مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية صلاة قضاء الحاجة

بواسطة:
صلاة قضاء الحاجة

صلاة قضاء الحاجة حكمها واهميتها من منا ليست لديه أي متطلبات او لديه هم او غم او خوف من شيء معين من منا يريد شيء بقوة ولكن كثير منا ينسى بان الله عز وجل بيده خزائن السموات والارض وطلبك هذا صغير جدا وسهل على الله ان يكون له كن فيكون فكن على يقين بانك اذا رفعت يدك وطلبت من رب السموات والارض لن يردك ويخذلك ابدا فانه حيي كريم واليوم سوف نتحدث عن صلاة الحاجة فهي وسيلة لتطلب من الله ما تريد واطمئن لطلبك فانت اودعته عند خالق السموات والارض فهو من يعلم بمدى حاجتك ولكن ادعى دعاء المضطر والجأ الى الله بقلب صافي وادعوا الله دوما وارف يدك اليه فهو يحب ان يسمع صوت عبده وتذلله اليه لان الذل الى الله عزة ورفعه وشرف لن يناله الى القريب من الله

ما هي صلاة الحاجة ؟

وتعرف صلاة الحاجة بأنها الصلاة التي يقوم بها المسلم لطلب حاجة محددة من ربه، ويتوجه وندعو الله العظيم إلى قضاء الطلب الدنيوي الذي هو في أمس الحاجة إليه أو لتخليصه من شيء أو هم او نكد أو غم وقد لجأ إليه المسلم كوسيلة للتواصل مع ربه وبث شكواه إلى الله هذه الصلاة هي محددة للطلب الحاجة من رب العباد ، أي أن الغرض الرئيسي من أداء هذه الصلاة هو الصلاة والطلب المسلمين ما يرغب من ربه لتحقيق، ويختلف عن الدعاء لأن الدعاء “هو ما يخصصه المسلم من وقت بسيط للصلاة الإلزامية أو صلاة النفل وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي إلى النبي صلى الله عليه وسلم: (من كان بحاجة إلى الله أو أحد أبناء آدم) أقول: “الحديث ضعيف، وهو ضعيف من قبل أحمد شاكر. صلاة الحاجة يلجأ لها من لا حيلة له المضطر الذي يعلم أن الله الوحيد هو من يستطع قضاء حاجته المستعصية فهو سميع بصير يسمعك دوما لأنه اقرب اليك من حبل الوريد ولكن يجب على من يصلي صلاة الحاجة الا يستعجل اجابة طلبه فالله يعطيك اياها في الوقت المناسب لك فقد يحقق الله دعاء يكون سبب شقائك لا سعادتك ثق بأن حاجتك بين يدي حكيم يخطط لك حياتك ويقدر لك من الخير ما هو افضل بكثير ما تطلب او تستعجل وكن على يقين بأن الله يقف بجانبك فهو يريد سماع صوتك ويحبه فهو اكرم كريم وارحم من والديك بك .

ما اهمية صلاة قضاء الحاجة  .

صلاة قضاء الحاجة بسيطة جدا: هي أساسا رفع الحاجة إلى الله العلي، من خلال الوضوء وصلاة ركعتين (أو أربعة)، ثم جعل دعاء من القلب إذا كان أحد يستخدم الدعوى النبوية المذكورة أو غيرها من الأدعية المماثلة المرسلة من رسول الله الحبيب صل الله عليه وسلم

قَال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنْ كَانَتْ لَهُ إِلَى اللَّهِ حَاجَةٌ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلْيَتَوَضَّأْ فَلْيُحْسِنِ الْوُضُوءَ، ثُمَّ لْيُصَل رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ لْيُثْنِ عَلَى اللَّهِ، وَلْيُصَل عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ لْيَقُل: لاَ إِلَهَ إِلّا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ، سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ، وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُل بِرٍّ، وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُل إِثْمٍ، لاَ تَدَعْ لِي ذَنْبًا إِلّا غَفَرْتَهُ، وَلاَ هَمًّا إِلّا فَرَّجْتَهُ، وَلاَ حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضًا إِلّا قَضَيْتَهَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ)، رَوَاهُ ابْنُ مَاجَهْ وَزَادَ بَعْدَ قَوْلِهِ: يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ: ثُمَّ يَسْأَل مِنْ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالآْخِرَةِ مَا شَاءَ فَإِنَّهُ يُقَدَّرُ.
من الآداب للدعاء تعبر عن إلحاحنا وحاجتنا المطلقة إلى الله، وإحالة الأمور إلى الله، ومعرفة أن الوحيد الذي يعطي هو الله العلي. مع هذا، ينبغي للمرء أن يكون على يقين من أن الله العظيم يجيب ادعيتنا، ولكن بطريقته وهو يعلم ما هو الأفضل بالنسبة لنا
يقول النبي عن صلاة الحجة التي يلجأ بها العبد إلى الله من أجل تحقيق رغباته
وقد ذهب رسول الله (صل الله عليه وسلم) إلى مدينة الطائف خلال السنوات الأولى من الرسالة لنشر رسالة …

