الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دعاء تفريج الكرب وقضاء الحاجة

بواسطة:
mosoah
دعاء تفريج الكرب وقضاء الحاجة

إليكم دعاء تفريج الكرب وقضاء الحاجة من السنة النبوية الشريفة كما ورد في صحيح أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، الدعاء هو السلاح الأقوى الذي يُغفلنا الشيطان عنه في كل وقت، ويُضعف من ثقتنا في إجابة الدعاء، ادع ربك ولا تحمل هم الإجابة؛ فالدعاء مُجاب في كل حالاته؛ فقد قال الله تعالى:”وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُون”؛ هذه الآية هي أكثر ما يُشعر بالأمان؛ لأنه قول الله، وقوله الحق دائمًا؛ فهو القريب المُجيب المُحب لعباده، ونعرض في موسوعة قول الله تعالى على لسان نبيه المصطفي في الأدعية التي ذُكرت في أحاديثه.

دعاء تفريج الكرب وقضاء الحاجة

دعاء الكرب والهم والحزن والضيق مكتوب

أدعية تفريج الكرب من السنة النبوية

  • عن عبد الله بن العباس رضي الله عنه قال:”أنَّ نَبِيَّ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ كانَ يقولُ عِنْدَ الكَرْبِ:

“لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ وَرَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ”.

وفي رواية : أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، كانَ يَدْعُو بهِنَّ ويقولُهُنَّ عِنْدَ الكَرْبِ، فَذَكَرَ بمِثْلِ حَديثِ مُعَاذِ بنِ هِشَامٍ، عن أَبِيهِ، عن قَتَادَةَ، غيرَ أنَّهُ قالَ:” رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ”.

وفي رواية : أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ كَانَ، إذَا حَزَبَهُ أَمْرٌ، قالَ: فَذَكَرَ بمِثْلِ حَديثِ مُعَاذٍ، عن أَبِيهِ. وَزَادَ معهُنَّ: “لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ”. ورد في صحيح مسلم.

  • عن عائشة رضي الله عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”إذا أصاب أحدَكم غمٌّ أو كَربٌ فليقُلِ :

“اللهُ، اللهُ ربِّي لا أُشرِكُ به شيئًا”. حديث صحيح ورد في صحيح بن حبان.

  • عن عبد الله بن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”ما أصاب أحدًا قط همٌّ و لا حزنٌ ، فقال :

“اللهمَّ إني عبدُك، و ابنُ عبدِك، و ابنُ أَمَتِك، ناصيتي بيدِك، ماضٍ فيَّ حكمُك، عدلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، و نورَ صدري، و جلاءَ حزني، و ذَهابَ همِّي، إلا أذهبَ اللهُ همَّهُ و حزنَه، و أبدلَه مكانَه فرجًا”

قال : فقيل : يا رسولَ اللهِ ألا نتعلَّمُها ؟ فقال بلى، ينبغي لمن سمعَها أن يتعلَّمَها”. حدثه الألباني، وأخرجه أحمد، والطبراني، وابن حبان.

دعاء الكرب والهم والحاجة

  • عن نفيع بن الحارث الثقفي أبو بكرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

دعواتُ المكروبِ : اللَّهمَّ رحمتَك أَرجو فلا تَكِلني إلى نَفسِي طرفةَ عينٍ ، وأصلِح لي شَأني كلَّه لا إلَه إلَّا أنتَ وبعضُهم يزيدُ علَى صاحبِهِ”. حديث حسن حدثه الألباني، وأخرجه أبو داود في صحيحه.

  • عن أنس بن مالك قال:”كانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ إذا كربَهُ أمرٌ قالَ: “يا حيُّ يا قيُّومُ برَحمتِكَ أستغيثُ”. حيث حسن ورد في صحيح الترمذي.
  • عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

دعوةُ ذي النُّونِ إذ دعا وهو في بطنِ الحوتِ لا إلهَ إلَّا أنتَ سبحانَك إنِّي كنتُ من الظالمينَ فإنَّه لم يدعُ بها رجلٌ مسلمٌ في شيءٍ قطُّ إلَّا استجاب اللهُ له”. حديث صحيح حدثه الألباني، وورد في صحيح الترمذي.

ورد عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه:”عَن عليٍّ ، أنَّ مُكاتبًا جاءَهُ فقالَ : إنِّي قد عَجزتُ عَن مكاتبتي فأعنِّي ، قالَ : ألا أعلِّمُكَ كلِماتٍ علَّمَنيهنَّ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ لو كانَ عَليكَ مثلُ جَبلِ صيرٍ دينًا أدَّاهُ اللَّهُ عَنكَ،قالَ : قُل :

“اللَّهمَّ اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَمن سواكَ”. حديث حسن، حدثه الألباني، وأخرجه الترمذي في صحيحه.