مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

افضل دعاء على الظالمين مكتوب

بواسطة:
دعاء على الظالمين

الدعاء هو مخ العبادة وشطر الإيمان ،فبالدعاء تقوى الصلة بين العبد وربه فبالدعاء انت توكل أمرك إلى قدير وتعطي ملف قضيتك  لمحكمة السماء للنظر فيها بعدما تقطعت بك أسباب الدنيا وغلقت دونك أبوابها ،دعاء على الظالمين ، هو موضوع هام يتضمن صرخة استغاثة وصيحة الم من العباد إلى قاهر السموات والأرض والغالب  على أمره إلي من يقول للشيء كن فيكون إلي من كل يوم هو في شيء ، إلي المعز المذل الذي بمقدوره في اقل من طرفة العين أن يقلب الأمور ويكشف الكروب ويزيل الخطوب.

الظلم ظلمات يوم القيامة وما حرم الله الظلم إلا لما فيه ابشع إحساس بالقهر والمهانة والذل والله وحده هو المعز المذل ورب الكون غيور على صفاته فيأبى أن يتجبر من العباد ويسعى بان يمنح نفسه صفة لا يستحقها.ونظرا لما يشير إليه موضوع الدعاء الظالم من أهمية في حياتنا سنقوم اليوم بتسليط الأضواء عليه في موسوعة.

دعاء على الظالمين

القصاص من الظالم أمر لا جدال فيه والدعاء إنما هو تفويض لرب العزة بالتصرف والقصاص والنصرة، وقد يستبطيء الإنسان اجابة الدعاء وخاصة في حالة تعرضه لظلم بين وهوان شديد فيتعجل الإنصاف حتى تهدأ نفسه ويطيب خاطره ولكن مهلاً أليس رب العزة ورسوله الكريم الذي وعدنا بالنصرة وبوجوب القصاص فلا تجعل الشيطان يتلاعب بك ويوهمك بضياع حقك وقد يمهله الله ليأخذه بعد ذلك أخدة عزيز مقتدر فعن أبي موسى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله ليملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته»، ثم قرأ قوله تعالى: «وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ» [هود:102].

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اتقوا دعوة المظلوم فإنها تحمل على الغمام يقول الله وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين».

والله سبحانه وتعالى حرم الظلم، فقال: «وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا»[ الكهف: 49].. وقال في الحديث القدسي: «إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما».

وعن بن كثير في تفسير قوله تعالى: لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا.. قال ابن أبي طلحة عن ابن عباس في الآية يقول: لا يحب الله أن يدعو أحد على أحد إلا أن يكون مظلوماً فإنه قد أرخص له أن يدعو على من ظلمه… انتهى.

عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِه عز وجل أنه قال : ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي ، وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا).

من أبشع وسائل تعذيب الظالم هي استنفاذ رصيده من الحسنات ومنحها لمن ظلمه في الدنيا فعن أبي هريرة عن النبي قال: «من كانت عنده مظلمة لأخيه؛ من عرضه أو من شيء، فليتحلله من اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه».

من أوجه الظلم في الدنيا

  • أكل مال اليتيم.
  • الغش في المكيال والميزان.
  • السحر.
  • شهادة الزور.
  • السرقة.
  • قذف المحصنات المؤمنات.
  • الربا.
  • الخيانة بكل صورها.
  • عدم رد الأمانات.
  • الرمي بالباطل.

أفضل دعاء على الظالمين

الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ (172) الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ:(173)

قالها سيدنا إبراهيم عليه السلام حينما القي في النار فتحولت بإذن الله لبردا وسلاما على سيدنا إبراهيم عليه السلام.

نماذج للدعاء على الظالمين

اللهم أني أمتك بنت أمتك وبنت عبدك أنا  الضعيفة التي ولّتك أمرها وفوضت إليك حالها ،اللهم أن عبادك قد  استبطئوا عذابك وامنوا عقابك فاستحلوا ظلمي وهضموا حقي فانتقم لي يا رب العالمين.

اللهم أن هذا حالي لا يخفى عليك وهذا ضعفي بين يديك ، اللهم يا مؤنس كل وليد  و يا صاحب كل فريد ،اللهم أني ألوذ بركنك الشديد وبعرشك المجيد يا فعال لما يريد يا صاحب الوعد والوعيد أن تجرني يا الله تأخذ لي بثأري ولا تجعله علي بعيد.

اللهم إني استعيذ بك من شر كل دابة انت آخذ بناصيتها اللهم إني استعيذ بك من جبابرة خلقك وشياطين الإنس والجن اللهم عليك بهم فهم لا يعجزونك ، اللهم اجعل كيدهم في نحرهم واجهل تدبيرهم في تدميرهم ، اللهم من أرادني بسوء فأدر عليه دائرة السوء بحق قولك الحق ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله اجعل مكرهم سخطا عليهم يا رب العالمين.

اللهم أني قد انطرحت فوق أعتابك ،آملة فتح أبوابك فلا تردني خائبة يا كريم، اللهم  أن عبدك فلان أكل مالي وسلب حقوقي فأرني فيه عجائب قدرتك وانصرني على من ظلمني وارني ثأري فيه.

عباد الله توكلوا ولا تتعجلوا ، انطرحوا فوق أعتاب الربوبية والزموا بجباهكم أرضها ، فإنما العزة في الذل إليه والكرامة في التوكل عليه.ادعوا وتضرعوا وانتم موقونون بالإجابة فدعاء المظلوم ليس بينه وبين الله حجاب وثلاثة لا ترد دعوتهم ،عن أبي هريرةَ رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثةٌ لا تُرَدُّ دعوتُهم: الإمام العادل، والصائم حين يفطر، ودعوة المظلوم، يرفعها الله فوق الغَمام، وتُفتح لها أبوابُ السماء، ويقول الربُّ تبارك وتعالى: وعِزَّتي وجلالي لأنصرنَّك ولو بعد حين»؛ (رواه أحمد، والترمذيُّ، وابن ماجَهْ). فالحمد لله  على بلاء به يسمع النداء ويستجاب الدعاء ولله الأمر من قبل ومن بعد.