وعلى الرغم من جهوده الصادقة ونضاله لإيقاظ شعب الطائف، فقد انتقده واعتدى عليه بشكل غير عادل لدرجة أن الأطفال رجموه من وتركوه مع نزيف القدمين.

على الرغم من الأذى والإهانة، وكان في النهاية قادرا على الهروب من هذا الهجوم الذي لا يرحم كان قد ذهب إلى هناك تماما دون أي مصلحة شخصية، فقط لنشر الحقيقة، لكنه تعرض للاعتداء ورجم في المقابل فلجأ الى الله بصلاة الحاجة
من لنا الا الله فنحن اشد حاجة اليه فهو ملجأنا الوحيد وملاذنا فصلاة الحاجة فيها ترفع شكواك من محكمة الدنيا الى محكمة السماء ترفعها لرب عادل يعلم بحالك فهو اقرب اليك من حبل الوريد يعلم الله بحاجتك دون نطقك بها ولكن يحب الله ان تناديه وتناجيه فقد يحب ان يسمع صوتك وانت تقول له انا في حاجة اليك يا الله
صلاة الحاجة تريحك من كثرة الهم والغم ولعل الله يقضي حاجتك اسرع مما تتصور
صوتك الذي تنادي به الله المليء بالآهات يسمعه دون شك فلا تقلقك سيعطيك حاجتك فهو يمهل ولا يهمل
رأي العلماء في صلاة الحاجة ؟
هناك من ينكر أن هذه الصلاة أن هذه الصلاة لما يذكرها الرسول ولم يقوم بها او احد من الصحابة وحديثها ضعيف امرنا الله بالدعاء في أي وقت كان في الصلاة وخارجها ويعلم شكوانا فلا حاجة الى هذه الصلاة
ولكن أخرون يقولون بأنها صحيحة ويمكن أن تصلى فردية أو تصلى في جماعة من باب التطوع

ما هي اوقات قضاء الحاجة ؟

لا يوجد معين صلاة قضاء الحاجة في أي وقت تشعر بان لك حاجة عند الله فاتجه وتوضأ وصلي صلاة الحاجة وادعي من قلبك بما تريد فهناك رب كريم يسمع طلبك ويشعر بانك امس الحاجة بهذا الطلب
ولكن اذ لم يحقق طلبك الان فالله يمهل ولا يهمل لا تستعجل الاجابة فالله يحقق طلبك لا في الوقت الذي تريد بل الوقت الاصلح لك كن على يقين بأن الله سيستجيب لك دون شك فالله سميع قريب
الله حي لا ينام ولا يغفل عن عباده لحظة واحدة فرحمتك تدرك عبادة دوما وخاصة من لجأ اليه واستغاث به ودعاه بقلب نقي صفي لا يحمل من الكره ذره
الله دوما يرافقك ويعتني بك ولكنه يحتاج ان ترفع لك يديه ليعطيك فهو يغضب ممن لا يدعوه او يطلب منه لشدة كرمه ولطفه بعباده فصفاته ليست كصفات البشر ممن ينزعج اذا طلب منه امر او شيءلا يوجد مثله شيء فارضي الله يرضيك ويجعل الدنيا تأتيك راغمة استشعر الرضا داخل قلبك وعقلك وجسدك واطلب منه بنفس مطمئنة بان طلبك سيحقق لا محالة واترك الامر لله ولا تفكر به كثيرا فكل منا لو اختار قدره لاختار القدرؤ الذي قدره الله له لذلك كن على يقين بأن الله داوما يقدر لك الخير لا الشر يقدر لك ما يفرح قلبك .

المراجع :