريم عليه الصلاة والسلام.

علامات يوم القيامة الكبرى:

  • العلامة الـأولى:

تكمن العلامة الأولى من تلك العلامات الكبرى في ظهور الدجال وهذا الأمر الذي ذكره لنا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، حيث إنه سوف يظهر رجل ويظهر من المشرق، ويسير في الأرض ويدعي بأنه هو الإله، ولكنه لا يدخل إلى المسجد المقدس، ولا المدينة المنورة، ولا مكة المكرمة، والطور أيضا، ولكنه يذهب إلى جميع البلدان الأخرى، ولم ينجو من فتنة هذا الرجل إلا الأشخاص المؤمنين، وذلك لأن فتنته تكون عظيمة جدا من خلال بعض الصلاحيات التي وهبها الله عز وجل له، وهذا ما يجعل الكثير يفتنون به، ويسيرون معه، ويكون هذا الرجل أعور العين، ويرى المؤمنين حقا بين عينيه أنه كافر، بينما لا يراها غير المؤمنين ويفتنوا به.

  • العلامة الثانية:

تكون العلامة الثانية هي التالية لعلامة ظهور الدجال، وهي تكون عبارة عن نزول سيدنا عيسى عليه السلام، وسوف يكون هدفه هو دعوة الناس إلى الله عز وجل، ومن ثم يقوم بمحاربة المسيخ الدجال، والانتصار عليه، ويقوم بنشر العدل بين الناس، ويعم الخير على الأرض بكاملها وتكون الأموال كثيرة ومتوافرة وأيضا الثمار.

  • العلامة الثالثة:

  • هذه العلامة تكون عبارة عن ظهور يأجوج ومأجوج، وهذه العلامة حدثنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أحاديثه النبوية الشريفة، كما جاء ذكر قبيلتي يأجوج ومأجوج في القرآن الكريم أيضا، وعند حدوث علامات الساعة الكبرى يكون من خلالها ظهور هذه القبائل مرة أخرى، ويكون الأشخاص المؤمنين محتمين منهم في منطقة جبل الطور وذلك مع سيدنا عيسى عليه السلام، وذلك حتى يتم القضاء عليهم تماما، وذلك من قبل الملائكة الذين يكلفهم الله عز وجل بذلك، وبعد ذلك سوف تمطر السماء من أجل تنظيف الأرض من آثار قبيلتي يأجوج ومأجوج ومن آثار الفساد الذي انتشر أثناء وجودهم بكثرة.
  • العلامة الرابعة:

تكون هذه العلامة عبارة عن ظهور دابة، وقد أوضح النبي الكريم في بعض أحاديثه النبوية الشريفة أن هذه العلامة هي من العلامات الأخيرة، حيث إنها تكون إما قبل ظهور الشمس من المغرب أو بعدها مباشرة ولكنهما في كل الأحوال متتالين مع بعضهما البعض، وسوف تخرج هذه الدابة على الناس وتتحدث لهم، وتبين لهم أيضا ما فعلوه من أخطاء وظلم، وبعدهم أيضا عن الله عز وجل، وتظهر هذه الدابة في وقت يكون ملئ بالظلم وقد وصف علي ابن أبي طالب رضي الله عنه أن هذه الدابة سوف تكون لها ريش كبير ولها لحية أيضا، يكون لها أذن شبيهة بأذن الفيل، إلى جانب وجود قرون كبيرة مثل قرن الإبل، وتقوم هذه الدابة بوضع نقطة بيضاء على المؤمنين وأيضا نقطة سوداء على الكافرين حتى يتم تمييزهم..

  • العلامة الخامسة:

هذه العلامة هي تعتبر أيضا من العلامات الأخيرة لقيام الساعة، وهي تكون عبارة عن خروج دخان كثير، وسوف يغمر هذا الدخان الأرض، وذلك يكون من كثرة المعاصي، وهذه العلامة تم ذكرها أيضا في القرآن الكريم، وتم تعظيم الدخان في الآية التي وردت فيها هذه العلامة.

  • العلامة السادسة:

تكون هذه العلامة عبارة عن ظهور الشمس من المغرب، وتكون هذه العلامة من أواخر العلامات الكبرى، وبعد هذه اللحظة يتم إغلاق باب التوبة للمذنبين ولا للكافرين، وذكر النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في بعض أحاديثه النبوية الشريفة كيفية استئذان الشمس من الله عز وجل في الرجوع فترجع، ولكن في اليوم الموعود وهو وقت قيام الساعة تستأذن الشمس الله عز وجل في الرجوع فلم يأذن الله لها، وعندما يأتي الليل يؤذن لها، ولكن الشمس لم تدرك المشرق، وعندها تقوم بالطلوع من المغرب