الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه

بواسطة: نشر في: 21 أبريل، 2019
mosoah
شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه

نتعرف معًا على اسم السورة التي وردت فيها فيها آية: ” شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان “، مع الآية نفسها مكتوبةً بالتشكيل ، مع تفسير مختصر لتلك الآية الكريمة التي احتوت على الأحكام المتعلقة بصيام شهر رمضان ، فتابعونا مع موسوعة.

اية شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه

يقول تعالى:”شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.

شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن ما اسم السورة

وردت الآية في سورة البقرة، وهي الآية 185 فيها، وهي الآية الوحيدة في القرآن الكريم التي ذكر فيها اسم شهر رمضان المبارك، فرمضان ضيف خفيف حتى في عدد مراته في القرآن.

تفسير شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن

وقد فسر الآية علماء التفسير على النحو الذي نلخصها في الآتي:

  • الشهر من الشهرة، وقيل أن رمضان سمي بذلك من الرمض وهو شدة الحر والرمضاء أي الرمال الشديدة الحرارة.
  • وقد أنزل فيه القرآن أي من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا ثم على النبي صلى الله عليه وسلم مفرقًا أو منجمًا.
  • وقد أنزل هدىً للناس أي إرشادًا لهم إلى طريق الحق.
  • ومعه البينات أي العلامات الواضحة على صدقه التي تفرق بين الحق والباطل فهو الفرقان.
  • فإذا رأيتم هلال شهر رمضان فعليكم الصيام إذا لم تكونوا مسافرين أو مرضى مرضًا شديدًا.
  • أما إذا كنتم كذلك فليس عليكم الصيام، ولكن تقضونه في أيام أخرى.
  • والله تعالى يريد بترخيصه الفطر في السفر والمرض اليسر لكم لا العسر أو المشقة أو التعب.
  • فمن أفطر منكم فليكمل عدة الشهر في أيام أخرى.
  • ثم كبروا الله تعالى واشكروه على نعمة الهداية إلى الصوم، فلستم كالأمم الأخرى التي كتب عليها الصوم، ثم ضلوا ولم يهتدوا.
  • واشكروا الله على نعمه عليكم في كل حال في السراء والضراء، وعلى تيسيره عليكم.

كان ذلك حديثنا اليوم عن آية: “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان…”، مع الآية مكتوبةً، واسم السورة التي وردت فيها ورقمها، وتفسير مختصر من كتب التفسير لها. نسأل الله تعالى أن يتقبل من الصلاة والصيام والركوع والسجود وصالح الأعمال. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في امان الله.