الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دعاء القنوت في صلاة الفجر

بواسطة:
دعاء القنوت في صلاة الفجر

الكثير منا يتساءل حول دعاء القنوت في صلاة الفجر رغبةً في التقرب إلى الله والابتهال إليه بالدعاء، وقد حدث خلاف لدى الأئمة حول القنوت في صلاة الفجر فبعضهم ذهب إلى أن القنوت في الفجر ليس بسنة ويجب قصره على الوتر فقط، والبعض قال بأن دعاء القنوت سنة في صلاة الفجر والبعض الآخر رأى أن القنوت في صلاة الصبح سنة، وقد كان الصحابة رضي الله عنهم يقنتون في صلاة الصبح .

يشتمل دعاء القنوت العديد من الصيغ وله فضل كبير وقت صلاة الفجر إلى جانب الثواب العظيم لمن يصلي الفجر حاضراً، تقدم إليكم موسوعة من خلال المقال التالي صيغ دعاء القنوت وحكمه لدى الفقهاء.

دعاء القنوت في صلاة الفجر

صيغة دعاء القنوت هي التي نُقدمها لكم من خلال السطور التالية:

  • من صيغ دعاء القنوت في صلاة الفجر نذكر:قال رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ:  (اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِك لي فيما أعطيتَ، وقِني شرَّ ما قضيتَ، إنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، وإنَّهُ لا يذِلُّ من واليتَ، ولا يعِزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليتَ).
  •  (اللَّهُمَّ اغفِر لَنا وَلِلْمُؤمنينَ والمُؤْمِناتِ، والمسلِمينَ والمُسْلِماتِ، وألِّف بينَ قلوبِهِم وأصلِح ذاتَ بينِهِم، وانصُرهم علَى عدوِّكَ وعدوِّهم، اللَّهمَّ العَن كفَرةَ أَهْلِ الكِتابِ الَّذينَ يصدُّونَ عَن سبيلِكَ ويُكَذِّبونَ رُسُلَكَ، ويقاتِلونَ أولياءَكِ، اللَّهمَّ خالِف بينَ كلِمتِهِم، وزَلزِلْ أقدامَهُم، وأنزِلْ بِهِم بأسَكَ الذي لا تردُّهُ عنِ القومِ المُجرمينَ، بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهمَّ إنَّا نَستعينُكَ ونَستغفِرُكَ، ونُثني علَيكَ ولا نَكْفرُكَ، ونَخلعُ ونَترُكُ من يفجُرُكَ، بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهُمَّ إيَّاكَ نَعبدُ، ولَكَ نُصلِّي ونسجُدُ، ولَكَ نَسعَى ونَحفِدُ، ونخشَى عَذابَكَ الجِدَّ ونَرجو رحمتِكَ، إنَّ عذابَكَ بالكافِرينَ مُلحِقٌ).

حكم القنوت في صلاة الفجر

دار الكثير من الجدل حول حكم دعاء القنوت في صلاة الفجر هل يصح في جماعة، هل هو سنة أم هو مستحب وقد كان للأئمة الأربعة آراء مختلفة حول الأمر:

  • الإمام أحمد بن حنبل والإمام أبو حنيفة رحمهما الله يرون أن القنوت في الفجر ليس بسنة ويكتفى به في صلاة الوتر فقط ودليلهم على ذلك أنَّ رسولَ اللَّهِ قنتَ شَهرًا يدعو على حيٍّ من أحياءِ العربِ ثمَّ ترَكَهُ) و في حديث آخر للرّسول عليه الصلاة و السّلام: (عن أبِي مالكٍ قال قلتُ لأبِي: يا أبَتِ إنَّك قد صَلَّيتَ خلْفَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وأبِي بكرٍ، وعُمرَ، وعُثمانَ، وعلِيِّ بنِ أبِي طالِبٍ هاهُنا بالكُوفةِ، نَحْوًا من خَمْسِ سِنينَ، أكانُوا يَقْنُتُون؟ قال: أيْ بُنيَّ! مُحدثٌ(
  • دعاء القنوت في صلاة الفجر عند المالكية: القنوت عند المالكية من السنن ويفضل لديهم أن يكون قبل الركوع لكي يمتد القيام .
  •  مذهب الشافعية في ذلك هو نفس مذهب المالكية: حيث يرى الشافعية أن القنوت سنة على اختلاف الأزمان ودليلهم في ذلك حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( مازال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقنت في الفجر حتى فارق الدنيا) وسار على نهجه في ذلك الصحابة فكان عمر رضي الله عنه يقنت في صلاة الصبح هو ومن معه من الصحابة.

فضل صلاة الفجر

إن لصلاة الفجر على أوقاتها والمداومة عليها فضل عظيم وثواب كبير وقد ورد ذكر فضلها في العديد من الأحاديث الشريفة نذكر منها:

  • قال صلى الله عليه وسلم ( من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله ). اخرجه مسلم
  • فعن أبو ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلــم : ( من صلى الصبح فهو في ذمة الله ) رواه مسلم
  • قال صلى الله عليه وسلم: ( بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة ) رواه الترمذي وا بن ماجه
  • قال صلى الله عليه وسلم : ( من صلى البردين دخل الجنة ) والبردين هما الفجر والعصر
  • وقال صلى الله عليه وسلم ( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها )

هنيئاً لمن جعل الفجر غذاء روحه، والقنوت سبيله للتقرب إلى الله تعالى ومناجاته، رزقنا الله وإياكم الجنة.