مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

دستور الاخلاق في القرآن

بواسطة:
دستور الاخلاق في القرآن

يُعد كتاب دستور الاخلاق في القرآن للعالم الجليل الشيخ محمد عبد الله دراز، واحد من أشهر الكتب الدينية، التي تمكن من خلالها أن يكتشف مجال جديد في القرآن الكريم، لم يتطرق إليه أحد الكتاب الذين سبقوه، حيث تمكن من خلاله أن يمنحنا رؤية شاملة لمفهوم الأخلاق في الإسلام، وعقد مقارنة بين شريعة الأخلاق في القرآن، وفي غيرها من العلوم والنظريات، فهيا بنا من خلال مقال اليوم على موسوعة، نأخذكم في رحلة نتجول بها داخل هذا الكتاب الفريد، لنكتشف أسراره، ونتعرف على السر وراء نجاحه.

دستور الاخلاق في القرآن

يُمثل هذا الكتاب نقلة نوعية لمفهوم الأخلاق في القرآن الكريم، حيث أثبت بما لا يدع مجال للشك، أن المولى سبحانه هو من وضع شريعة الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها الإنسان.

وذلك بالتدليل على كل منها بآيات من الذكر الحكيم.

ولم يقتصر الأمر على هذا بل أنه قام بعقد مقارنة، بين منهج القرآن الأخلاقي، وغيره من النظريات الفلسفية.

وفي بداية جولتنا بهذا الإصدار، سنجد أنه من تأليف العلامة الكبير، ومحمد عبد الله دراز.

وهو عبارة عن رسالة باللغة الفرنسية، مُقدمة في الخمسينات من القرن العشرين، من أجل الحصول على درجة الدكتوراه من جامعة السربون بفرنسا.

حيث قام الدكتور عبد الصبور شاهين بترجمته، وصدر إلى الأسواق بعدما خضع لمراجعة من قبل الدكتور السيد محمد بدوي، في ما يزيد عن ثمانمائة صفحة، عن دار البحوث العلمية، ومؤسسة الرسالة.

ويحمل هذا الكتاب عنوانين، الأول هو عنوان مقال اليوم، أما الثاني فهو “ملحق بها تصنيف للآيات المختارة التي تكوِّن الدستور الكامل للأخلاق العملية”.

محتويات دستور الأخلاق في القرآن

ينقسم الكتاب إلى مقدمة، تُمهد للقارئ موضوع الكتاب، وما يوجد بداخله من موضوعات، وكذلك تُبين له مفهوم نظرية الأخلاق كما جاءت في القرآن الكريم، ثم خمسة فصول أخرى، لكل منها موضوع خاص بها، وسنتحدث عنها الآن بالتفصيل:

الفصل الأول

  • في الفصل الأول من هذا الدستور، ستتمكن من التعرف على المصادر التي يُمكن من خلالها أن تحصل على الأخلاق، المنصوص على ضرورة الالتزام بها في الدين الإسلامي.
  • ويُبين عالمنا الجليل أنها عبارة عن أربعة مصادر هامة.
  • وهي القرآن الكريم، والسُنة النبوية، وكذلك الأمور التي أجمع عليها السلف، وغيرها مما جاء بالقياس على ما سبق.
  • ويوضح دراز في نهاية هذا الفصل خصائص تكليف الإنسان، بتلك المصادر الأخلاقية.

الفصل الثاني

  • بالانتقال إلى الفصل الثاني والذي يحمل عنوان المسؤولية، فهو يدور حول مفهوم المسؤولية في الأخلاق.
  • فيتضمن الفصل ماهية المسؤولية وشروطها، كذلك أساسها، وجوانبها الاجتماعية، كما يتناول فيه كاتبنا مفهوم الحرية، وأنها ليست نقيض للمسؤولية على الإطلاق.

الفصل الثالث

  • في بداية هذا الفصل يتحدث الكاتب عن النتائج المترتبة على الفضائل، ومساوئ الرذائل.
  • وذلك قبل التعرض إلى جزاء كل منهما من ناحية القانون الإلهي في الحياة الدنيا، وبالآخرة.

الفصل الرابع

  • وفي الفصل الرابع من هذا الكتاب، نجد أن الدكتور دراز يتطرق إلى الأشياء الداخلية التي من خلالها يتمسك الإنسان بالأخلاق، أو يتخلى عنها، وهي النوايا والدوافع.
  • كما يذكر لقراءه كيفية التحلي بسلامة النية، وتحقيق البراءة، والتخلص من نوايا السوء.
  • ولم يقتصر حديثه في هذا الفصل على تلك الأمور فقط.
  • بل أنه استفاض في الحديث عن نوايا الإنسان التي تبدو خيرة وتحمل في باطنها السوء.
  • ومنها الرياء، أو تفصيل رضا الخلق على الخالق، أو التهرب من المفروض.

الفصل الخامس

  • يحمل هذا الفصل عنوان “الجهد”، ومن خلال عنوانه يُمكننا أن نستنتج القضايا التي سيطرحها، والموضوعات التي سيتحدث عنها.
  • ومنها الجهد في الالتزام في الطاعات والعبادات، والجهد في التحلي بالنية الحسنة، وكذلك الجهد في الاتصاف ببعض الصفات الأخلاقية.

كانت تلك جولة تفقدية لهذا الكتاب الذي يُعد من أهم الدساتير العالم.

ويُمكنك قراءة الكتاب تفصيلاً أو تحميله، من خلال الدخول على هذا الرابط.