الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

صحة حديث من بلغ عن رمضان

بواسطة: نشر في: 17 أبريل، 2019
mosoah
صحة حديث من بلغ عن رمضان

تعرف على صحة حديث من بلغ عن رمضان من خلال مقال اليوم على موسوعة. فمن المؤكد أنك تمتلك العديد من الرسائل الرمضانية على هاتفك المحمول مثل ” بعد غد تبدأ أول أيام الشهر الجميع، أوَّد أن أسبق الجميع لأبلغك به، عليك أن تبعث تلك الرسالة إلى جميع أصدقائك فمن بلغ عن رمضان حرم الله تعالى عليه النار”، ولكن ما صحة تلك الأقوال المنتشرة على أنها حديث عن رسول الله ؟ وما هي حقيقة التبليغ؟، وهل يأثم الإنسان إن كان مشغول ولا يستطيع تبليغ غيره بتلك الرسالة؟، هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقال اليوم، فتابعونا.

صحة حديث من بلغ عن رمضان

في الآونة الأخيرة ومع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك، انتشرت العديد من الأقاويل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. وبدأ الناس يُرددوها على أساس أنها صحيحة. ومنها قوله عليه الصلاة والسلام “إذا سبق شخص بإخبار شخص آخر حرمت عليه النار”.

وأجمع الفقهاء على أن هذا الحديث عاري تماماً من الصحة. ولا يوجد له أساس سواء في كتاب الله عز وجل أو حتى في السنة النبوية. كما أنه لا يُمكننا القول بأنه حديث ضعيف أو موضوع لأنه غير موجود ضمن كتب الأحاديث الضعيفة أو الموضوعة من الأساس. فهو بذلك حديث مكذوب.

لذا فتلك الرسائل الرمضانية التي تحمل مثل هذه الأحاديث المكذوبة لابد وأن تتوقف عن إرسالها. وذلك لقول نبينا الكريم “اتَّقُوا الحَدِيثَ عَنِّي إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ، فَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ”.

ومن هنا يتعين على المسلم أن لا يُساهم في نشر تلك الأكاذيب، أو يُروج لها لأنه يأثم. كما عليه أن يُعمل عقله ويتبين من صحيح هذا الحديث قبل أن يُروِّج لمثل تلك الأحاديث دون أن يتأكد منها. حتى لا يتعرض للعقابكما بلغنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. هذا والله تعالى أعلى وأعلم.