الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج الارق وقلة النوم بالقران والرقية الشرعية

بواسطة: نشر في: 30 يونيو، 2020
mosoah
علاج الارق وقلة النوم بالقران

من خلال هذا المقال من موسوعة يمكنك الإطلاع على علاج الارق وقلة النوم بالقرآن ، تعد مشكلة الأرق واحدة من أكثر المشكلات المزعجة التي يواجهها الإنسان في حياته اليومية والتي تتسبب له في سوء الحالة النفسية إذ أن قلة النوم توثر بالسلب على الحالة المزاجية والقدرة على إتمام المهام اليومية بكفاءة، مما يدفعه إلى البحث عن علاج فعال للأرق، ففي بعض الأحيان تسبب أدوية المنومات أضرار جانبية عديدة من بينها أنها تؤدي إلى الاعتياد عليها وإدمانها ويصبح من الصعب التوقف عن تناولها، إلى جانب الأعراض الجانبية التي تتمثل في المشكلات الصحية مثل الصداع والدوار.

مما يدفع البعض إلى البحث عن طرق أخرى آمنة تساعده على الهدوء والراحة حتى يتمكن من الحصول على قسط جيد من النوم، ومن أبرز هذه الطرق القرآن الكريم الذي لا يقتصر فقط على علاج المس والسحر، وفي السطور التالية سنعرض لك كيفية علاج هذه المشكلة بالقرآن الكريم.

أسباب الإصابة بالأرق

قبل الإطلاع على العلاج، هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالأرق والتي تجعل ساعات النوم أقل من 7 ساعات وهو المعدل الطبيعي للنوم، وهذه الأسباب يمكنك إلقاء نظرة عليها فيما يلي:

  • الإصابة بالاكتئاب الذي يتسبب في فقدان الشعور بالراحة مما يؤدي إلى صعوبة النوم.
  • كثرة التعب والإرهاق الذي ينعكس بشكل سلبي على القدرة على النوم.
  • تناول مشروبات الكافيين مثل القهوة التي تعد من أهم العوامل في حدوث الأرق، إلى جانب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والحارة قبل النوم مباشرة والتي لا تسبب الشعور بالراحة مما يترتب عليه مواجهة صعوبات في النوم.
  • عدم الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية التي تحقق الراحة والاسترخاء قبل النوم مما يساعده على النوم بشكل أفضل.
  • تناول بعض الأدوية التي من آثارها الجانبية الصعوبة في النوم.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تتسبب في الشعور بالألم وهذا بدوره يؤدي إلى الإصابة بالأرق بسبب عدم الراحة.
  • القلق والتوتر جراء كثرة التفكير في أمرٍ ما.

علاج الارق وقلة النوم بالقران

  • يقول الله في كتابه الكريم في سورة فصلت (وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ ۖ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ ۗ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ)، إذ أن القرآن الكريم لا يعد سبب في هداية الإنسان فحسب بل سبب أيضًا في شفاءه، وذلك لأن القرآن الكريم يبعث الراحة والهدوء في القلب كما يقول المولى في كتابه (أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)، كما يساعد على التخلص من القلق الذي يعد من أهم عوامل صعوبات النوم، ويحول بينه وبين الكوابيس والأحلام السيئة، وفيما يلي نعرض لكم آيات علاج الأرق:
  • الآيتان الأخيرتان من سورة البقرة (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).
  • آية الكرسي (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَ لَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَ مَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَ لَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضَ وَ لَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَ هُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).

علاج الأرق بالرقية الشرعية

  • وقد روي عن عائشة رضي الله عنها أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذا أوَى إلى فِراشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمع كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِما فَقَرَأَ فِيهِما: قُلْ هو اللَّهُ أحَدٌ وقُلْ أعُوذُ برَبِّ الفَلَقِ وقُلْ أعُوذُ برَبِّ النَّاسِ، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما ما اسْتَطاعَ مِن جَسَدِهِ، يَبْدَأُ بهِما علَى رَأْسِهِ ووَجْهِهِ وما أقْبَلَ مِن جَسَدِهِ يَفْعَلُ ذلكَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ” حيث تتمثل طريقة العلاج بالرقية الشرعية في النفث في الكفين مع قراءة سورة الفلق والناس ثم المسح على الرأس والوجه ومختلف أنحاء الجسد لثلاث مرات.
  • عنْ بُرَيْدَةَ رضي الله عنه، قَالَ: شَكَا خَالِدُ بْنُ الوَلِيدِ الْمَخْزُومِيُّ إِلَى النَّبِيِّ – صلى الله عليه وسلم -، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ مَا أَنَامُ اللَّيْلَ مِنَ الأَرَقِ، فَقَالَ النَّبِيُّ – صلى الله عليه وسلم -: ((إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَقُلْ: اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَمَا أَظَلَّتْ، وَرَبَّ الأَرَضِينَ وَمَا أَقَلَّتْ، وَرَبَّ الشَّيَاطِينِ وَمَا أَضَلَّتْ، كُنْ لِي جَارًا مِنْ شَرِّ خَلْقِكَ كُلِّهِمْ جَمِيعًا أَنْ يَفْرُطَ عَلَيَّ أَحَدٌ مِنْهُمْ أَوْ أَنْ يَبْغِيَ، عَزَّ جَارُكَ، وَجَلَّ ثَنَاؤُكَ، وَلاَ إِلَهَ غَيْرُكَ، وَلاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ).
  •  عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: كَانَ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ بْنِ الْمُغِيرَةِ رَجُلًا يَفْزَعُ فِي مَنَامِهِ، فَذَكَرَ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ لَهُ: ((إِذَا اضْطَجَعْتَ فَقُلْ: بِاسْمِ اللهِ، أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ، مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ، وَمِنْ شَرِّ عِبَادِهِ، وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ، وَأَنْ يَحْضُرُونِ)) فَقَالَهَا فَذَهَبَ ذَلِكَ عَنْهُ.

وبجانب قراءة آيات القرآن والأدعية فإنه يُنصح أيضًا قبل النوم بتناول طعام قليل الدسم وبكميات قليلة على أن يكون غير حار، إلى جانب عدم تناول مشروبات الكافيين، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية والذهاب مبكرًا إلى الفراش، وفي حالة وجود مشاكل صحية أو نفسية تسبب الأرق فمن الأفضل التوجه للطبيب المختص لتلقي العلاج.