الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن فضل رحلة العمرة ومناسكها وشروطها

بواسطة: نشر في: 24 يوليو، 2019
mosoah
رحلة العمرة

تُعتبر رحلة العمرة واحدة من أهم الأولويات التي يسعى كل مسلم إلى تحقيقها، نظراً لأنها تمحو الذنوب والخطايا وتبعد الفقر، كما أن مؤديها ينال أجراً كبيراً خاصة إذا أداها في شهر رمضان لأنها تعادل الحجة، ومن خلال السطور التالية في موسوعة سنتعرف بالتفصيل على معنى العمرة وحكمها وأدلتها ومناسكها وأنواعها وشروطها.

رحلة العمرة

معنى العمرة

المقصود بالعمرة هو الذهاب إلى مكة المكرمة للعبادة في بيت الله الحرام، وذلك من خلال القيام بعدة مناسك وهي الإحرام والتلبية والطواف والسعي والحلق، وسنتحدث عن كل منهما بالتفصيل.

حكم العمرة

يرى كلاً من أحمد بن حنبل والشافعي أن العمرة واجبة، وذلك استناداً إلى قول الله تعالى في سورة البقرة (وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ).

بينما يرى كلاً من مالك بن أنس وأبي حنفية أن العمرة ليست فرض وإنما تأديتها سُنة فقط.

وقت أداء العمرة

يمكن أداء العمرة خلال أي يوم في العام وليس هناك وقت محدد لها عدا أيام الحج، وتجب على المقتدرين ولو مرة واحدة، وقت تم فرض العمرة في السنة التاسعة من الهجرة.

أدلتها من القرآن الكريم

حثنا الله عز وجل على أداء العمرة من خلال قوله تعالى ( وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ).

شروط أداء العمرة

يُشترط أداء العمرة على كل مسلم بالغ عاقل قادر ومقتدراً مادياً، ونفس الشروط تنطبق على المرأة إلى جانب وجود محرم معها.

أنواع العمرة

هناك نوعين من العمرة، هما العمرة المفردة والمقصود بها أن يختار المعتمر الحلق أو التقصير، والنوع الثاني هو عمرة التمتع ويتم تأديتها في أشهر الحج (شوال، ذي القعدة، ذي الحجة)، ويكتفي المعتمر فيها بالتقصير فقط.

مناسك العمرة

  • اغتسال المعتمر سواء كان رجلاً أو امرأة عندما يصل إلى الميقات، وأن يتطيب الرجل بعدها، ويرتدي لباس الإحرام، أما المرأة فلا تتطيب وتلبس لباسها العادي الذي يجب أن يخلو من الزينة والتبرج، كما يحرم عليها ارتداء النقاب والقفازات.
  • إن كان وقتها هو الصلاة فليتوضأ المعتمر ويصلي الفريضة، وإن كان لا فليصلي ركعتين ثم ينوي الإحرام بقول (لبيك اللهم عمرة).
  • ترديد التلبية بصوت عالِ وهي (لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك)، وترددها النساء بصوت منخفض.
  • الدخول إلى المسجد الحرام بالقدم اليمنى، مع ترديد قول (بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك)، ثم إكمال التلبية حتى الوصول إلى الكعبة.
  • عند وصول المعتمر إلى الحجر الأسود يكشف الرجل عن كتفه الأيمن طوال فترة الطواف.
  • تقبيل المعتمر للحجر الأسود وهو سُنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وإن لم يستطع فليشير إليه من بعيد بيده اليمنى، ثم يبدأ بالطواف والذي يقارب فيه من خطواته ويُسرع سيره، وذلك خلال أول 3 أشواط فقط، ويمشي كعادته في بقية الأشواط الأربعة.
  • على المعتمر أن يذكر الله ويدعو كثيراً خلال طوافه.
  • عندما يصل المعتمر إلى الركن اليماني يمسحه بيده اليمنى مع ترديد (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).
  • يغطي المعتمر كتفه بعد أن يتم طوافه، ويذهب إلى مقام سيدنا إبراهيم ويصلي ركعتين خلفه، ويقرأ في الركعة الأولى سورة الكافرون وفي الثانية سورة الإخلاص، ثم يذهب إلى ماء زمزم ويشرب منه ويدعو الله.
  • في مرحلة السعي بين الصفا والمروة يقرأ المعتمر عند وصوله إلى الصفا آية (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ).
  • عندما يصعد إلى الصفا يحاول المعتمر أن يرى الكعبة لاستقبال القبلة ويقول 3 مرات (اللهُ أكبر، اللهُ أكبر، اللهُ أكبر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملكُ، وله الحمدُ، وهو على كلِّ شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده).
  • يسعى المعتمر بين الصفا والمروة 7 مرات، يقرأ خلالها القرآن ويذكر الله ويدعو،  ثم يحلق الرجل شعر رأسه أو يقصره، وتقوم المرأة بتقصير كامل شعرها بقدر مفصل الإصبع، وهي الخطوة الأخيرة في مناسك العمرة.

أشياء مستحبة خلال العمرة

هناك عدة أشياء من المستحب عملها خلال العمرة وهي حلق شعر العانة وتقليم الأظافر والاستحمام والتطيب، والدعاء وكثرة الذكر، خاصة عند السعي والطواف.

محظورات العمرة

تتمثل محظورات العمرة فيما يلي

  • تغطية الرأس.
  • ارتداء لبس مصبوغ ذو رائحة.
  • ارتداء النقاب والقفازين للمرأة.
  • قتل الصيد أو المساعدة على إمساكه.
  • الجماع والتقبيل بين الزوجين.