الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دعاء اليوم 24 من رمضان

بواسطة: نشر في: 14 أبريل، 2019
mosoah
دعاء اليوم 24 من رمضان

يبحث العديد من الأشخاص عن دعاء اليوم 24 من رمضان ، وما إن كان هناك نص معين للدعاء في هذا اليوم وُرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أم لا. ولأن موسوعة يحرض على إفادتكم بكل ما تبحثون عنه بشأن الطاعات الرمضانية، فإنه يُقدم لكم من خلال مقال اليوم على موسوعة واحد من الأدعية النبوية المؤكد فضلها نقلاً عن ابن عباس، فتابعونا.

دعاء اليوم 24 من رمضان

لم يرد على لسان لسان الله صلى الله عليه وسلم دعاء مُخصص ليوم معين من أيام شهر رمضان المبارك.

ولهذا يُمكننا أن ندعو الله بما تحتاجه القلوب، سواء كانت تلك الحاجات دنيوية معنوية أم أنها طلب المغفرة والعفو من الغفور سبحانه.

وقد يتعثر المسلم في الحصول على صيغة الدعاء التي تتوافق مع احتياجاته. ولا يستطيع أن يُلملم مفردات الدعاء في حضرة المولى عز وجل. لذا يستعين ببعض المواقع الإلكترونية لتُيسر الأمر عليه. فيجد بها الدعاء الذي ذكره ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم “اللهم إني أسألك فيه ما يُرضيك، وأعوذ بك فيه مما يؤذيك، بأن أطيعك ولا أعصيك، يا عالماً بما في صدور العالمين”. ومن فضائل هذا الدعاء بلغنا ابن عباس ” من يُردده يُعطى ألف خادم عن كل شعرة في رأسه أو جسده، وألف غلام كالياقوت والمرجان”. وهذا الحديث لا يُمكننا أن نُنسبه إلى المصطفى عليه الصلاة والسلام. وذلك لأنه لم يرد في كتب السنة إطلاقاً. ولكن يُمكننا أن نتوجه بما فيه من كلمات إلى الله عز وجل دون نسبها إلى الرسول.

أدعية رمضانية

كما سبق لنا الذكر لا يُمكننا أن نقصر الدعاء على هذا اليوم فقط، فهناك العديد من الأدعية الأخرى التي يُمكن أن نُرددها. وهي كذلك لا تقتصر على يوم واحد من أيام الشهر الكريم دون غيره، ومنها:

“اللهم يا رافع السماوات، و يا باسط الأرض. يا مُجيب دعوة المضطرين، إلى من أشكو وأنت موجود، ولمن ألجأ وأنت رب الوجود. أسألك اللهم أن تجعل لي في رمضان نصيباً من كل خير. وأن تُبارك لي في رزقي ومالي. وأن لا تُخرجني من رمضان إلا وأنت راضِِ عني”.

“الحمد لله الذي بلغنا شهر رمضان، وأعاننا فيه على الصيام، والقيام. اللهم إنا نسألك أن تُبارك لنا فيما تبقى من هذا الشهر المبارك، وأن تغفر لنا كل ذلاتنا، وأن تجعل لنا من الرحمة والمغفرة فيه نصيب”.

“يا الله ها هي الأيام مرت سريعاً، وسرعان ما انقضى شهر الخير والرحمات، لكنك أنت يا ربي أهل الرحمة والمغفرة فإن أخلصنا العبادة في هذا الشهر فإنها خالصة لوجهك الكريم، وليس لشهر من رب عظيم. فاسألك اللهم أن تُثبتني على طاعتك، وأن لا تُحرمني من لذة الوقوف بين يديك. وأن تُعيده علينا أعواماً متتالية”.