طريقة صلاة الوتر

فريق التحرير 4 أكتوبر، 2018

طريقة صلاة الوتر الصلاة الثلاثية الركعات العظيمة الأفضال والثواب، مصلى النبي المشرف وحثه عليها وقيامه بها باستمرار قدوة لنا، وخير يزيد قربنا من الباري، ونبعد به الشيطان والسوء والكوابيس وغيرها.

لها أحكام، لها صفات، لها شروط وانضباطات، ووقت، وطريقة للأداء، وذكر بعد الصلاة، يمكن أن تقرأ معنا فى موسوعة بعض تفصيلات عن تلك الصلاة لتتهيأ للعمل بها وأدائها ولا تهمل خيرًا أتاك، وسبب للرزق والارتياح.

طريقة صلاة الوتر ومعلومات عنها:

  • الصلاة أداء عبادة شكر لله مفروض لاختبار الطاعة، وحفظ الروح والبدن من الانخراط الدنيوي، وتفريقًا لأمة عن أمة وديانة عن ديانة، وهي خمس مفروضات، واثنتي عشرة نافلة مؤكدة، وصلاة الضحى وصلوات العيدين والجمعة، والوتر وقيام الليل والتهجد، وصلاة الحاجة، والاستخارة، والاستسقاء، والفزع، وتحية المسجد، والتطوع.
  • الوتر هو ما كان فرديًا، وكصلاة تقدر بعدد ثلاثي كحد أدنى للركعات الوترية، وهي صلاة ليلية بعد العشاء وقبل قيام الليل، ولا يؤذن لها.

بعض الأحكام المتعلقة عن طريقة صلاة الوتر:

  • فرضيتها: قيل عنها بين الفقهاء أنها من السنن التوكيدية المؤكدة، حيث كانت من الصلوات المستدامة التي حرص النبي على إقامتها، وقيل إنها فرض وينبغي أن تؤدى ويحاسب المسلم على التفريط فيها.
  • عن الثواب المتعلق بالقيام بها والاستمرارية اليومية عليها يذكر أن الله عز في عليائه وعلاه قد أقسم بالوتر، وذلك عند سورة الفجر في جزء عمن الثلاثين من المصحف.
  • في أحد الأحاديث المشرفة لنبينا ورد عنه أن الله عزو جل قد أوصاه بالوتر قبل النوم، مع الركعتين بالضحى، والثلاث الأيام الشهرية.
  • ذكر عنه أن الله وتر ويحب الوتر ويا له من فضل أن تحب ما أحب الله، وأن تؤديه.
  • أما عن التوقيت فهو مفتوح لأخر الليل، وذلك لمن كان يثق في استيقاظه وعدم التكاسل عن أدائها، فإن لم يكن فليجعل موقتها بعد العشاء.

عدد الركعات في طريقة صلاة الوتر:

  • الأساس أن تكون فردية، ابتداءًا من ركعة واحدة، إلى الحادي عشرة ركعة، والأوسط للمحبين التيسير المفرط أن تصلى كثلاث ركعات ركعتين بعدهما تتشهد أوسط ثم تقم للثالثة كما بالمغرب.
  • الطريقة صلاتها على اثنين وتختم واثنين وتختم ثم تنتهي بركعة مفردة، وهناك من ذكر إمكانية الوتر بواحدة، والبعض كره الوصل مع الشفع، ولكن الركتين قبل الوتر الأخيرة يقرأ بعد فاتحتها سورة الأعلى، والثانية الكافرون، وفي الوتر الإخلاص.

الأدعية وطريقة قولها في صلاة الوتر:

  • يطلق على الدعاء اسم دعاء القنوت، لهذا الدعاء بشكل خاص صيغة تقال، تحفظها كما هي، وتقال بالرفع من الركوع قبل الوترية النهائية، واختلف في مدى قول هذا الدعاء خلال الصلاة بالعام كله أو بعض أشهر أو حتى فيها أو في صلاة الفجر.
  • قيل إن المنتمين للمذهب الشافعي يرونها فقط للنصف الأخير لشهر رمضان، ومع هذا يمكن أن يقنت المسلم في الركعة الأخيرة من فريضة الفجر قبل السجود على أن تكون جهرية مأمن عليه من المصلين خلف الإمام.
  • يخالفهم مذهب المالكية حيث يقصرونها على الفجر، وعلى كينونتها سرية.

ما هو الشفع وما علاقته بصلاة الوتر؟

  • الشفع يطلق على المثاني السابقة للصلاة الفردية الوترية، قد يكون عشرة ركعات، أو اثنين، أو أربع أو ست أو ثمان وتعقبهم ركعة واحدة هي الوتر. وعندما نقول طريقة صلاة الوتر نجمعهما معًا، فهم متلازمان، والقسم جاء بهما، والشفع والوتر.
  • حكم عدم صلاتهما هو حكم ترك السنن المؤكدة، والعمدية مهلكة كترك الصلاة بالكلية على تعمد، عافانا الله.
  • ويقال إن النية في الشفع يمكن أن تعتبر في الصلاة عند قيام الليل وتصلى الوترية، ولكن صل الليل وبعد ما شئت من شفع واختم بالوتر، وذلك قبل نومك.

 

طريقة صلاة الوتر